اسباب مرض السل

أهم اسباب مرض السل وخطورته على صحة الإنسان

تتعدد اسباب مرض السل وخطورته على صحة الإنسان، إن أنه من الأمراض الخطيرة المعدية، والتي تؤثر بشكل مباشر على الرئتين، حيث تنتشر البكتريا المسببة للسل من شخص إلى آخر من خلال العطس أو السعال.

 

كانت الإصابة بالسل نادرة في المجتمعات المتقدمة، لكنها بدأت في الازدياد بشكل ملحوظ منذ عام 1985، ويعود ذلك إلى حد ما بسبب انتشار فيروس نقص المناعة البشرية أو الإيدز، حيث يضعف هذا الفيروس من الجهاز المناعي للإنسان فيصعب عليه مقاومة الجراثيم التي تسبب السل.

 

قد بدأ السل يتراجع إلى حد ما من جديد في السنوات الاخيرة بسبب الاجراءات الوقائية المتشددة ضد الإيدز ولكنه لا يزال مصدر قلق خصوصا مع سهولة انتشاره، ومن أهم اسباب مرض السل في ما يلي:

 

1. ضعف جهاز المناعة

يعتبر ضعف جهاز المناعة من أول اسباب مرض السل إذ أن هناك ما يسمى (سل كامن) وهو أن يكون الشخص مصابا بالبكتريا والجراثيم التي تسبب السل والتي يُطلق عليها المتفطرة السلية، ولكنها كامنة في جسمه في حالة غير نشطة ولا تسبب بالتالي أي أعراض ولا تكون معدية.

 

ويمكن أن يتحول إلى سل نشط ومعدٍ إذا كان نظام المناعة ضعيفا، حيث تشير التقديرات إلى أن نحو 2 مليار شخص في العالم لديهم السل الكامن، لكن لا يتطور إلى سل نشط إلى في حالات معينة.

 

فيشعر المريض بسعال مستمر يدور لأكثر من 3 أسابيع، ويرى دم في السعال، مع ألم في الصدر أو ألم مع التنفس أو أثناء السعال، وفقدان كبير في الوزن، مع إعياء وحمى وقشعريرة وتعرق ليلي، بالإضافة إلى فقدان الشهية.

 

2. السل المقاوم للأدوية

من اسباب مرض السل أيضا ظهور سلالات أكثر قوة مقاومة للأدوية والعقاقير التي تكافح البكتريا وتعالج جسم الإنسان من آثارها، فمنذ أن تم استخدام المضادات الحيوية للمرة الأولى لمقاومة مرض السل منذ أكثر من 60 عاما طورت بعض الجراثيم قدرتها على البقاء.

 

ونقلت تلك القدرة إلى السلالات التالية لها، وتظهر السلالات المقاومة للبكتيريا عندما تفشل أدوية المضاد الحيوي في قتل كل البكتريا الموجودة في الجسم والتي يستهدفها العلاج، فتبقى منها كمية قليلة للغاية وتصبح أكثر مقاومة للدواء.

 

وعندما تتكاثر فغنها تنقل تلك السمة الجديدة إلى أبنائها وأحفادها، وعندما يتطور المضاد الحيوي بنفس الطريقة فإن مرض السل ينتشر أكثر لصعوبة قتل كل البكتيريا وهكذا.

 

وقد أصبحت بكتيريا السل مقاومة بلاعفل لأكثر من عقار ساهم من قبل في العلاج مثل الأيزونيازيد وريفامبين كما تم تطوير مقاومة أيضا لبعض العقاقير الأقل شيوعا مثل الفلوروكيولونات والأدوية التي تؤخذ عن طريق الحقن مثل الأميكاسين والكاناميسين والكابريوميسين، وغالبا ما يتم استخدام هذه الأدوية لأجل علاج الالتهابات.

(مقال متعلّق)  علاج مرض السل

 

3. الفقر

يعتبر نقص الرعاية الطبية في الأماكن الفقيرة إلى جانب انتشار البكتيريا والجراثيم والزحام الخانق سواء في نفس المنزل أو التلاصق الشديد للأبنية من اسباب مرض السل، حيث ينتشر أكثر في الأماكن الفقيرة لغياب الرعاية الصحية، مما يُفاقم من الحالة.

 

4. تعاطي المخدرات من اسباب مرض السل

تعاطي المخدرات أو تناول الكحول أو تدخين التبغ كلها عوامل تؤثر بشدة على قوة الجهاز المناعي، وتصيب الرئة مباشرة، فتجعل الجسم أقل مقاومة بكثير لأنواع متعددة من الجراثيم والبكتيريا وخصوصا المسببة للسل، حيث أنها تصيب الرئة مباشرة، لذا يجب الحذر الشديد من هذه العوامل للحد من الإصابة بالسل.

