أهم اسباب نقص فيتامين b12

أهم اسباب نقص فيتامين b12 وتأثيره على الجسم 

تتعدد اسباب نقص فيتامين b12 أو حمض الفوليك، وهي الفيتامينات التي تؤثر بشدة على إنتاج كرات الدم الحمراء في الجسم، ويُعرف نقص فيتامين ب12 بفقر الدم الضخم الأرومات، وهو يسبب حالة من الإعياء مع شحوب في البشرة وصداع مستمر، وعدم القدرة على التنفس، مع طنين مزعج في الأذن، وتراجع كبير في الشهية.

 

بالإضافة إلى تغييرات مزاجية حادة، ومشاكل في القدرة على المشي ومشاكل في الرؤية، لذا يجب التعرف على اسباب نقص فيتامين b12، ومحاولة علاجها للوقاية من كل هذه الأعراض وغيرها.

 

من اهم اسباب نقص فيتامين b12

 

1. فقر الدم الخبيث :

يعتبر فقر الدم الخبيث أحد أكثر الأسباب شيوعا لنقص فيتامين ب12، وهو يعتبر حالة من حالات أمراض المناعة الذاتية التي تسبب تأثيرات غير مستحبة على المعدة، حيث يؤدي هذا المرض إلى مكافحة جهاز المناعة للخلايا السليمة وليس مقاومة العدوى والميكروبات مثلما هو المفروض.

 

مما يؤدي إلى عدم قدرة المعدة على امتصاص فيتامين ب12 الموجود في الطعام، ولا تزال أسباب الإصابة بفقر الدم الخبيث مجهولة، ولكن تعاني منه النساء فوق سن الـ60 عاما، بالإضافة إلى الأشخاص الذين لديهم تاريخ من أمراض جهاز المناعة الذاتية مثل البهاق ومرض أديسون.

 

2. الحمية من اسباب نقص فيتامين b12 :

تعتبر الحمية أيضا من اسباب نقص فيتامين b12 أو حمض الفوليك، حيث يمكن لمتبعي الحمية الغذائية أن يقللوا من تناول اللحوم والأسماك ومنتجات الألبان، كما يمكن أن يبتعد عنها النباتيين، مما يسبب نقصا في هذا الفيتامين، ولكن عموما يمكن أن يظل مخزون فيتامين ب12 في الجسم لمدة تتراواح بين عامين إلى 4 أعوام، مما يعني وجود فترة طويلة قبل حدوث أي تغييرات بعد تعديل النظام الغذائي.

(مقال متعلّق)  فوائد فيتامين b12

 

3. أمراض المعدة :

بما أن فيتامين ب12 لا ينتج ذاتيا في الجسم فإنه يحصل عليه من المواد الغذائية، وإذا كان هناك أي خلل أو أمراض في المعدة يفشل عندها الجسم في امتصاص الكمية الكافية من فيتامين ب12، ومن أهم أمراض المعدة التي تؤثر على امتصاص فيتامين ب12:

 

  • مرض كرون وهو يسبب التهابا شديدا في بطانة الجهاز الهضمي، وهو يعتبر من الأمراض المزمنة التي تستغرق وقتا للشفاء.

  • استئصال جزء من المعدة يمكن أن يعيق امتصاص فيتامين ب12، حيث يقل إفراز الأحماض المختلفة.

  • وجود التهابات أو أورام أو قرحة في المعدة يؤدي إلى عدم امتصاص فيتامين ب12.

  • نمو غير طبيعي لبعض البكتيريا في المعدة مما يؤدي إلى زيادة في استهلاك فيتامين ب12 عن المعتاد.

  • الدودة الشريطية، وهي يتم الإصابة بها بسبب الأسماك الملوثة ويبتلعها الإنسان مع السمك الملوث مما يجعلها تستنزف جميع المواد الغذائية.

 

4. بعض الأدوية :

تعيق بعض الأدوية قدرة الجسم على امتصاص فيتامين ب12 خصوصا إذا كان الشخص يتناولها بانتظام وعلى فترات طويلة مثل مثبطات مضخة البروتون، وهو يستخدم في علاج عسر الهضم، حيث يؤدي على منع إفراز أحماض المعدة وهي المسؤولة عن امتصاص فيتامين ب12 من الطعام، وعموما لابد للطبيب من معرفة تأثير الأدوية على امتصاص فيتامين ب12 ومراقبة مستوياته في الجسم لمنع المعاناة من فقر الدم.

 

5. النقص الوظيفي في فيتامين ب12 :

يمكن أن تكون مستويات فيتامين ب12 طبيعية في دماء بعض الناس، ورغم ذلك يعانون من أعراض تتعلق بنقص هذا الفيتامين، ويكون السبب عادة ما يسمى بالفشل الوظيفي حيث تفشل البروتينات التي تنقل فيتامين ب12 بين الخلايا في وظيفتها، مما يؤدي إلى الشعور بالخدر في الأطراف وصعوبة في التنفس حيث أن الخلايا لم تستقبل ما يكفيها من فيتامين ب12، مما يزيد من المشاكل العصبية في الحبل الشوكي.

