المرأة و الحمل

اسباب بكاء الطفل الرضيع المستمر

اسباب بكاء الطفل الرضيع المستمر وكيفية التعامل معه

تتعدد اسباب بكاء الطفل الرضيع المستمر، حيث يعتبر البكاء وسلة مهمة من وسائل الطفل الرضيع للتواصل، ولكن هناك معدلات طبيعية للبكاء ومعدلات غير طبيعية تشعر فيها الأم أن الطفل حرفيا لا يتوقف عن البكاء تماما، مما يدل على وجود شيء خاطئ أو حالة صحية تستدعي التدخل، لكن هل بكاء الطفل المستمر بالفعل ناتج عن المرض أم أن هناك أسباب أخرى؟ هذا ما سنعرفه معا.

 

الفرق بين بكاء الطفل الطبيعي وبكاء الطفل المستمر

من الطبيعي أن يبكي الأطفال الرضع بين ساعة إلى 3 ساعات في اليوم على نحو متفرق، ومن الطبيعي للغاية بالطبع أن يبكي عند الشعور بالجوع أو العطش أو يريد النوم أو يخاف من الوحدة أو يشعر بالألم، كما يمكن للطفل أن يكون عصبيا أو يعاني من حالة صحية تستدعي تدخل الطبيب.

 

اسباب بكاء الطفل الرضيع المستمر

تتعدد الأسباب التي يمكن أن تجعل الطفل الرضيع يبكي باستمرار بعد الحصول على الغذاء الكافي وتغيير الحفاض:

 

1. الشعور بالوحدة:

يمكن أن يكون الشعور بالوحدة من اسباب بكاء الطفل الرضيع المستمر حيث يحب الأطفال الصغار المكوث في حضن الأم والأب أطول فترة ممكنة وسماع أصواتهم والنظر إليهم والاسستماع إلى دقات قلب الأم تحديدا حيث اعتاد الطفل سماعه وهو في الرحم.

 

كما أن شم رائحة الأم يبعث فيه الراحة، لذا إذا استيقظ الطفل من النوم فجأة ولم يكن يشعر بالجوع وكان الحفاض نظيفا فيمكن أن تكون حاجته إلى التقارب مع الأم والأب هي سبب انزعاجه.

 

ويخشى الكثير من الأباء إفساد الطفل بحمله بشكل مستمر أو تكون ظروف الذهاب إلى العمل والانشغال عنه سببا آخر لعدم حمل الطفل كثيرا مما يجعله يشعر بالوحدة والخوف.

 

لذا بدءا من الميلاد وحتى عمر 3 أشهر يمكن حمل الأطفال ولمسهم ووضعهم في الحضن حتى يشعروا بالأمان، وللمزيد من الراحة أثناء حمل الطفل يمكن استخدام حاملة الطفل أو التدرج في تركه مع محادثته عن بعد.

(مقال متعلّق)  بكاء الطفل اثناء النوم

 

2. العصبية:

يمكن للطفل الرضيع أن يبكي باستمرار لاتسامه بصفة العصبية، وهي سمة يكتسبها عادة في رحم الأم إذا تعرضت إلى الكثير من الضغوط والقلق والحزن المستمر، حيث تكون أعصاب الطفل مشدودة على الدوام ويمكن أن يستيقظ أو ينزعج من أقل الأشياء، لذا على الأم أن تهتم بصحتها النفسية جيدا أثناء الحمل وتحاول ألا تغضب أو تبكي حتى لا يؤثر ذلك في نفسية وشخصية الطفل.

 

3. الشعور بالبرودة أو بالحرارة:

يمكن لشعور الطفل بالبرودة أثناء تغيير الحفاض أن يجعله يبكي حتى بعد التبديل، كما يمكن لعدم ارتداؤه ملابس كافية أن يُشعره بالبرودة أيضا، لذا من الضروري للمواليد الجدد أن يشعروا بالدفء، ولكن أيضا ليس إلى درجة كبيرة تشعرهم بالحرارة الزائدة.

 

إن كان الطفل يتضرر من البرودة أكثر من الدفء الزائد، وعادة لا يحب الطفل ارتداء أكثر من طبقة، بل يمكن لطبقة أو طبقتين من أنواع أقمشة تكتم الحرارة أن تجعله مرتاحا أكثر في الشتاء، اما في الصيف فأفضل شيء هو الملابس القطنية لامتصاص العرق وتجنب شعوره بالبرودة ولمعرفة هل الطفل يعاني من البرودة أم لا يمكن لمس يديه وقدميه فإن كانت باردتين فهو بالتأكيد يشعر بالبرودة.

 

4. الشعور بالألم من شيء تصعب ملاحظته:

يمكن لخيط رفيع من الملابس أن يلتف حول إصبع قدم الطفل أن يؤدي إلى احتباس الدورة الدموية وزيادة بكاء الرضيع وعدم شعوره بالراحة مما يجعله يبكي بشدة وتحتار الأم كثيرا في تفسير سر بكائه حتى مع حمله وتقريبه من صدرها والذي يمكن أن يريحه قليلا ولكنه يعاود البكاء من جديد.