 

5. عدم اتخاذ اجراءات وقائية عند علاج المرضى

يمكن للطبيب الذي يعالج المرضى من السل أن يكون عرضة للإصابة بالمرض إذا لم يتخذ التدابير الوقائية المختلفة، سواء بالحصول على مصل واقٍ، أو بارتداء قفازات وأقنعة عند التعامل مع المرضى، مع غسل اليدين وتعقيم الملابس جيدا حتى لا ينقل المرض إلى مفسه أو أسرته أو زملائه الأخرين.

 

6. غياب التهوية الجيدة

يمكن أن ينتشر مرض السل بسهولة في الاماكن سيئة التهوية مثل السجون ودور الرعاية ودور المسنين وغيرها من مناطق مزدحمة، حيث أن البكتريا المسببة للسل يمكن أن تعيش في الهواء الطلق لمدة 8 ساعات وذلك في الأماكن المغلقة.

 

لذلك يكون السكان هناك أكثر عرضة من غيرهم للإصابة بمرض السل نتيجة التواجد معا فترة طويلة في مكان ضيق وغير جيد التهوية، كما أن الحياة في مخيمات اللاجئين أيضا يمكن أن تؤدي إلى الإصابة بمرض السل نتيجة سوء التغذية وعدم توافر الرعاية، وغياب الحفاظ على النظافة الشخصية ونظافة المكان المحيط مما يضاعف احتمالات مرض السل.

 

لذا تعتبر الحروب والمجاعات والكوارث الطبيعية التي تؤدي إلى نزوح اللاجئين إلى دول أخرى من أكثر اسباب انتشار مرض السل على المستوى العالمي بعد الانتشار الكبير للظروف غير الانسانية التي يعيش فيها اللاجئون عادة.

 

7. إهمال تنظيف المنزل

يمكن للبكتريا المسببة للسل أنت تعيش في الغبار المنزلي لأسابيع، لذا عند تنظيف منزل مهجور أو لم يدخله أحد منذ فترة طويلة لابد من ارتداء أقنعة واقية لمنع استنشاق الغبار الناتج عن عملية التنظيف مما يُضعف الرئة ويؤدي إلى الكثير من الامراض والتي منها السل.

 

8. التقدم في العمر

يعتبر التقدم في العمر من اسباب مرض السل بسبب ضعف الجهاز المناعي لكبار السن، بالإضافة إلى إصابتهم عادة بالكثير من الأمراض التي تزيد من انتشار العدوى مع موت الأنسجة والخلايا.

 

9. عدم تلقيح الأطفال

الأطفال وخصوصا الرضع يكون جهازهم المناعي في مرحلة التطور ويمكن أن يصابوا بسهولة بالسل، لذا يجب تعقيم المكان الذي يعيشون فيه جيدا وأن يتم تعريضهم إلى الشمس يوميا لتقوية نظام المناعة وطرد البكتيريا.

(مقال متعلّق)  مرض السل : تقرير شامل

 

10. الإصابة بالسكري

يمكن لمرضى السكري أن يكونوا أكثر عرضة للإصابة بمرض السل حيث يضعف جهاز المناعة ايضا، مما يزيد من احتمالات الإصابة بالمرض.

 

11. الخضوع إلى العلاج الكيميائي

يمكن للعلاج الكيميائي أن يكون أيضا من اسباب مرض السل، سواء لتأثير العلاج على الرئة أو لضعف الجهاز المناعي، أو للتأثيرات الجانبية للدواء، لذا يجب مراقبة أعراض السل بدقة عند الخضوع للعلاج حتى يتم حل المشكلة في أقرب وقت ممكن.

 

هل الاتصال الجنسي من اسباب مرض السل

يعتقد الكثيرون أن الاتصال الجنسي وتبادل القبلات مع شخص مصاب بالسل يعني الإصابة الحتمية بهذا المرض، وهذا ليس صحيحا في المطلق، طالما الشخص المصاب لم يسعل أو يعطس طوال فترة التواصل الجسدي، حيث أن تبادل القبل مع شخص مريض بالسل لا ينقل المرض إلى الشخص السليم.

 

هل المصافحة من اسباب مرض السل

من النادر أن تؤدي المصافحة فق بين شخص مريض بالسل وآخر إلى العدوى الفورية، لكن إذا استمر التواجد معا لفترة دون غسل اليدين ووضع الشخص غير المصاب يده على أنفه أو على فمه فإن البكتيريا يمكن أن تنتقل إلى الرئتين بكميات قليلة.

 

وإذا كان نظامه المناعي قويا فإنه يمكنه بسهولة مقاومتها والتغلب عليها، أما إذا كان نظامه المناعي ضعيفا أو مصابا بأحد الامراض التي تزيد من خطورة الإصابة بالسل فإنها تتكاثر سريعا وتظهر الأعراض عليه بعد فترة قصيرة.

