العيون

اسباب ضعف النظر

اسباب ضعف النظر
اسباب ضعف النظر
اسباب ضعف النظر

اسباب ضعف النظر وكيفية الوقاية منها

تتعدد اسباب ضعف النظر من الضمور البقعي إلى انفصال الشبكية إلى الإصابة بالسكري، ويمكن أن تلعب التغذية والتعرض إلى الملوثات دورا كبيرا في التعرض إلى إحدى هذه الحالات، كما أن كثرة التعرض إلى الأشعة الضارة وجفاف العين يمكن أن يزيدان من حالة تراجع القدرة على الرؤية فيبدأ الشخص في الشعور برؤية ضبابية أو عدم القدرة على تمييز أشكال الكائنات الحية خصوصا من مسافة بعيدة أو متوسطة.

 

كما يمكن للتعرض إلى حادثة أو صدمة مفاجئة أن تؤثر على مراكز الرؤية في المخ وتقطع الإشارات بينها وبين العين، كما يمكن لصدمة عصبية أن تؤثر على العصب البصري أيضا.

 

ضعف النظر حالة شائعة بين الأطفال والكبار نظرا لكثرة اجهاد العين من معاملات الكمبيوتر والأجهزة اللوحية المحمولة ونقص التغذية السليمة من خضروات وفواكه وغيرها مما يؤثر على تدفق الدورة الدموية إلى العين وبالتالي حدوث ضمور في الشبكية وفي الخلايا، ومن أهم اسباب ضعف النظر:

 

1. الضمور البقعي

ويُطلق عليه أيضا التنكس البقعي وهو أحد الاضطرابات التي تؤثر على شبكية العين وهي البطانة الموجودة في الجزء الخلفي من العين والتي تعمل على تركيز الصور وهو حساسة للضوء.

 

يؤدي الضمور البقعي إلى تدهور في الرؤية المركزية الحادة مما يعني تدهور الرؤية ويؤدي إلى وجود صعوبة شديدة في القراءة دون مساعدة النظارات الطبية أو قراءة الاحرف الصغيرة، كما يمكن أن يسبب للبعض وجود نقطة عمياء في مركز الرؤية فلا يستطيع المريض رؤية زاوية معينة ويمكن أن يراها على هيئة خيالات.

 

ويعتبر الضمور البقعي الأكثر شيوعا هو ما يحدث عند التقدم في العمر ويعرف بالضمور البقعي الجاف ويحدث ببطء شديد، ولكن هناك الشكل الرطب من الضمور البقعي عندما تنمو الاوعية الدموية بشكل غير طبيعي في بقعة معينة.

 

تؤدي إلى تسرب الدم وانخفاض الرؤية، وهي تتم عادة في السن الصغير وتتدهور الرؤية سريعا ويمكن أن يحتاج الامر إلى عملية جراحية لتصريف السوائل وإعادة حجم الاوعية الدموية إلى وضعه الصحيح.

 

ولا يعتبر السبب الحقيقي للضمور البقعي معروف بشكل كبير، ولكن أثبتت الكثير من الدراسات أن التعرض إلى الملوثات بالإضافة إلى عوامل الشيخوخة وضمور الأنسجة عموما يزيد من التعرض إلى هذه الحالة.

 

2. اعتلال الشبكية السكري

من اسباب ضعف النظر أيضا مرض اعتلال الشبكية السكري، وهي حالة صحية تتطور لدى مرضى السكري نتيجة عدم السيطرة على مستويات السكر في الدم، ويمكن أن يختبر المرضى تغييرات يومية في الرؤية بسبب هذا المرض.

 

حيث أن السكري يمكن أن يتسبب في نمو أوعية دموية دقيقة غير طبيعية في شبكية العين، وهي تتسرب وتتداخل مع مركز الرؤية، وبمرور الوقت يمكن أن تؤدي هذه الاوعية الدموية إلى تلف شبكية العين.

 

يمكن للعمليات بالليزر والجراحة أن تحسن كثيرا من الحالة، ولكن أهم علاج يكمن في الحفاظ على مستويات ثابتة من السكري بالانتظام على العلاج وعلى نظام غذائي مناسب والابتعاد عن التوتر والعصبية.

(مقال متعلّق)  ضعف النظر

 

3. التهاب الشبكية الصباغي

وهي حالة تدمر الرؤية الليلية بشكل تدريجي حتى يصاب الشخص بالعمى الليلي فلا يستطيع التحرك بمفرده ليلا أو قيادة السيارات وغيرها، كما يقلل بشدة من الرؤية الجانبية ويزيد من مخاطر التعرض إلى ضعف البصر الكلي، وهو عادة من الأمراض الوراثية وغالبا ما يصاب به المريض في مرحلة الطفولة أو المراهقة.

