اسباب الفتور الجنسي بعد الزواج

أهم اسباب الفتور الجنسي بعد الزواج وكيفية التعامل معها

تتعدد اسباب الفتور الجنسي بعد الزواج وهي الحالة التي أصبحت منتشرة في الكثير من الزيجات وتعتبر واحدة من أهم أسباب الطلاق وفقا لخبراء العلاقات الزوجية والمستشارين النفسيين، حيث تشير التقديرات المبدأية إلى أن 20% من الزيجات أشبه بحياة العزوبية دون جنس على الإطلاق.

 

في حين أن هناك نسبة مهمة من الزيجات لا تتم ممارسة العلاقة الحميمة فيها بانتظام بل على فترات متباعدة للغاية كل أشهر وربما سنوات، وبالطبع لا أحد يتزوج حتى يحرم نفسه من العلاقة الحميمة، ويكون الأمر مؤذيا لكلا الطرفين.

 

لكن تبادل الاتهامات من كل طرف إلى الآخر وعدم الصراحة في النقاش والخجل في أحيان كثيرة من الاعتراف بوجود المشكلة يزيد من تفاقمها ولا يوفر أي حل لها على الإطلاق، لذا سنحاول الاقتراب من هذه المنطقة ونتعرف على أهم اسباب الفتور الجنسي بعد الزواج وهل يمكن التعامل معها أم لا؟

 

1. فقدان الجاذبية

واحدة من أهم اسباب الفتور الجنسي بعد الزواج هو تراجع الجاذبية المشتركة بين الجنسين، ويفقد كل طرف اهتمامه ببذل الجهد لجذب شريك حياته بعد تحقق الهدف الأول وهو الزواج، فقبل الزواج يحاول كل طرف من الطرفين إظهار أفضل ما لديه.

 

فيهتم كل منهما بأناقته ومظهره ورائحته وغيرها من أمور تجذب الطرف الآخر جسديا وعاطفيا، اما بعد الزواج فتتراجع أهمية التأنق الزائد لدى كل من الطرفين.

 

إن كانت المرأة هي المتهم الأول غالبا في نظر المجتمع من انشغالها بالأطفال والمنزل عن اهتمامها بشكلها أو اكتساب الوزن الزائد، إلا أن إهمال الرجل لأناقته ومظهره ونظافته الشخصية في الكثير من الأحيان يؤدي إلى الفتور الجنسي.

 

كما أن عدم اهتمام كل طرف منهم بشكله أمام الآخر في حين يتأنق بشكل مبالغ فيه عند الخروج من المنزل يمثل إهانة فعلية للزوج أو الزوجة ويمنح الطرف الآخر شعور سيء بأنه غير جدير بهذا الاهتمام الذي يوليه للآخرين عند الخروج من المنزل.

 

ولنكن واقعيين فإنه من الصعب بالفعل بل من المستحيل في أحيان أخرى أن يظهر الطرفان بشكل متأنق على الدوام داخل المنزل وامام الطرف الآخر، لكن لو وضع كل طرف في اعتباره بذل قدر من المجهود في العناية بالطرف الآخر وتذكر أن من شروط الزواج هو ن يحاول تحقيق السعادة للطرف الآخر سيكون لديه الدافع لبذل جهد حقيقي في الحفاظ على شكله وعلى أناقته.

 

نصائح لزيادة الجاذبية بعد الزواج

يمكن بخطوات قليلة الحفاظ على جاذبيتك في المنزل بعد الزواج وذلك بـ:

 

  • ممارسة التمارين الرياضية بشكل مشترك لمدة 30 دقيقة 3 أيام في الأسبوع

  • ملاحظة تعليقات الطرف الآخر من العلاقة على ما يجذبه ومحاولة تنفيذه.

  • عدم التردد على الإطلاق في سؤال شريك الحياة عن التغيرات التي يحب أن يراها.