 

استخدام الاماكن العامة ومرض السل

يمكن لمرض السل أن ينتشر في دور السينما والفصول المغلقة والطائرات إذا لم يتم تنظيفها وتعقيمها جيدا، لذا عند السفر أو الذهاب إلى دور السينما يجب اختيار الأماكن ذات السمعة الجيدة حتى لا نتعرض إلى الجراثيم والبكتيريا، مع تجنب التلامس مع أي شخص بجوارك والحرص على غسل اليدين جيدا قبل وبعد ركوب الطائرة أو الخروج من دار السينما.

 

حيث ينتشر مرض السل بشكل رسمي عند سعال أو عطس أو حتى ضحك الشخص المصاب بالسل فينتج عن هذا إطلاق ملايين البكتريا في الهواء وعندما يستنشقها الآخرون فإنهم يصابون بالعدوى أيضا.

 

الأدوات الشخصية والمراحيض ومرض السل

لا يمكن انتقال مرض السل أيضا عن طريق استخدام الادوات الشخصية للمريض ولو حتى تم استخدام فرشاة الأسنان، لذا يمكن استخدم الحمام المشترك مع مريض السل بأمان، ولكن لابد من الابتعاد عن منشفته الخاصة، ويمكن تناول الطعام معه وشرب الماء دون مخاطر.

 

كيفية الوقاية من مرض السل

يمكن الوقاية من مرض السل بالكثير من الطرق مثل:

 

(مقال متعلّق)  اعراض السل عند الاطفال

1. تجنب الاتصال المباشر:

مع الأشخاص المصابين بالسل قدر الإمكان وارتداء الاقنعة في الاماكن المزدحمة خصوصا إذا كانت من الأماكن المعروفة بانتشار مرض السل.

 

2. تعزيز المناعة:

باتباع نظام غذائي غني بمضادات الأكسدة والإكثار من الخضروات والفواكه والتي لا تقي فقط من الإصابة بالسل ولكن يمكن أن تساهم في العلاج السريع وعدم انتشار المرض في الجسم.

 

3. البروتين:

الحرص على تناول حصتين يوميتين من البروتين حيث أنه العامل الأساسي في تجديد وبناء الخلايا والحفاظ عليها من التلف ومن الأمراض.

 

4. ممارسة الرياضة:

حيث يمكن للممارسة الرياضة بانتظام لمدة لا تقل عن 30 دقيقة في اليوم مع التمارين الخفيفة أن تحسن كثيرا من تدفق الدورة الدموية وتزيد من قوة الجهاز المناعي مما يقي من مرض السل وغيره من أمراض ويمنح الجسم قوة لمكافحة البكتريا في بدايتها والحول دون انتشارها.

 

5. الحفاظ على النظافة الشخصية:

حيث يجب الحرص الشديد على النظافة الشخصية في أي مكان مع غسل اليدين جيدا بصابون معقم، حيث أن الإنسان لن يمكنه المكوث في المنزل طوال العمر، لكن عند الخروج إلى الشارع يجب غسل اليدين، وعند الوصول إلى المنزل يجب غسلها جيدا أيضا.

 

6. تطعيم الأطفال:

فهناك على الأقل 10 لقاحات ضد مرض السل موصى بها للأطفال، وهي تؤخذ عام على جرعات منذ الميلاد وحتى الوصول إلى سن عام ونصف في الكثير من الأماكن الحضرية، وتقلل كثيرا من الإصابة بهذا المرض.

 

كما أن الابتعاد عن التوتر والحصول على ساعات نوم جيدة يمكن أن يساهم كثيرا في تقوية جهاز المناعة وبالتالي الوقاية من مرض السل ومع تعدد اسباب مرض السل فإن عدم إهمال العلاج يعتبر ضرورة حيوية.

 

إذ أن المرض لا يؤثر فقط على الرئة، ولكنه يمكن أن يمتد إلى القلب والمخ والكبد مما يجعل المرض مميتا بعد انتشاره في الجسم، حيث يمكن لبكتيريا السل أن تصل إلى العمود الفقري وتسبب مجموعة كبيرة من آلام الظهر.

 

كما يمكن أن تصيب الانسجة المحيط بالقلب مما يؤدي إلى الالتهاب الشديد، كما يمكن أن يؤدي إلى تورم في أغشية المخ أو التهاب السحايا، مما قد يؤدي إلى صداع دائم أو متقطع مع تغيرات في الحالة العقلية والمزاجية.

 

كما يمكن أن يصيب المفاصل بالضرر الشديد مما يؤثر على الحركة والنشاط، بالإضافة إلى تأثيره الاكيد على الكبد والكلى والتي تفشل وقتها في تخليص الجسم من السموم مما يفاقم من حالة المرض، ويسرع بانهيار الجسم تماما ومن ثم الوفاة.

 

المراجع:

  1. Mayo Clinic: Tuberculosis
  2. Cure Joy: Causes Of Tuberculosis
  3. The Health Site: Can TB spread by kissing
  4. The Health Site: World TB Day: 11 ways to prevent tuberculosis
error: Content is protected !!

Send this to a friend