المسببات الرئيسية لتكون غازات البطن

اسباب غازات البطن وكيفية التعامل معها

تتعدد اسباب غازات البطن وتكون في غاية الإزعاج لمن يصاب بها سواء خلال النهار أو في ساعات الليل، ويعاني معظم أو كل الأشخاص من الانتفاخ وغازات البطن في وقت من الأوقات حيث تتعدد الأسباب من نوعية الطعام إلى توقيته إلى بعض الأمراض أو حتى العادات غير الصحية مثل التدخين وتناول الطعام دون مضغ وغيرها.

 

وهي من المشاكل التي تسبب الإحراج الشديد، ويمكن أن تكون حالة مؤقتة نتيجة تغير في العادات الغذائية ويمكن أن تكون عرضا لمرض أكثر خطورة، أو تكون حالة مزمنة نتيجة نمط الحياة غير الصحي .

 

اسباب غازات البطن

 

1. الأطعمة عالية الألياف من اسباب غازات البطن : 

الطعام الغني بالألياف مهم للصحة ولإنقاص الوزن، ولكن أيضا لا يتم هضمها بسهولة، حيث أن البكتيريا الموجودة في المعدة لا تتمكن من هضم الألياف حتى نهايتها، ويتم إنتاج الغاز كمنتج ثانوي لعملية الهضم غير المكتملة، ولا يعني هذا تجنب الألياف أو الابتعاد عن تناولها، ولكن يمكن مراقبة رد فعل البطن بعد تناول أطعمة غنية بالألياف مثل الشوفان والموز والعدس والفاصوليا والبازلاء والتفاح والكمثرى وغيرها.

 

فإذا زاد الانتفاخ والغازات يمكن التقليل منها إلى أقل قدر ممكن، ثم مراقبة رد فعل البطن، فإذا قلت الغازات يمكن زيادة الألياف تدريجيا حتى معرفة الكمية التي تتسبب في إطلاق الغازات والتقليل منها يوميا، وهي مشكلة شائعة الحدوث عند البدء في نظام غذائي غني بالخضراوات النيئة.

 

2. كثرة الحلوى والأغذية السكرية :

الحلوى والأطعمة السكرية أيضا يمكن أن تكون من اسباب غازات البطن، فالكعك والعصائر المحلاة والمعجنات والمخبوزات يمكن أن تسبب الانتفاخ، حيث تقوم البكتيريا في القولون بهضم السكر وتنتج الغازات عن عملية الهضم، فمن الضروري تجنب الإكثار من السكريات في حالة المعاناة من غازات البطن، وأيضا للحفاظ على الوزن المثالي وبشرة مثالية وناعمة.

 

3. الإمساك :

يسبب الإمساك الكثير من غازات البطن، وذلك بسبب أن الغازات منتج ثانوي طبيعي من عملية هضم الطعام، وفي حالة الإمساك فإن الغازات تتكاثر خلف البراز الذي يتحرك ببطء شديد في حالة الإمساك، مما يسبب انتفاخ البطن وإطلاق الغازات، لذا من الضروري في هذه الحالة تغيير العادات الغذائية ومحاولة التخفيف من حالة الإمساك بتناول الأطعمة المسلوقة.

 

4. التدخين : 

يعتبر الانتفاخ وغازات البطن أحد أكثر الأعراض شيوعا للمدخنين، حيث يستنشقون كمية غازات وكيماويات أكثر من غير المدخنين، وهذه الغازات تتراكم في المريء والقولون والمعدة مما يؤدي إلى الغازات حتى مع عدم انتفاخ البطن، لذا يمكن للتقليل من التدخين أو التخلي عنه تماما أن يحل مشكلة الغازات، ويرفع عنك الإحراج في الكثير من المواقف.

(مقال متعلّق)  التخلص من غازات البطن بسهولة

 

5. ارتجاع المريء :

هي حالة صحية ناتجة عن عسر في الهضم، ويمكن أن تكون من اسباب غازات البطن، فيحدث الانتفاخ في الجزء العلوي من المعدة وخصوصا بعد تناول الوجبات، كما يمكن أن يشعر الشخص بالرغبة في القيء أو يتجشأ بشكل مبالغ فيه خلال ساعة أو ساعتين من تناول الطعام، وهذا يؤدي إلى عودة الطعام إلى المريء وشعور الفرد بالغازات، حيث لا ينغلق الحجاب الحاجز جيدا أو الصمام الموجود بين المريء والمعدة.

 

مما يسبب حرقة المعدة أو الحموضة، ويعتبر الإفراط في الطعام والتدخين والسمنة من أسباب حرقة المعدة، كما أن الأشخاص فوق سن الـ35 سنة يحدث لديهم عسر هضم كثيرا وارتجاع في المريء، وايضا الحمل يسبب هذه الحالة بسبب الضغط على المعدة، ويمكن أن يكون الحل في تناول مضادات الحموضة أو المشروبات الغازية التي تساعد في هذه الحالة في التخفيف من غازات البطن عن طريق التجشؤ.

