الأسنان

اسباب تسوس الاسنان رغم تنظيفها

يؤكد الكثير من الناس أنهم يستخدمون سبل تنظيف الأسنان المعروفة من غسيلها المتكرر بمعجون الأسنان والفرشاة واهتمامهم الكبير بنظافة الفم واستخدام أنواع الغسول المطهر المختلفة والعلكة الخالية من السكر وغيرها من وسائل حماية الأسنان، ومع ذلك فإنهم يعانون في بعض الأحيان من مشكلة التسوس، ما يتسبب لهم في احباط شديد.

 

فما هي اسباب تسوس الاسنان رغم تنظيفها وكيف يمكن تجنب هذه المشكلة والابقاء على اسنان صحية وقوية وخالية من التسوس؟ يمكنكم التعرف من خلال الفقرات التالية على أهم هذه الأسباب.

 

اسباب تسوس الاسنان رغم تنظيفها

ان 40 – 50% من اسباب تسوس الأسنان يعود الى الجينات الوراثية بحسب ما تقول ماري ماريزاتا مديرة مركز كاليفورنيا لطب الاسنان الوراثي والتي تقوم بدراسة تأثير الجينات الوراثية على الأسنان منذ عام 1980 وتتناول أبحاثها الدور الذي يمكن للجينات الوراثية أن تلعبه في صحة الفم والأسنان.

 

أحد الدراسات التي أجرتها في هذا المجال اعتمدت على اثنين من التوائم اللذين نما وترعرعا في بيئة مختلفة حيث وجدت الباحثة أن كلا الشقيقين كان لهما نفس مشكلات الفم والأسنان على الرغم من أنهما عاشا في بيئة مختلفة وتعرض كل منهما لمؤثرات مختلفة تماما عما تعرض له الأخر.

 

وعلى الرغم من أن هذه الدراسة محدودة الا انها تعطي اشارة واضحة على أن ما يقوم به الانسان وما يتعرض له من مؤثرت خارجية قد لا يستطيع الغاء تأثير ما يحمله من جينات وراثية وأن من لديهم تاريخ اسري من تسوس الأسنان ستكون جيناتهم أحد اسباب تسوس الاسنان رغم تنظيفها بغض النظر عما يبذله هؤلاء من جهد من أجل الإبقاء على فم نظيف وأسنان تتمتع بالقوة والصحة.

(مقال متعلّق)  علاج تسوس الاسنان في المنزل

 

بالطبع يكون اعتماد عادات صحية جيدة والاهتمام بالنظافة الشخصية له دورا فعالا في تقليل اثار الجينات الوراثية على الأسنان الا أنه لا يمنع هذا التأثير بصورة كاملة حيث يمكن للأسنان أن تتعرض للتلف رغم كل ذلك وان كان بمعدلات أقل وفيما يلي كيفية تأثير الجينات الوراثية على صحة الفم والأسنان:

 

1. أمراض اللثة

تشير الدراسات الى أن تاريخ الأسرة المرضي يلعب دور كبيرا في الاصابة بامراض اللثة، وتصيب امراض اللثة الأنسجة الرخوة والعظام المحيطة بالاسنان ما يؤذي الأسنان ويتسبب في تخلخلها وهو أيضا احد اسباب تسوس الاسنان رغم تنظيفها إذ أن التهابات اللثة والعظام من الأسباب الرئيسية لفقد الأسنان.

 

2. اللعاب

ان هناك بعض الاختلافات في تكوين القنوات اللعابية بين كل انسان واخر كذلك هناك اختلافات في كمية ما ينتجه الفم من لعاب وفي بعض الحالات يفرز الجسم كميات قليلة من اللعاب ما يمكن أن يعرض الفم للجفاف ويتسبب في ظهور رائحة الفم السيئة والغير مرغوب فيها.

 

ويعمل اللعاب على تنظيف الفم وتخليصه من بقايا الطعام الموجودة به والتي يمكن أن تتراكم في الفم مسببة زيادة أعداد البكتريا المسببة للتسوس فإذا لم تنتج الغدد اللعابية الكميات الكافية منه يمكن أن يتسبب ذلك في زيادة مخاطر تسوس الاسنان وهو ايضا احد اسباب تسوس الاسنان رغم تنظيفها ايضاً.

 

3. براعم التذوق

ان قدرة الانسان على التذوق تبدأ منذ تكونه جنينا في رحم الأم وذلك خلال الفترة من الاسبوع السادس والعشرين الى الثامن والعشرين من الحمل، وحتى أن قبول الانسان لطعم دون غيره يعود ايضا لاسباب وراثية.

 

فعلى سبيل المثال يكون الأشخاص الذين تنتج اجسادهم انواع معينة من الأحماض الأمينية أكثر ميلا لتناول الأغذية الحلوة المذاق وهو ايضا ما يجعلهم أكثر عرضة لمخاطر الاصابة بتسوس الأسنان.

