اسباب نقص الحديد

اسباب نقص الحديد المختلفة وعوامل الخطر

تتعدد اسباب نقص الحديد، كما أن هناك بعض الأفراد المعرضون إلى مخاطر نقص الحديد أكثر من غيرهم، ولابد من معرفة سبب نقص الحديد الحقيقي حتى يمكن معالجته.

 

فبدون معرفة السبب يمكن أن يستمر التناقص الشديد في مستويات الحديد مما يسبب الإعياء وعدم التركيز والتعرض إلى العدوى وغيرها من مخاطر، ومن أهم اسباب نقص الحديد في ما يلي:

 

1. المعاناة من بعض الأمراض

بعض الأمراض تؤدي إلى فقد شديد في كمية الدم وبالتالي تقليل مستويات الهيموجلوبين في الجسم، مما يؤدي إلى الحاجة الشديدة للحديد، والتي قد لا ينتبه إليها المريض فلا يتناول حصة مضاعفة من المأكولات الغنية بالحديد، أو مكملات الحديد، ومن أهم الأمراض التي تسبب النزيف وتناقص الحديد:

 

  • السرطان:

فسواء كان السرطان في الجهاز الهضمي أو في الدم أو في مناطق قريبة منه فإنه يزيد من إمكانية التعرض إلى النزيف المستمر واستهلاك مستويات أكبر من الحديد مما يؤدي إلى شعور المريض بأعراض تناقص الحديد المختلفة.

 

ويمكن أن تكون الأنيميا أو اعراض نقص الحديد هي من أول أعراض الإصابة بالسرطان، ويمكن من خلال الكشف السريع وعدم تجاهل الأعراض أن يتم الكشف المبكر عن السرطان والعلاج منه سريعا.

 

  • أمراض القرحة الهضمية:

هي أيضا من الأمراض التي تتسبب في زيادة النزيف وبالتالي استهلاك الحديد وعدم قدرة الجسم أصلا على امتصاصه، كما أن نزيف الجهاز الهضمي يمكن أن يكون بسبب زيادة تناول بعض المسكنات والأدوية مثل الإيبوبروفين والأسبيرين.

 

2. الحيض الثقيل

تعاني بعض النساء من فترات حيض ثقيلة بما يعني زيادة نزيف الدم وطول فترة الحيض فيمكن أن تمتد إلى 7 أو 8 أيام، وهي حالة ليست طبيعية في المجمل، وعلى من تعاني منها عرض نفسها على طبيب نساء، حيث يمكن أن تكون هناك مشكلة في الرحم او المبيضين تؤدي إلى هذا الحيض الكثيف.

 

وبالتالي نقص الحديد والتعرض إلى مخاطر فقر الدم والإعياء والارهاق المستمر، فمن الطبيعي أن يكون النزيف ثقيلا خلال أول يومين أو ثلاثة على الأكثر ولا يستمر الحيض أكثر من 5 أو 6 أيام، لذا فبمعرفة سبب الحيض الثقيل يمكن التعرف على سبب نقص الحديد وتفاديه، والتمتع بمستويات طبيعية من كرات الدم الحمراء إذا تم اتباع نظام غذائي صحي.

 

3. الحمل

من اسباب نقص الحديد الشائعة أن تكون المرأة حاملا، حيث أنه خلال الحمل يزيد إنتاج الدم سواء لتلبية حاجة الجنين من الغذاء أو لحماية الأم وزيادة توفير المغذيات، وفي الأحوال العادية يحتاج الشخص إلى 15-18 ملليغرام من الحديد يوميا للحفاظ على المستويات الطبيعية له في الجسم.

 

لكن الحامل تحتاج إلى 27 ملليغرام لتلبية الحاجة المتزايدة إلى إنتاج الدم وتوفير المغذيات المطلوبة لها وللجنين ومنع تعرضها إلى العدوى، ولكن من الضروري عدم الحصول على مكملات الحديد قبل الولادة مباشرة، وهي تؤخذ عادة بعد الشهر الثالث وحتى الشهر الثامن من الحمل، ولكن في هذه الأثناء يُطلب من المرأة تناول الكثير من الأغذية التي تحتوي على الحديد، لتجنب نقص الحديد أو علاج أعراضه.

(مقال متعلّق)  اعراض نقص الحديد

 

4. الرضاعة

الرضاعة الطبيعية أيضا تتطلب تناول كمية من الحديد أعلى من الطبيعي، وإذا لم تنتبه المرأة المرضع إلى تزايد هذا الاحتياج فإن هذا سيعرضها غالبا إلى نقص الحديد، والذ سيؤثر بالطبع على الرضيع فيتعرض هو أيضا لنقص الحديد.

 

لذا يجب على المرضع تناول مكملات الحديد بانتظام خلال أول 6 أشهر من الرضاعة حتى يحصل الرضيع على ما يحتاجه منه، كما يزيد إنتاج اللبن ويحصل على المواد الغذائية المهمة لنموه وتطوره البدني والعقلي.