  • الاهتمام الكبير بالنظافة والاستحمام وإزالة الشعر الزائد لدى الرجل والمرأة وذلك على الدوام أو على الأقل بشكل منتظم.

  • حيث أن تحسين المظهر يزيد من ثقة كل طرف في نفسه ولا يحقق فقط علاقة جنسية صحية ولكن زواج سعيد أيضا.

 

2. الملل من اسباب الفتور الجنسي بعد الزواج

بعد سنوات من الزواج يبدأ كل طرف في التعامل مع الآخر كشيء مسلم به وموجود دائما ويبدأ الروتين يدخل في العلاقة فيفسد أي أجواء رومانسية اعتاد عليها الاثنين قبل الزواج من شوق أو لهفة نتيجة عدم التواجد في مكان واحد.

(مقال متعلّق)  البرود الجنسي عند النساء اسبابه وعلاجه

 

لذا فإن ممارسة أنشطة جديدة على فترات تزيد من الألفة وتدفع الملل، ولكن لا يجب المبالغة في الأمر، فمثلا ليس المطلوب من الزوج إحضار هدية لزوجته على فترات متقاربة لدفع الملل أو طلب أوضاع جنسية شاذة كما قد يلجأ البعض.

 

لكن إضفاء لمسة من الرومانسية ولو على فترات متباعدة يمكنها تجديد العلاقة بينهما ولا يجب أن تكون العلاقة الجنسية هي الهدف الأول لهذا التغيير بل تحقيق السعادة للطرفين.

 

نصائح للتغلب على الملل في العلاقة الزوجية

من الضروري أن يركز كل طرف على تغيير نفسه في البداية وتحسين العيوب التي به وتقديم المزيد للطرف الآخر قبل أن يطالبه هو بتقديم التنازلات، فابحث عن الأشياء التي تجعل شريك حياتك أكثر اهتماما بك.

 

يمكن للاندماج في أنشطة مثيرة معا مثل السفر أو ممارسة هواية جديدة أو الاستماع إلى موسيقى مفضلة للطرفين أو ممارسة الرياضة أن يجدد المشاعر.

 

التركيز على أداء الأشياء التي تثير اهتمام الطرف الآخر مهما كانت تافهة أو غير مجدية بالنسبة لك، فبعض النساء مثلا لا يعجبهن النزهات الطويلة أو الهدايا الغالية على فترات متباعدة، ويفضلن لمسات أقل في التكلفة لكن متكررة.

 

فلا تتوقع أن يُ‘جب شريكك بشيء فعلته وهو لا يدخل في نطاق اهتمامه على الإطلاق فيحدث الإحباط ويزيد الفتور، فإرضاء شريك الحياة يعتمد على ما يرغب هو فيه فعلا وليس السائد أو ما تتوقع أن يرضيه، وهذا ليس من شأنه التغلب فقط على اسباب الفتور الجنسي بعد الزواج ولكن أيضا التمتع بحياة نشطة ومثيرة.

 

3. المشاكل الصحية من اسباب الفتور الجنسي بعد الزواج

المشاكل الصحية تكون مزعجة في حد ذاتها وغالبا ما تكون أحد اسباب الفتور الجنسي بعد الزواج الذي يدوم لفترة طويلة، وإذا كان أحد الشريكين يعاني بالفعل من مرض جسدي أو نفسي فإنه سيبدأ في البرود الجنسي بالتدريج ويمكن أن يلقي باللوم على الطرف الآخر حتى لا يعترف بأن المشكلة لديه.

 

ويمكن لطرف أن يدعي وجود مشكلة صحية للتهرب من العلاقة الزوجية ويكون السبب الحقيقي هو الاستياء أو فقدان الرغبة أو الملل، ولكن إذا كانت الحالة الصحية بالفعل هي السبب فيمكن لبعض النصائح البسيطة أن تساعد في التقارب بين الطرفين والتغلب على هذه المشكلة.

