اسباب مرض السكر

أهم اسباب مرض السكر وكيفية الوقاية منه وتجنبه

تتعدد اسباب مرض السكر وهو للأسف من الأمراض التي تهدد الكثيرين بشكل يصفه الأطباء بأنه وبائي، حيث يصيب كبار السن وحتى الشباب وأيضا الأطفال، والسبب الأساسي لمرض السكر هو عدم قدرة البنكرياس على إفراز الأنسولين وهو الهرمون اللازم لامتصاص الجلوكوز من خلايا الدم وتحويلها إلى طاقة.

 

ومع زيادة مستويات الجلوكوز سواء الناتج عن تناول السكريات أو الكربوهيدرات وتناقص مستويات الأنسولين فإن مستوى الجلوكوز يرتفع في الدم ويسبب الكثير من المشاكل سواء على القلب أو الضغط أو الصحة عموما .

 

من غير المعروف اسباب مرض السكر على وجه التحديد، لكن ربط العلماء بين بعض الحالات وارتفاع نسبة الإصابة بهذا المرض المزمن

 

1. الوراثة:

تعتبر الوراثة من أكثر اسباب مرض السكر انتشارا، حيث أن مرض السكر سواء من النوع الأول او الثاني يحتويان على جينات وراثية، بما يعني أنه إذا كان هناك فرد في العائلة مصاب بالسكري مثل الأب أو الأم، فإن احتمال إصابة الأبناء بالمرض كبير.

 

ورغم هذا فإنه في الكثير من الأحيان يصاب أحد الأبناء بالسكر دون أن يكون أحد الابوين مصابا بالمرض، بما يعني أن عامل الوراثة ليس هو السبب الوحيد، وإن كان من الممكن أن يكون مع عوامل أخرى من اسباب مرض السكر ايضاً.

 

2. زيادة الوزن:

من المتهمين الأساسيين أيضا في الإصابة بالسكر هو زيادة الوزن والسمنة، حيث يساهم تراكم الدهون في أن يصاب الشخص بالسكر من النوع الثاني، حيث مع تراكم الدهون تتغير طريقة استجابة الشخص للأنسولين، مما يزيد من مستويات الجلوكوز في الدم ويصيب الإنسان بالسكر.

 

حيث كشفت إحدى الدراسات في أمريكا انتشار البدانة بنسبة 85% من المصابين بالسكر، ورغم هذا فيمكن لشخص ذو وزن مثالي أن يصاب بالسكر، في حين لا يتعرض له شخص بدين.

 

3. الحياة الخاملة:

النشاط البدني يقي كثيرا من الإصابة بالسكر عن طريق حرق الدهون والسكريات باستمرار وزيادة إفراز الأنسولين، لكن الخمول وعدم النشاط البدني يرفع بشكل طبيعي من معدل الجلوكوز.

 

4. الأكل غير الصحي:

من أهم اسباب مرض السكر أيضا الأكل غير الصحي والعادات الغذائية السيئة، فمثلا تجاهل وجبة الإفطار يرفع من مستويات السكر، بينما الإفطار يحفز الجسم على حرق السكر والدهون، كما أن تناول وجبات دسمة ليلا لا يسمح للجسم بحرقها فتتحول إلى دهون وسكريات مخزنة في الجسم والدم.

 

كما أن نوعية الأغذية نفسها المليئة بالسكر والكربوهيدرات مع تقليل نسبة الفواكه والخضراوات يزيد من خطر الإصابة بالسكر، حيث أن الفواكه والخضروات تكون عادة غنية بالألياف مما يبطئ عملية الهضم وبالتالي يرفع السكر بالتدريج في الدم ويمنح البنكرياس فرصة امتصاص الجلوكوز، في حين أن السكريات والكربوهيدرات يتم هضمها بسرعة شديدة فتؤدي إلى ارتفاع كبير في الجلوكوز ولا تمنح البنكرياس فرصة امتصاصه.

(مقال متعلّق)  فوائد الكيوي لمرضى السكري

 

إلى جانب أنه بعد تناول الكربوهيدرات يشعر الفرد سريعا بالجوع فيأكل مرة أخرى وتزيد المشكلة، في حين أن تناول الفواكه والخضروات يمنح فترة أطول من الشبع مما يقلل كثيرا من كمية الطعام التي تدخل الجسم عموما ويفيد الصحة في الوقت نفسه.

 

5. إدمان المشروبات الغازية:

أكدت دراسة أوروبية أن المدمنين على تناول الصودا ترتفع لديهم مخاطر الإصابة بالسكري من النوع الثاني بنسبة 22%، حيث أنها غنية بالسكريات غير المعقدة ويسهل استهلاكها بكميات كبيرة، بالإضافة إلى أنها غنية بالسعرات الحرارية التي تسبب البدانة، ومن ثم زيادة مخاطر التعرض إلى السكري.

 

6. الحمل من اسباب مرض السكر:

يمكن أن يؤدي الحمل إلى الإصابة بالسكر عن طريق الإصابة بسكر الحمل، صحيح أنه في الكثير من الحالات يعود السكر إلى مستوياته الطبيعية بعد الولادة، إلا أنه يمكن أن يستمر مع المرأة أيضا مسببا الكثير من المخاطر.