 

5. ممارسة الرياضة العنيفة من اسباب نقص الحديد

ممارسة الرياضة عموما من الأمور التي ينصح بها الأطباء، ويحرص عليها الراغبون في صحة أفضل، ولكن على الرياضيين عموما والنساء منهم خصوصا الانتباه إلى الأطعمة الغنية بالحديد وتناول جرعات يومية عالية منها، بالإضافة إلى تناول المكملات تحت الإشراف الطبي أو بتوصية من المدرب.

 

حيث يحتاج الرياضيون في الغالب إلى كمية أكبر من المعتاد للحديد وذلك لمساعدة الدم على نقل الكمية الكبيرة من الأكسجين التي يستنشقونها أثناء التدريب.

 

ودون تناول الحديد سيشعر الرياضي بقصور شديد في التنفس وقصور في وظائف الأعضاء الأساسية والتي لا تجد في هذه الحالة الأكسجين الكافي في الدم والذي تم استهلاكه خلال التمرين، لذا على الرياضيين الانتباه إلى الحديد، وخصوصا في بداية ممارستهم للرياضة حتى يستطيعون الاستمرار فيها بانتظام.

 

6. الغسيل الكلوي من اسباب نقص الحديد

مرضى الفشل الكلوي والذين يضطرون إلى جلسات الغسيل الكلوي المنتظمة يتعرضون باستمرار إلى نقص الحديد، حيث أن الكلى هي المسؤولة عن إفراز هرمون إرثروبويتين وهو الهرمون المسؤول عن توصيل الإشارات إلى الجسم لإنتاج كرات الدم الحمراء.

 

فعند وجود اي قصور في الكلى لا ينتج الجسم كرات الدم الحمراء، ويتعرض الجسم وقتها إلى أعراض نقص الحديد رغم أنه يمكن أن تكون هناك مستويات جيدة من الحديد في المعدة، لكن لا يتم استغلالها على نحو صحيح ويمكن أن تخرج مع الفضلات من الجسم.

 

كما أن المريض يتعرض إلى فقد بعض الدماء أثناء الغسيل الكلوي، وهي حالة تتطلب تناول مكملات الحديد لتعويض الدم المفقود، كما أن بعض أدوية الفشل الكلوي يمكن أن تتداخل مع امتصاص الجسم للحديد.

 

7. اتباع نظام غذائي خالٍ من الحديد

تناول الطعام النباتي والوجبات الجاهزة تعتبر من اسباب نقص الحديد حيث وقتها يقل استهلاك الشخص للأغذية التي تحتوي على نسبة حديد مرتفعة، فالأطعمة الجاهزة تحتوي على الكثير من اللحوم المصنعة غالبا والدهون.

(مقال متعلّق)  علامات نقص الحديد في الجسم

 

وتقل بها للغاية كمية اللحوم والدجاج والبروتينات التي تزيد من نسبة الحديد في الجسم، فحتى لو طلب الشخص شطيرة من الدجاج أو اللحوم، فإنها تحتوي في العادة على الكثير من الإضافات والتوابل والقليل من اللحوم.

 

كما أن النباتيين أيضا يحرمون الجسم من اللحوم والحمراء والبيض والدواجن، وهي التي تحتوي على الحديد الهيم الذي يستطيع الجسم أن يمتصه بسهولة، ولا يتداخل عادة مع أطعمة أخرى تمتص الحديد.

 

وصحيح أن الكثير من الخضروات والفواكه والبقول أيضا تحتوي على نسبة حديد، إلا أنها ليست مثل الموجودة في اللحوم والكبد البقري وغيرها، لذا على الشخص النباتي تناول مكملات الحديد بانتظام حتى يتجنب نقص الحديد في الجسم.

 

8. تناول المأكولات التي تعيق امتصاص الحديد

بعض المأكولات والعادات الغذائية الخاطئة يمكن أن تكون بسهولة من اسباب نقص الحديد فمثلا تناول الكافيين بعد الوجبات مباشرة يقلل من امتصاص الجسم للحديد الموجود في الوجبات، وبالتالي يؤدي بالتدريج إلى نقص الحديد.

 

كما أن تناول الأطعمة الغنية بالكالسيوم مع نظيرتها المدعمة بالحديد يعيق كل منهما امتصاص الآخر، لذا لابد من الحرص على عدم تناول أي شيء يعيق امتصاص الحديد الموجود في الوجبة، والانتظار لمدة ساعة على الأقل بعد تناول الوجبات.

 

9. تناول أدوية تتداخل مع الحديد

هناك بعض الأدوية التي تتداخل مع قدرة الجسم على امتصاص الحديد وتقلل من مستوياته في الدم وهي مثل:

 

  • الكيولون:

وهو نوع من أنواع المضادات الحيوية القوية، والذي يعتبر تناوله بانتظام من اسباب نقص الحديد، لذا على المريض الحذر عند تناول هذا العلاج وأن يصف الطبيب مكملات الحديد لتعويض هذا النقص.