 

4. الحوَل

تتطور حالة الحوَل في الطفولة عندما يفشل الجهاز البصري في تحقيق النمو بشكل سليم وطبيعي، وللأسف لا يمكن تصحيح هذه الرؤية الباهتة التي تكون في إحدى العينين أو كلتيهما، ويمكن لتدخين الأم أثناء الحمل أن يتسبب للجنين في هذه الحالة مما يؤدي إلى تراجع قدرته على الرؤية بالتدريج، ويمكن لبعض العدسات اللاصقة أن تبطئ من التدهور لكنها لن تمنعه تماما.

 

5. اعتلال الشبكية الخداجي

من اسباب ضعف النظر أيضا ارتفاع مستويات نسبة الأكسجين في الحضانات التي يوضع بها الرضيع بعد الولادة مباشرة، حيث يمكن أن تؤدي إلى اعتلال في الشبكية وهي للأسف حالة من الصعب علاجها ويمكن أن تتسبب في ضعف النظر للرضيع.

 

6. انفصال الشبكية من اسباب ضعف النظر

انفصال الشبكية يعني أن يتوقف الارتباط بين شبكية العين المسؤولة عن تركيز الصور وبين طبقتها التحتية، وهذا يمكن أن يتسبب في ضعف شديد في النظر سواء في عين واحدة أو الإثنتين، وهي غالبا حالة تنتج عن التعرض إلى صدمة في العين أو عدوى فيروسية أو بكتيرية بعد دخول ملوثات إلى العين.

 

كما يمكن لحدوث اضطراب في الأوعية الدموية أو تكوُّن الاورام أن يؤدي إلى انفصال الشكبية، وهي حالة يمكن علاجها بالليزر وإعادة ربط الشبكية المنفصة إذا تم اكتشافها مبكرا قبل انعدام الرؤية تماما وغالبا ما يتم استعادة القدرة على الإبصار كليا أو جزئيا.

 

7. إعتام عدسة العين أو المياه البيضاء

يعرف إعتام عدسة العين شعبيا باسم المياه البيضاء وهي حالة يحدث فيها تعتيم لجزء أو كل عدسة العين نتيجة تسرب المياه من الجزء الخلفي من العين والتداخل مع الضوء الذي تستقبله العين مما يؤدي إما إلى ضعف النظر بالتدريج وفقا لمدى ترسب المياه وانتشارها في عدسة العين أو قد يؤدي إلى العمى التام أو فقدان البصر إذا غطى على العدسة بأكملها.

 

ويمكن أن تتطور هذه الحالة نتيجة الشيخوخة وضمور الأنسجة عموما، كما يمكن للتعرض الطويل إلى أشعة الشمس أن يتسبب في هذا التسرب، ويمكن أن يكون الأمر وراثيا أو نتيجة حالة مرضية أو التعرض إلى صدمة مباشرة في العين وتظهر في العين على شكل خطوط بيضاء تشبه عجلة الدراجة. وإذا كانت العين عموما في حالة صحية جيدة يمكن لعملية إزالة المياة البيضاء أن تعيد القدرة على الإبصار من جديد.

(مقال متعلّق)  اسباب ضعف النظر المفاجئ

 

لكن أحيانا تكون العين مصابة بحالات أخرى مثل الالتهاب أو العدوى أو غيرها، مما يتطلب إجراءات عاجلة لوقف تدهور الرؤية ومحاولة تأهيل المريض للتعامل بالقدر المتاح له من الرؤية.

 

8. المياه الزرقاء أو الجلوكوما

وهي من اسباب ضعف النظر المنتشرة أيضا نتيجة زيادة الضغط على العين وتعرضها إلى الإرهاق الشديد، مما يؤدي إلى تلف العصب البصري وتتحول العين إلى اللون الأزرق تقريبا، ويؤدي تلف العصب البصري إلى تراجع قدرة العين على تصريف السوائل منها مما يزيد من الضغط الداخلي للعين وبالتالي انتشار اللون الأزرق من التوتر ومن انخفاض امدادات الدم إلى العصب البصري.

 

ولا توجد أعراض أولية للإصابة بالجلوكوما ولكن يمكن أن يكون تراجع الرؤية الجانبية من الأعراض الأولية لها بالإضافة إلى وجود صعوبة شديدة في الرؤية الليلية، وهو من الأمراض التي إذا تم تشخيصها مبكرا فيمكن للادوية علاج المشكلة، ويمكن لإجراء عملية جراحية أن يقلل من تدهور الرؤية.

 

وقد ارتبط تلف العصب البصري يتناقص مستويات الكولاجين وهي المادة التي تحافظ على مرونة أنسجة الجسم بما فيها الموجودة في العين، كما أن جفاف العين الشديد والضغوط العصبية والتغذية السيئة يمكن أن تكون من أسباب هذه الحالة.