(مقال متعلّق)  ما هي مصادر فيتامين b12 الطبيعية

 

6. كثرة التبول :

يمكن أن ينتج نقص فيتامين ب12 في الجسم بسبب التبول المفرط، وهي حالة تنتج بسبب مشاكل صحية تتعلق بالقلب حيث يفشل وقتها في ضخ كمية الدم الكافية إلى أعضاء الجسم، كما يحدث كثرة التبول بسبب تليف الكبد الناتج عن تناول الكثير من الكحول، كما أن الفشل الكلوي والغسيل المستمر لها على المدى الطويل يسبب أيضا كثرة التبول ومن ثم التعرض إلى نقص فيتامين ب12.

 

7. اضطراب الدم الوراثي :

وهي حالة وراثية تؤدي إلى نمو غير طبيعي لخلايا الدم الحمراء، مما يتسبب في استهلاك متزايد أكثر من الطبيعي لفيتامين ب12 ومن ثم التعرض إلى مشاكل نقصه في الجسم، وهنا يجب الحصول على مكملات إضافية تحت إشراف الطبيب.

 

8. الولادة المبكرة :

يمكن أن تسبب الولادة المبكرة للطفل نقصا في فيتامين ب12، حيث أن جسم الطفل في هذه الحالة يتطلب كمية أكبر من حمض الفوليك أكثر من المعتاد، فيجب دعمه بمبكنلات حمض الفوليك لتعويض هذا النقص.

 

9. الحمل :

لابد للمرأة الحامل أن تأخذ نحو 400 ميكروغرام من حمض الوفليك يوميا وبانتظام، وذلك خلال أول 3 أشهر، وذلك لأن الحمل يستهلك المزيد من حمض الفوليك عن الحالة الطبيعية، فيجب أن تأخذ المكملات الغذائية باستمرار لضمان نمو طفلها بأمان.

 

وايضا عدم معاناتها من أي أعراض لنقص فيتامين ب12، كما أن الإصابة بسكري الحمل يمكن أن يؤدي إلى نقص في حمض الفوليك أيضا والتعرض إلى الأنيميا، مما يوجب مراقبة مستويات فيتامين ب12 عن طريق تحليل الدم الدوري.

 

10. جراحة فقدان الوزن من اسباب نقص فيتامين b12 :

يمكن أن تسبب جراحة فقدان الوزن نقصا في فيتامين ب12، حيث أنها تؤثر على المعدة والجهاز الهضمي، حيث تتأثر قدرة المعدة على هضم معظم أنواع الطعام وبالتالي يقل امتصاصها لفيتامين ب12، ويمكن أن يحتاج الأشخاص الذين يخضعون إلى هذه العملية لمكملات غذائية تحتوي على فيتامين ب12 لبقية حياتهم.

(مقال متعلّق)  ابر فيتامين ب 12 : معلومات عنها

 

11. إدمان الكحول :

يؤثر الكحول بشدة على المعدة وإفراز الأحماض الهاضمة بها، كما يسيء إلى الكبد والكلى ويزيد من إفراز البول وبالتالي زيادة تسرب فيتامين ب12 قبل أن يمتصه الجسم، لذا لابد من الامتناع عن الكحول في حالة التعرض إلى أنيميا حمض الفوليك.

 

12. نقص فيتامين ج :

يؤثر نقص فيتامين ج أيضا على قدرة الجسم في امتصاص فيتامين ب12 مما يؤدي إلى المعاناة من أعراض نقص حمض الفوليك، ويحدث نقص فيتامين ج سواء بسبب عدم ما يكفي من فواكه وخضراوات تحتوي على هذا الفيتامين، كما يمكن أن يحدث بسبب عدم قدرة الجسم على امتصاصه بسبب بعض الحالات الصحية أو بسبب التدخين.

 

وفي النهاية يجب الامتناع عن أي عوامل تكون من اسباب نقص فيتامين b12 قدر المستطاع، إذ يمكن أن يمضي الإنسان أشهرا من عمره وهو لا يدرك أنه يعاني من نقص فيتامين ب12.

 

لكن تعود مستوياته مرة أخرى سيتطلب تدخلا بالمكملات الغذائية تحت إشراف الطبيب حتى يعود إلى مستوياته الطبيعية مع علاج أي حالة صحية تؤدي إلى صعوبة في امتصاص الجسم له، حيث يمكن أن يؤدي نقصه في الجسم إلى خلل في الوظائف العقلية والتعرض إلى ألزهايمر، لذا يمكن تناول اللحوم والبقول ومنتجات الألبان بانتظام لتجنب المعاناة من نقص فيتامين ب12.

 

المراجع:

  1. NHS: Vitamin B12 or folate deficiency anaemia
  2. Mayo Clinic: Vitamin deficiency anemia
error: Content is protected !!

Send this to a friend