 

نصائح التغلب على المشاكل الصحية التي تتسبب في الفتور الجنسي:

التحدث بصراحة مع الطرف الآخر عن الحالة الصحية التي يمر بها، فأحيانا يقوم أحد الطرفين وخصوصا الرجل بإخفاء أمر مرضه عن زوجته، وتفعل النساء هذا أيضا خوفا من فقدان اهتمام زوجها، ولكن تأثير الحالة الصحية على العلاقة الجسدية يسبب التوتر بينهما بالفعل ودون معرفة السبب.

 

لذا يجب على الطرف المريض مصارحة الطرف الآخر حتى يتفاعل معه ويدرك حالته ويبحثان عن أنسب الأوضاع الجسدية للعلاقة الحميمة بأمان والتحدث مع الطبيب المعالج أيضا عن مدى ضرر العلاقة الجنسية على المرض، وعدم تجاهل هذا التأثير على الإطلاق كما يحدث في الكثير من الأحيان، إذ أن العلاقة القوية بين الزوجين يمكن أن تساهم بالفعل في التغلب على الكثير من الأمراض.

 

4. المشاكل اليومية

من أكثر اسباب الفتور الجنسي بعد الزواج انتشارا هي تحمل المسؤولية والمشاكل اليومية التي يمر بها الطرفين واحتمال تواكل طرف على الآخر في حل تلك المشاكل فتقتصر اللغة بين الزوجين يوميا على مطالب البيت والأطفال فتكثر شكوى الأزواج من أن الزوجات لا يتصلن بهم إلا لطلبات مادية وليس رسائل رومانسية مثل السابق.

 

تشكو الزوجات من أنانية الأزواج وعدم تقديرهم للمسؤولية وعدم الالتزام بأبسط طلبات المنزل وهكذا تغيب كل مشاعر الرومانسية وتبدأ مشاكل مثل الخيانة والكذب والتجاهل في الظهور.

(مقال متعلّق)  اسباب الفتور الجنسي عند الرجل

 

ولكي يتم حل هذه المشكلة يجب توقع المسؤولية الضخمة التي ستلقى على كاهلك بعد الزواج، إذ أنه ليس مجرد علاقة حميمة وكلام رومانسي، فالتوقعات المبالغ فيها للأجواء الرومانسية تسبب الكثير من الإحباط سواء للرجل أو المرأة فالزواج يعني القدرة على تحمل المسؤولية وإذا لم يكن لديك القدرة على هذا فلا يجب أن تتزوج من الأصل.

 

نصائح للتغلب على مشاكل الحياة اليومية

عدم المبالغة في التوقعات من الطرف الآخر فهو بشر وأنت أيضا وكلاكما يُخطئ ويُصيب فإذا وعدك الزوج وعدا ولم يستطع تنفيذه فيجب تجاهل الأمر طالما هناك أشياء أخرى محببة كما أنك أيضا بالتأكيد تخطئين في بعض المسؤوليات.

 

عدم تجاهل المشكلات الصغيرة حتى لا تتراكم وتصبح بلا حل، وهذا لا يعني الانتقاد الدائم للطرف الآخر بل التنبيه إلى الخطأ بلطف، فعادة التفريغ المستمر للشحنات الزائدة يكون أقل ضررا من تراكمها وانفجارها فجأة.

 

السماح والغفران ضروري للغاية في التغلب على الفتور بين الزوجين، ويجب أن يكون الأمر متبادلا أيضا فلا يجب أن يُخطئ طرف على الدوام ولا يرعى مشاعر الآخر ويطلب منه السماح بل يجب بذل كل المجهود لعدم الوقوع في الخطأ أو الأشياء المزعجة وسيقدِّر الطرف الآخر هذا المجهود في الغالب وبالتالس يمكنه وقتها التسامح مع التقصير.