 

كما أن تجنب تناول كميات كبيرة من الطعام في الوجية الواحدة سيقلل من العصارة الهضمية، فمن الأفضل تقسيم الوجبات على 5 مرات يوميا، وليس وجبة واحدة أو وجبتين لتجنب هذه الحالة، وإذا اشتدت حالة الحموضة لابد من زيارة الطبيب لتجنب أي أسباب صحية خطيرة.

 

6. التهاب الطحال من اسباب غازات البطن : 

التهاب الطحال يسبب انحباس الغازات داخل انحناءات القولون بالقرب من الطحال مما يسبب الانتفاخ، وتكون حالة شديدة الألم للشخص الذي يعاني منها، ويمكن أن يساء تفسيرها على أنها نوبة قلبية، ولكنها تكون بسبب الطحال والغازات، وأفضل طريقة للتغلب على هذه الحالة هي تجنب الأطعمة التي تسبب الانتفاخ.

 

وهي ليست الفول فقط، بل أيضا البروكلي والقرنبيط والبازلاء وغيرها، حتى يخف التهاب الطحال، مع تناول العلاج المناسب للالتهاب حتى يعود إلى طبيعته، وحتى عند العودة غلى تناول الإذية التي يمكن أن تسبب الانتفاخ لابد من تناولها بحذر ودون كميات كبيرة، حتى لا يعود الألم الشديد من جديد.

 

7. القولون العصبي :

وهي حالة صحية شائعة لدى الكثيرين، وتعتبر احد أكثر اسباب غازات البطن شيوعا، ويشعر المصاب بها بانتفاخ في البطن مع وجود بعض التقلصات، مع تغير في حركة الأمعاء والإصابة بالإسهال أو الإمساك، ولكن تكون الأمعاء نفسها طبيعية دون أي التهابات، وسبب هذه الحالة في الأغلب هو الإجهاد والتوتر أو القلق.

 

لذا يمكن لتجنب الوجبات الضخمة والكافيين أن يساعد في التخفيف منها، حيث أن الكافيين والكولا من محفزات الأمعاء، ولكن إذا استمر الوضع لفترة طويلة لابد من استشارة الطبيب للتأكد من عدم وجود مرض كرون أو سرطان القولون أو أي قرحة في المعدة.

 

8. مرض اضطراب الهضم : 

اضطراب الهضم يعتبر مرضا شائعا في أوروبا وأفريقيا، ويكون عادة بسبب الحساسية تجاه الغلوتين الموجود في القمح، وهو يمكن أن يظهر في أي سن، ويمكن أن يؤدي إلى الإسهال وخسارة الوزن بشكل سريع وغير متعمد، مع آلام شديدة في البطن وغازات مستمر مع فقدان الشهية، ويمكن أن يعاني الشخص من الإمساك والقيئ.

(مقال متعلّق)  اعراض غازات البطن وتجنب الاطعمة التي تسببها

 

كما يمكن أن يكون اضطراب الهضم لأسباب أخرى لا تتعلق بالجهاز الهضمي على الإطلاق، مثل نقص الحديد، وهشاشة العظام، وأيضا الإرهاق المستمر ونقص الفيتامينات والمعادن في النظام الغذائي، كما يمكن ان يرتبط مرض الاضطراب الهضمي بالعقم، أو السكري من النوع الأول.

 

ويمكن أن يرتبط أيضا بالصرع والاكتئاب وقرحة الفم والتهاب الغدة الدرقية، فكل هذه حالات يمكن أن تسبب اضطرابا في الهضم ومن ثم تكون الغازات بشكل كبير، لذا وفقا لكل حالة وعلاجها المناسب يمكن أن تخف حدة الغازات.

 

9. مرض كورون من اسباب غازات البطن : 

يسمى مرض كرون أيضا بالتهاب الأمعاء المزمن، وهو يؤثر بشدة على الأمعاء، ولكنه يمكن أن يكون أيضا في أي جزء من أجزاء الجهاز الهضمي، وتتمثل أهم أعراضه في خسارة الوزن والإسهال وأم شديد في البطن، مع الانتفاخ والحمى والأنيميا والغثيان والدوار، ويمكن أن يكون لمرض كرون مضاعفات خطيرة غير الانتفاخ وإطلاق الغازات.

 

حيث يمكن أن يؤدي إلى تضييق فتحة القولون مما يسبب انسداد فيها أو خراجات في القولون، أو نمو أورام سرطانية، أو التعرض إلى عدوى الدم مع ترقق العظام وتكون حصوات في المرارة، كما يمكن أن يؤدي إلى تليف الكبد والجلطة، وهنا لابد من الحصول على العلاج الطبي فورا واتباع إرشادات الطبيب بدقة، حيث ستكون غازات البطن في هذه الحالة عرضا على مرض خطير يمكن أن يضر بكل أنحاء الجسم أو يسبب أمراضا خطيرة.