(مقال متعلّق)  علاج تسوس الاسنان بالاعشاب

 

4. قوة ميناء الاسنان

إن ميناء الاسنان هي الطبقة الصلبة التي تحيط بالاسنان من الخارج وهي ايضا الطبقة التي تتعرض للتلف ما ينتج عنه تسوس الأسنان وهناك أيضا بعض الأمراض الوراثية التي يمكنها أن تتسبب في تحلل ميناء الاسنان وتعرض السن للتخلخل من مكانه وهذا المرض يضعف من ميناء الأسنان.

 

وبالاضافة الى ذلك فإن سماكة طبقة الميناء وهي ايضا مسألة وراثية يمكنها أن تلعب دورا كبيرا في تسوس الأسنان وهي نتاج تاريخ طويل من الطفرات الجينية ولذلك فإن قلة سمك طبقة ميناء الاسنان والأمراض الوراثية التي قد تعاني منها أحد اسباب تسوس الاسنان رغم تنظيفها يحدث التسوس.

 

5. بناء الأسنان

ان بناء الاسنان الغير سليم يمكن أن ينتقل من جيل الى أخر عن طريق الجينات الوراثية ومن الطبيعي أن تكون الأسنان المنتظمة التي تتخذ وضعيات صحية تتمتع بصحة أكبر من الأسنان الغير منتظمة والتي تخذ وضعيات غير سليمة.

 

ويعود ذلك الى أن الاسنان الغير منتظمة يصعب تنظيفها بشكل جيد ولا يمكن لفرشاة الأسنان أن تنظفها بشكل كامل وتصل الى مناطق ضيقة للغاية قد تحدثها الاعوجاجات المتواجدة وهنا يكون التقويم أحد العلاجات التي يمكنها أن تقلل من هذه المشكلة وان كانت لا تتمكن من علاج كل الحالات وتبقى الأسنان الغير منتظمة أحد اسباب تسوس الاسنان رغم تنظيفها لكن يمكن معالجتها.

 

6. البكتيريا

ان مليارت البكتريا التي تعيش على سطح الجسم البشري يمكنها أن تكون مؤثرا هاما على صحة الانسان بوجه عام وهي ايضا ترتبط بالاصابة بالعديد من الأمراض مثل الأمراض القلبية والوعائية والسكتات الدماغية والالتهاب الرئوي.

 

وفي احد الدراسات التي أجريت في جامعة اوهايو تبين أن البشر يمكنهم أن يحملوا 149 نوعا من البكتريا ولا يمكن لانسان ان يحمل نفس النوعيات التي يحملها غيره بصورة متطابقة ويمكن للاثنية التي ينحدر منها الانسان ان تؤثر بشكل ما على نوعيات الميكروبات التي يحملها جسمه بصورة طبيعية.

(مقال متعلّق)  تسوس اسنان الاطفال

 

الخلاصة

ليس كل البشر لديهم نفس الخواص فهناك محظوظون لديهم جينات جيدة يمكنها أن توفر الحماية للفم والأسنان والبعض ليس على نفس القدر من الحظ حيث تكون لديهم بعض الجينات التي تزيد من مخاطر تعرضهم لأمراض الفم وتسوس الأسنان وحتى ولو اعتمد هؤلاء قواعد وارشادات العناية بالصحة واهتموا بصورة كبيرة بنظافة أسنانهم فيمكن لأسنانهم أن تتعرض للتسوس مع ذلك.

 

وعلى كل الأحوال فإنه من المهم للغاية أن يوفر الانسان بعض الوقت خلال اليوم للعناية بصحة الفم والأسنان وخاصة قبل النوم ومهما كان اليوم شاقا لحماية اسنانه من التسوس قدر المستطاع.

 

ولا يعني ذلك أن يعتمد الانسان على أحد أنواع معاجين الاسنان الغالية الثمن والتي يتم الدعاية لها بصورة مستمرة واظهارها بأنها تفعل المستحيل، ولكن عليه أيضا أن يستعمل خيط الأسنان والغسول وأن يتابع بشكل دوري مع طبيب الأسنان لتنظيف الأسنان من الجير المتراكم ولعلاج أي مشكلة قد تصيب اللثة وأي تسوس في بدايته وقبل أن يتسبب في انهيار السنة بشكل كامل.

 

عليك عمل ما يمكنك عمله والتحكم فيما يمكنك أن تتحكم به بالفعل أما العوامل الوراثية والتي ليس للانسان أن يتحكم فيها فهي تعد أهم اسباب تسوس الاسنان رغم تنظيفها وهي امر يجب أخذه في الاعتبار وتقليل مخاطره قدر المستطاع.

 

المراجع:

  1. Greens Point Dental: HAVE CAVITIES EVEN THOUGH YOU BRUSH AND FLOSS
السابق
اسباب بكاء الطفل الرضيع المستمر
التالي
اكل الطفل في الشهر الرابع