 

  • زانتاك وأمبيرازول:

وهي من الأدوية التي توصف لعلاج حرقة المعدة، وهي يمكن أن تعيق امتصاص الامعاء للحديد، باعتباره يزيد من الشعور بالحرقة ومن أعراض ارتجاع المريء وغيرها.

 

  • بعض الأدوية التي تعالج ارتفاع ضغط الدم:

يمكن أن تكون من اسباب نقص الحديد، حيث تعالج ارتفاع الضغط وقتها بإحداث سيولة في الدم مما يقلل من كمية الحديد فيه.

 

  • بعض أدوية خفض الكوليسترول:

أيضا يمكن أن تعيق امتصاص الأمعاء للحديد وذلك لأنها تحاول امتصاص الدهون ويكون الحديد هو عرض جانبي.

 

لذا قبل وصف أي من هذه الأدوية لابد من معرفة نسبة الحديد في الدم والحذر منها وتناول البدائل إذا كانت متوفرة، أما في حالة عدم وجود بدائل فيجب تناول مكملات الحديد معها والاهتمام بالنظام الغذائي الصحي وأن يكون الطعام الغني بالحديد جزء أساسي منه.

 

10. نقص فيتامين ج

فيتامين ج ليس مهما فقط لجهاز المناعة، بل يزيد أيضا من قدرة الجسم على امتصاص الحديد، لذا بعد وجبة من اللحوم أو الدواجن أو البيض يمكن لتناول كوب من عصير البرتقال أو الليمون أو إضافة الجريب فروت أن يزيد من امتصاص الحديد، وتناقص مستويات فيتامين ج في الجسم تؤدي بالتالي إلى تناقص مستويات امتصاص الحديد، خصوصا إذا تزامن الأمر مع تناول أكلات أو أدوية تعيق امتصاص الحديد.

(مقال متعلّق)  علاج نقص الحديد

 

كما أن فيتامين ج يساعد في التقليل من تأثير الكثير من المأكولات التي تعيق امتصاص الحديد وخصوصا الحديد غير الهيم الموجود في الخضروات والفواكه، لذا يمكن لتناول الأطعمة الغنية بفيتامين ج أو المكملات الغذائية أن يقي الشخص من الأنيميا كما أن هناك أطعمة غنية بكل من فيتامين ج والحديد معا مثل البروكلي والطماطم والخضروات الورقية، مما يزيد من مستويات الحديد في الجسم.

 

11. متلازمة فرط الحركة

كشفت الكثير من الدراسات معاناة الأشخاص وخصوصا الأطفال الذين لديهم متلازمة فرط الحركة من نقص الحديد، وذلك بعد قياس متسويات المعادن الأخرى في الجسم مثل الكالسيوم والمغنسيوم والفيرتين والفوسفور وأيضا فيتامين د، حيث بينت الدراسات وجود نقص في الفيرتين والحديد داخل هؤلاء الأطفال.

 

ومهمة الفيرتين هي تخزين المستويات العالية من الحديد في الجسم لحين استخدامها في وقت لاحق، حيث أن الشخص عادة يميل إلى التنوع في الوجبات ويمكن ألا يتناول يوميا الأطعمة الغنية بالحديد، لذا يمكن للجسم الاحتفاظ بمخزونه الخاص.

 

12. مشاكل الإنزيم المحول للأنجيوتنسين

وهو البروتين السكري والذي يحول الانجيوتنسين الخامل إلى نشط لهضم البروتينات وحرق السكريات وغيرها، ويمكن أن يكون الخلل وراثي أو بسبب تناول بعض الأدوية مثل أدوية ارتفاع ضغط الدم.

 

كما أن بعض أدوية القلب تؤدي إلى تثبيط هذا الانزيم وتقلل من فاعليته في تحويل البروتين وبالتالي يقل امتصاص الحديد، كما أنه في حالات المرض الكلوي وأمراض السكري من النوع الثاني يمكن أن يصف الطبيب مثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين.

 

ومع أهمية تناول الحديد والمكملات الغذائية التي تقلل من تناقص مستوياته في الجسم، على الشخص أيضا عدم المبالغة في تناول مكملات الحديد، حيث أن الجسم يستطيع أن يحتفظ بكمية قليلة زائدة عن الحاجة.

 

لكن الإفراط فيه يمكن أن يكون شديد السمية وخصوصا للأطفال، وعادة ينصح أطباء الأطفال بتناول مكملات الحديد بعد تناول الطعام حتى لا يُرهق المعدة، ويمكن أيضا للكبار تناول الحديد بعد الطعام مباشرة إلا إذا كان يحتوي على أحد العناصر التي تقلل من امتصاص الحديد في الجسم.

 

المراجع:

  1. Health Line: 10 Reasons Why You Might Need Iron Supplements
  2. Health Direct: What causes iron deficiency
error: Content is protected !!

Send this to a friend