 

9. الإصابة في الدماغ

يمكن للتعرض إلى سكتة دماغية نتيجة أمراض ضغط الدم المرتفع أو السكري أو غيرها أن تؤدي إلى ضمور في الرؤية أو العمى التدريجي، ويمكن أن تكون أهم علامات هذه الإصابة انخفاض قوة البصر وتراجع حساسية التباين فلا يُفرق الشخص بين الأشكال أو الألوان المقتربة، واختلال العين وسوء تقدير العمق مما يؤدي إلى الارتطام بالأشياء وصعوبة القراءة والرؤية المزدوجة والصداع والدوخة وايضا مشاكل في التوازن.

 

وهي من الحالات التي تتطلب إجراء فحوصات على الدماغ لمعرفة مكان الإصابة وهل هذا الخلل ناتج عن ورم أم عن بدء تكون جلطات أم نزيف داخلي وغيرها من أسباب وحاولة علاج السبب الرئيسي حتى يقل الضغط على مراكز الرؤية في المخ ويستعيد الشخص قدرته على الإبصار من جديد.

 

10. التهاب العصب البصري

من اسباب ضعف النظر أيضا حدوث التهاب في العصب البصري، وهو الجزء المسؤول عن نقل المعلومات البصرية من العين إلى الدماغ، وهذ حالة تنتج من التعرض إلى العدوى أو مرض في الأعصاب، وهو عادة يحدث في عين واحدة فقط ويمكن أن يكون تراجع القدرة على الرؤية مؤقتا ويزول بزوال سبب الالتهاب.

 

وهي عادة حالة لا تتطلب العلاج ويمكن أن تزول من تلقاء نفسها أو باستخدام أدوية تحتوي على الكورتيزون، لكن الالتهاب المزمن يمكن أن يزيد من خطورة الأمر خصوصا إذا تم التعرض إلى العدوى أكثر من مرة أو الإصابة بمرض التصلب المتعدد، أو أي أمراض اضطراب المناعة الذاتية.

(مقال متعلّق)  علاج ضعف النظر

 

كما يمكن لبعض الأمراض أن تتسبب أيضا في التهاب العصب البصري سواء المؤقت أو المزمن مثل داء شيلدر وهي حالة مزمنة تتم الإصابة بها في الطفولة.

 

أيضا النكاف والحصبة يمكن أن يؤديا إلى التهاب العصب البصري والسل ومرض لايم والتهاب السحايا والتهاب الدماغ الفيروسي وغيرها، لذا يجب التشحيص الدقيق بالتصوير المقطعي أو التصوير بالرنين المغناطيسي لمعرفة سبب الالتهاب وعلاجه واستعادة القدرة على الرؤية.

 

11. التدخين من اسباب ضعف النظر

يؤدي التدخين إلى زيادة مخاطر تطور المياه البيضاء والتنكس البقعي، هذا بالإضافة إلى جميع المشاكل الأخرى المتعلقة بالتدخين، حيث أن السموم والمواد الكيميائية الموجودة في السيجارة تتسرب إلى أعصاب العين وشعيراتها الدموية الدقيقة وتترسب بها مؤدي إلى صعوبة وصول الدم والاكسجين إلى العين وبالتالي ضمور الأنسجة والاعصاب وتراجع القدرة على الإبصار.

 

الوقاية من ضعف النظر

ومع تزايد وتعدد اسباب ضعف النظر إلا أنه يمكن الوقاية من الكثير من أسبابها من خلال إجراء اختبار الجلوكوما بشكل دوري والتوقف عن التدخين والتعرض إلى الملوثات، وإذا كانت طبيعة عملك تتطلب التعرض إلى مواد كيميائية فيجب ارتداء نظارات واقية.

 

كما يجب ارتداؤها أيضا خلال العمل مع الأدوات الكهربائية أو أثناء الأنشطة الترفيهية حيث أن إصابات العين من الأسباب الشائعة لتراجع القدرة على الرؤية وربما فقدان البصر من الأساس.

 

كما أن محاولة السيطرة على الأمراض المزمنة من طرق الوقاية من ضعف النظر فمثلا السيطرة على مستويات السكر في الدم تقلل من مخاطر اعتلال الشبكية السكري، كما أن الفحص المستمر للعين بعد الإصابة بالسكري يساعد على اكتشاف اعتلال الشبكية مبكرا وباتالي إمكانية العلاج.

 

كما يجب ارتداء النظارات الشمسية جيدة الصنع والتي تمنع وصول الأشعة فوق البنفسجية إلى العين وتكون واسعة الحواف حتى تحمي العين كما أن التغذية الصحية وتناول فيتامين أ بانتظام.

 

ايضاً الحرص على تناول قدر كبير من السوائل غير السكرية وتناول 8 أكواب من المياه يوميا بالإضافة إلى الخضروات الورقية يمكن أن يساهم في الوقاية من جفاف العين وبالتالي تعرضها إلى الأمراض المختلفة التي تتسبب في ضمور الرؤية.

 

المراجع:

  1. AOA: What Causes Low Vision
  2. Jama Network: Causes of Visual Impairment
  3. Health Line: What Causes Blindness
السابق
جوزة الطيب
التالي
علاج ضعف النظر