 

ومرض السكر يصيب عادة 18% من النساء الحوامل وسببه الأساسي أنه عند الحمل فإن المشيمة تفرز هرمونات تتداخل مع عمل الأنسولين وتقلل من فاعليته في امتصاص السكر، مما يؤدي بالتالي إلى مقاومة الانسولين.

 

ويمكن أن يتمكن البنكرياس من إفراز المزيد من الانسولين لتعويض هذه المقاومة، لكن إذا كانت المرأة لديها استعداد وراثي وتميل إلى البدانة مع نظام أكل غير صحي يمكن أن تصاب بالسكر.

 

7. اضطراب المناعة الذاتي:

وهو يعتبر من اسباب مرض السكر من النوع الأول، حيث تحدث تفاعلات في الجسم تؤدي إلى أن يقوم جهاز المناعة بمهاجمة الخلايا التي تفرز الأنسولين في البنكرياس، مما يقلل من مستويات الأنسولين وبالتالي يرفع مستوى السكر في الدم، كما يمكن أن تؤدي هذه الحالة أيضا إلى الإصابة بالسكر من النوع الثاني ولكن في حالات أقل.

 

8. إفراط إنتاج الجلوكوز:

يقوم الكبد بشكل طبيعي بإنتاج الجلوكوز ويضخه في الدم وذلك استجابة إلى إشارات هرمونية ناتجة من البنكرياس، ولكن عادة تكون كمية الجلوكوز هذه ضئيلة، ولكن لسبب غير مفهوم يمكن أن يفرز الكبد كميات كبيرة من الجلوكوز مما يؤدي إلى الإصابة بالسكري من النوع الثاني.

 

9. مشاهدة التلفزيون من اسباب مرض السكر:

يمكن أن يتعجب الكثيرين من هذا السبب، لكن الكثير من الدراسات ربطت بين كثرة مشاهدة التلفزيون والإصابة بالسكري، وأكدت دراسة في جامعة هارفارد أن كل ساعتين أمام التلفزيون ترفع من مخاطر التعرض إلى السكر بنسبة 20%، وربما يعود هذا إلى عدة عوامل منها ارتباط مشاهدة التلفزيون بتناول الأكل والتسالي مما يزيد من البدانة.

(مقال متعلّق)  علامات مرض السكر

 

كما أن السهر أمام التلفاز يزيد من مستويات الإجهاد مما يجعل الفرد يقبل على السكريات للحصول على الطاقة والتي لا يستهلكها كلها بطبيعة الحال حيث أنه جالس يشاهد التلفاز ولا يتحرك، كما أن التلفزيون يحد من ساعات ممارسة الرياضة والأنشطة الجماعية.

 

10. عادات النوم السيئة:

أكدت دراسة حديثة أن اضطراب النوم يزيد من مخاطر التعرض إلى مرض السكر، حيت ترتب كمستويات الجلوكوز وإفراز الهرمونات في الجسم نتيجة الإجهاد والسهر وعدم القدرة على النوم، مما يسبب المشاكل للجهاز العصبي المركزي ويزيد من إفراز الكورتيزول، وهي كلها من اسباب مرض السكر.

 

لذا لابد للشخص أن يحاول النوم عدد 6 أو 8 ساعات يومية، والأفضل أن تكون ليلا، حيث يزيد معدل حرق السكر نهارا، ومن الأفضل تعلم طرق إدارة الإجهاد والحصول على نوم صحي من خلال إطفاء الأنوار وتناول مشروبات مهدئة ليلا، وعدم وضع الأجهزة التكنولوجية في غرفة النوم، وغيرها من عادات تساعد على النوم الجيد وبالتالي التقليل من مخاطر التعرض إلى السكر.

 

11. الأدوية التي تزيد من احتمالية الاصابة بالسكري

بعض الأدوية يمكن أن تؤثر على قدرة البنكرياس على إفراز الأنسولين، كما يمكن أن تقلل من قدرة الأنسولين نفسه على امتصاص الجلوكوز من الخلايا وبالتالي تؤدي إلى مرض السكر خصوصا إذا تزامنت مع أسباب أخرى تؤدي إلى السكري، ومن هذه الأدوية:

 

  • النياسين:

وهو نوع من أنواع فيتامين ب3 الذي هو عموما مفيد لصحة الجسم، لكن تناوله بكثرة خصوصا في منتصف العمر يمكن أن يزيد من الإصابة بالسكر.

 

  • مدرات البول:

ويُطلق عليها أحيانا حبوب المياه، حيث تقلل أيضا من عمل البنكرياس.

 

  • الأدوية المضادة للصرع:

حيث تفرز هرمونات يمكن أن تتداخل مع الأنسولين.

 

  • الأدوية النفسية:

حيث أنها أيضا يمكن أن تزيد من إفراز بعض الهرمونات التي تعالج الأعصاب لكنها تبطل عمل الأنسولين وتقلل من تأثيرة.