 

10. داء الرتج : 

ويسمى أيضا التهاب الردب أو التهاب الرتوج، حيث تتشكل جيوب أو أكياس غير طبيعية على جدار الأمعاء، ويمكن أن تمتد إلى جميع أنحاء الجهاز الهضمي، ولكنها أكثر شيوعا في القولون، وهي حالة لا تسبب أي أعراض، لكنها يمكن أن تكون من اسباب غازات البطن وتتزامن عادة مع القولون العصبي، والرتوج عادة ليس عرضا صحيا خطيرا، لكن إذا بدأت في النزيف يمكن أن تتحول إلى حالة صحية خطيرة.

 

11. البكتيريا المعوية :

البكتريا المعوية هي التي تساعد في هضم الطعام، وتحدث الغازات عموما كمنتج ثانوي كما قلنا لعملية الهضم، ولكن البكتيريا الصحية تعمل على امتصاص تلك الغازات وعدم تكاثرها في المعدة.

 

ولكن عند وجود خلل بين البكتيريا غير الصحية والبكتيريا الصحية المسماة بالبروبيوتيك فإن كمية الغازات تزيد في المعدة وتنطلق خارج البطن، لذا فإن تناول الزبادي يوميا أو مكملات البروبيوتيك يحفظ التوازن في البكتيريا داخل الأمعاء ويحد من إطلاق الغازات وانتفاخ البطن.

(مقال متعلّق)  اعراض غازات البطن وتجنب الاطعمة التي تسببها

 

أطعمة يمكن أن تكون من اسباب غازات البطن : 

تناول بعض الأطعمة يمكن أن يؤدي إلى غازات البطن، لذا يجب مراقبة رد فعل الجسم عند تناولها كلها أو بعضها ومحاول التقليل منها قدر المستطاع لتجنب الانتفاخ والغازات، حيث أنها لا تؤثر في كل الأشخاص بنفس الطريقة، ولكن لكل جسم رد فعله المختلف عن كل نوع من هذه الأطعمة، فالبعض يأكلها دون مشاكل، وآخرون يصابون بالانتفاخ والغازات ومن هذه الأطعمة:

 

1. الفاصوليا :

حيث تحتوي على نوع من السكر المعقد لا تستطيع المعدة هضمه بسهولة فتطلق الغازات، لذا يمكن نقع الفاصوليا بأنواعها قبل تناولها بيون على الأقل لتكون المعدة أكثر قدرة على هضمها.

 

2. منتجات الألبان : 

حيث أن اللاكتوز الموجود في الحليب والجبن والآيس كريم وغيرها يمكن أن يسبب الانتفاخ والغازات خصوصا بالنسبة للأشخاص الذي لديهم نقص في إنتاج إنزيم اللاكتيز، حيث تكون زيادة الغاز أحد أعراض عدم تحمل اللاكتوز، لذا يمكن استبدال منتجات الألبان بفول الصويا أو حليب اللوز، أو يمكن تناول قرص من اللاكتيز يوميا أو قبل تناول أي وجبة بها لاكتوز أو منتجات الألبان.

 

3. الحبوب الكاملة : 

مثل القمح والشوفات والنشا حيث أنها غنية بالألياف، ويعتبر الأرز هو نوع الحبوب الوحيد الذي لا يسبب الغازات.

 

4. الخضراوات : 

الخضروات النيئة مثل البروكلي والقرنبيط والهليون تكون صعبة الهضم بسبب أنها غنية بالسكر المركب والرافينوز، ولكنها مفيدة للجسم والصحة، ولكن يمكن تناولها مسلوقة في الماء أو على البخار كما يمكن استشارة الطبيب قبل الابتعاد عن تناولها لمعرفة البدائل، إذا كانت تسبب انتفاخا شديدا في البطن، حيث يمكن حل المشكلة في المعدة وتناول هذه الأطعمة بشكل معتدل.

 

5. الصودا :

تزيد المشروبات الغازية من وجود الغاز في الأمعاء، مما يزيد من التجشؤ والغازات، ولكنها نم ناحية أخرى يمكن أن تساعد على تقليل الانتفاخ من خلال التجشؤ الذي يخلص البطن من الغازات الزائدة، لكن يمكن للماء والعصير والشاي أن يساهموا في الهضم دون إطلاق الغازات.

 

كما أن الأطعمة المصنعة والتوابل والبصل يمكن أن يكونوا أيضا من اسباب غازات البطن وفي النهاية يمكن في بعض الأحيان أن تكون غازات البطن والانتفاخ بعيدة عن أي من الأسباب السابقة، وتكون حالة نفسية دون وجود أعراض صحية خطيرة، ويمكن للاستلقاء على البطن أن يخفف من حدتها، ولكن من ناحية أخرى لا يجب تجاهل غازات البطن الزائدة والتأكد من أنها ليست عرضا على مرض خطير.

 

المراجع:

  1. The Health Site: 10 causes of bloating or abdominal gas you didn’t know about
  2. Health Line: 10 Foods That Cause Gas

مواضيع ذات صلة ب : المسببات الرئيسية لتكون غازات البطن

اعراض غازات البطن وتجنب الاطعمة التي تسببها اعراض غازات البطن وتجنب الاطعمة التي تسببها
التخلص من غازات البطن بسهولة التخلص من غازات البطن بسهولة
error: Content is protected !!

Send this to a friend