 

لذا يجب الانتباه إلى أصابع الطفل جيدا وملاحظة وجود شعرة أو خيط رفيع التف حول إصبعه، كما أنه بالنسبة للذكور يمكن لحساسية القضيب واحتكاكه في الحفاض أو التفاف شيء حوله أن يجعله يتألم أيضا، فهذه المنطقة تكون أكثر حساسية لدى الأطفال كما يمكن لضوء شديد أو صوت مزعج أن يُثير في الطفل الخوف أو يزعجه بشكل ما فيبدأ في البكاء دون سبب، خصوصا إذا لم يكن استمع إليه في الرحم من قبل.

(مقال متعلّق)  دليل كيفية التعامل مع الطفل كثير البكاء

 

5. لدغ الحشرات من اسباب بكاء الطفل الرضيع المستمر:

يمكن لبعض الحشرات المنزلية مثل النمل أن يتسلل إلى جسد الرضيع من الداخل في ظهر أو يلدغه أسفل ذراعه أو في منطقة غير مرئية للأم مما يجعله يبكي باستمرار.

 

6. انسداد الانف:

من اسباب بكاء الطفل الرضيع المستمر أيضا عدم قدرته على التنفس الجيد بسبب انسداد أنفه، فهو لا يعرف عادة التنفس من الفم في الكثير من الأحيان، مما يجعل من الضروري للأم مراقبة تنفس طفلها جيدا والانتباه إلى أنفه، واستخدام قطارة أنف مخصصة للطفل الرضيع.

 

أو يمكن ايضاً إذابة نصف ملعقة ملح على كوب كبير من الماء وغمس قطن تنظيف الأذن فيها ثم وضعها في أنف الرضيع بلطف وتنظيفه حتى يتم تطهير الأنف والتخلص من كل الرواسب الموجودة فيه سواء نتيجة الإصابة بنزلة برد أو استنشاق هواء ملوث بالأتربة مما يجعل أنفه تتعرض إلى الانسداد.

 

7. ظهور الأسنان:

التسنين من اسباب بكاء الطفل الرضيع المستمر التي قد لا تدركها الأم قبل أن تصاب بالانهيار العصبي، حيث يمكن لألم التسنين أن يبدأ مبكرا عن ظهور السن نفسه بشهرين أو أكثر.

 

يمكن إذا لم تدرك الأم ذلك أن تذهب فورا إلى الطبيب والذي سيعرف مباشرة من تحسس فم الرضيع وكثرة اللعاب في فمه أنه في حالة تسنين، ويمكن أن يصف بعض الإجراءات التي تهدئ من الألم مثل الأدوية أو تدليك قطعة من الخيار على اللثة لتقليل الالتهاب وعلاج الاحمرار.

 

8. الشعور بالمرض:

يكثر تعرض الأطفال الصغار إلى العدوى لضعف الجهاز المناعي، لذا عند بكاء الطفل الرضيع دون سبب أو يكون تناول وجبة كافية مع تغيير الحفاض فيمكن قياس درجة حرارته، وعموما يميل صراخ الطفل المريض إلى أن يكون متميزا للغاية عن صراخ الجوع أو الحاجة إلى التواصل أو غيرها، فإذا شعرت أن الطفل على غير ما يرام فيجب الثقة في حدسك والاتصال بالطبيب.

(مقال متعلّق)  معنى بكاء الرضيع

 

9. الحاجة إلى النوم:

يمكن للطفل الرضيع أن يتعكر مزاجه بسهولة شديدة إذا لم يحصل على حصة كافية من النوم، وبدلا من أن يسقط نائما بعد تناول الطعام يمكن أن يظل يصرخ لساعة رغبة منه في النوم، وهذا عادة يمكن أن يكون بسبب عدم اكتفائه من وجبة الرضاعة التي حصل عليها سواء لعدم كفاية لبن الثدي أو تغير طعم حلمة زجاجة الرضاعة.

 

فكثيرا ما يبدأ الطفل في مص الثدي ويكون فارغا ولا تشعر الأم بذلك، كما أنه في حالة الرضاعة الصناعية فيمكن للحلمة شديدة الضيق أو شديدة الاتساع أن تسبب الازعاج للطفل فلا يأخذ كفايته من الطعام فلا ينام جيدا ويظل يصرخ دون سبب.

 

وفي النهاية فإن التعرف على اسباب بكاء الطفل الرضيع المستمر يحتاج إلى صبر شديد من الأم والأب ومحاولة تفهم السبب بهدوء قدر الإمكان، فرغم أن البكاء المستمر خصوصا ليلا يثير الأعصاب بالفعل، إلا أن العصبية لن تؤدي إلا إلى المزيد من العصبية، وبالتدريج سيتعلم الأبوين كيفية تهدئة الطفل وطمأنته وتلبية احتياجاته.

 

المراجع:

  1. Medline Plus: Excessive crying in infants
  2. Baby Center: 12 reasons babies cry and how to soothe them
السابق
التهاب الاذن الوسطى والدوخة
التالي
اسباب تسوس الاسنان رغم تنظيفها