 

أو مرض نقص المناعة البشري.

 

  • البنتاميدين:

وهو يتم استخدامه لأجل علاج الالتهاب الرئوي، مما قد يحعله يهاجم أيضا الخلايا التي تفرز الأنسولين.

 

  • الادوية بعد زرع الأعضاء:

الأدوية التي يتم وصفها بعد زرع الأعضاء لتقليل رفض الجسم لها يمكن أيضا أن تتداخل مع الأنسولين.

 

والتهاب القولون التقرحي والربو والذئبة.

 

  • الأدوية التي تساعد على تقليل نسبة الكوليسترول في الدم:

ولكنها أيضا مفيدة في الحماية من أمراض القلب والسكتة الدماغية، مما يمنع الاستغناء عنها، لكن يجب الحذر عند تناولها وعدم الإكثار من الأطعمة التي تزيد من مستوى السكر.

 

12. الإكثار من الأطعمة التي ترفع مستوى السكر:

هناك نوعيات من الأطعمة يؤدي الإفراط فيها إلى ارتفاع مخاطر الإصابة بالسكر، حتى في حالة عدم الاستعداد الوراثي، ومن هذه الأطعمة:

(مقال متعلّق)  مرض السكر - من الالف الى الياء

 

  • الكربوهيدرات المعالجة بكثافة:

وهي تشمل الوجبات المصنوعة من الدقيق الأبيض والأرز الأبيض والسكر، فرغم أهميتها للجسم عموما إذ أنها من الحبوب الكاملة والغنية بالألياف والمعادن، إلا أن الإفراط في تناولها يزيد من مستويات السكر في الدم، لذا يمكن استبدال منتجات الحبوب الكاملة بهذه الأغذية.

 

  • المشروبات المحلاة:

يُكثر البعض من المشروبات المحلاة طوال اليوم مثل العصائر والشاي والقهوة والمشروبات الغازية وغيرها، مع تقليل نسبة تناول الماء، مما يرفع من نسبة السكر في الدم.

 

  • الأطعمة المقلية:

حيث أنها غنية بالدهون المشبعة التي ترفع من مستويات الكوليسترول في الدم، والذي يؤدي بالتالي إلى الإصابة بالسكر من النوع الثاني، كما أن السمن والزبد وغيرها ترفع أيضا من الكوليسترول، لذا من الأفضل الطهو بزيت الكانولا وزيت الزيتون لحماية الشرايين من ارتفاع الكوليسترول.

 

  • اللحوم المصنعة:

كثرة اللحوم سواء المصنعة أو الحمراء ترتبط بالسكري من النوع الثاني، فرغم أن اللحوم الحمراء من الأغذية المفيدة، إلا أن الغكثار منها خصوصا مع تقدم العمر يزيد من مخاطر السكري، لذا يجب بعد سن الأربعين تقليل نسبة اللحوم الحمراء والتركيز على الأسماك واللحوم البيضاء، والامتناع تماما عن اللحوم المصنعة.

 

13. تقدم العمر:

تقدم العمر من اسباب مرض السكر الشائعة أيضا، حيث تزيد نسبة التعرض إلى السكر بعد سن الخمسين، خصوصا مع تناقص حاجة الجسم إلى السكر وتناقص النشاط البدني عموما مما يزيد من مستويات الجلوكوز، لذا على كبار السن محاولة الانتظام في نشاط بدني والإكثار من الخضروات والفواكه لتقليل مخاطر الإصابة بالسكر.

 

14. ارتفاع ضغط الدم:

بين السكر وارتفاع ضغط الدم علاقة متبادلة، حيث أن الإصابة بأحدهما يزيد من مخاطر التعرض إلى المرض الآخر، فمع ارتفاع ضغط الدم تزيد مخاطر اضطراب الهرمونات عموما، ويزيد معدل إفراز الكورتيزول، وترتفع نسبة الكوليسترول في الدم ويؤدي هذا إلى الإصابة بمرض السكر من النوع الثاني عادة.

 

ومع تعدد اسباب مرض السكر وكونه من الأمراض المزمنة التي يفشل البعض في السيطرة عليها، مما قد يؤدي إلى هبوط وارتفاع مستمر في معدلات السكر، مما يصيب المريض بالإغماء أو الغيبوبة وربما يعرضه إلى السكتة الدماغية.

 

فإنه يجب الحذر من هذه العوامل ومحاولة الوقاية من مرض السكر عن طريق اتباع نظام غذائي لمرضى السكري صحي مع تناول الاطعمو و الخضروات المفيدة لمرضى السكري، ومحاولة ممارسة التمارين الرياضية ولو لـ10 دقائق يوميا، وتجنب العشاء الدسم، والمأكولات الغنية بالسكر.

 

المراجع:

  1. Health Test Center: Why Diabetes Happens: Ten Top Reasons
  2. NIH: Symptoms & Causes of Diabetes
  3. Health Line: Four Food Choices That Greatly Increase Your Diabetes Risk
error: Content is protected !!

Send this to a friend