 

الشكر المتبادل بين الطرفين على أداء أي عمل سواء تلبية طلبات المنزل أو العناية بالأطفال تجعل الطرف الآخر أكثر رغبة في تقديم المزيد لإرضاء شريك حياته.

 

5. عدم التوافق الجنسي

من اسباب الفتور الجنسي بعد الزواج أيضا عدم التوافق الجنسي بين الطرفين، وهو ليست من الأمور التي يمكن التعرف عليها عادة قبل الزواج خصوصا في المجتمعات المحافظة.

 

لكن الزيادة الكبيرة في رغبة طرف من الأطراف سواء الرجل أو المرأة وعدم مقابلتها برغبة مماثلة من الطرف الآخر يمكن أن يؤدي إلى الفتور بين الطرفين حيث سيشعر الطرف الأكثر رغبة بالإهمال، بينما الطرف الآخر سيقع تحت ضغوط مستمرة لتلبية رغبة الطرف الآخر.

 

ورغم أن هذه المشكلة ليست شائعة في العموم خصوصا مع كثرة منتجات زيادة الرغبة الجنسية، إلا أنها يمكن أن تؤدي إلى تفكك حقيقي في العلاقة بين الطرفين حتى لو كانت كل الأمور الأخرى متقرة بينهما ولا يوجد خلل فعلي في الوظيفة الجنسية حيث يمكن أن يلجأ الطرف الأكثر رغبة إلى الخيانة لإرضاء رغبته مما يدمر العلاقة تماما.

 

نصائح للسيطرة على عدم التوافق الجنسي

يمكن تجربة بعض المنتجات الآمنة لزيادة الرغبة الجنسية لدى الطرف الأقل في الرغبة سواء للنساء أو الرجال، كما أن بعض الأعشاب الطبيعية يمكن أن تزيد من الشهوة بشكل طبيعي والتعرف على الأشياء والمناطق التي تثير الطرف الآخر وتزيد من رغبته الجنسية.

 

الاهتمام بالجانب العاطفي في العلاقة الحميمة، حيث أن الجنس بالنسبة إلى الكثيرين خصوصا النساء لا يتعلق فقط بالإيلاج أو الوصول إلى الأورجازم أو النشوة الجنسية بل هو شكل من أشكال المودة والرحمة بينهما، ووجود طرف أناني في العلاقة لا يهتم سوى برغبته يزيد من نفور الطرف الآخر بالتأكيد.

 

6. خطأ المعتقدات عن الجنس

في بعض الثقافات وخصوصا العربية أو شديدة التحفظ عموما في العالم كله هناك الكثير من المعتقدات الخاطئة عن الجنس والتي يمكن أن تزيد من اسباب النفور الجنسي بعد الزواج نتيجة للسمعة السيئة للجنس أو الرغبات الجنسية فيخشى كل طرف أن يبادر بالكشف عن رغباته الحقيقية حتى لا يسقط من نظر الطرف الآخر، ومن أهم تلك المعتقدات التي تدمر العلاقة بين الطرفين وتؤدي إلى زواج بدون علاقة حميمة:

 

  • الاعتقاد بأن النساء أقل رغبة جنسية من الرجال:

يجعل المرأة ترفض طلب العلاقة الحميمة صراحة مما يؤدي بالتدريج إلى شعور الزوج بالتجاهل بعد استمرار طلبه لها دون مبادرة منها، وفي الوقت نفسه تخجل أحيانا الزوجة من طلب العلاقة الحميمة صراحة حتى لا يعتقد زوجها عنها السوء أو غير ذلك.

(مقال متعلّق)  اسباب الفتور الجنسي عند المراه

 

  • الاعتقاد أن العلاقة الجنسية للإنجاب فقط:

وهذا يؤثر بشدة على كلا الطرفين خصوصا في العصر الحديث، فقديما كانت كثرة الإنجاب فخر شديد للطرفين ودليلا على القدرة الجنسية النشطة للرجل تحديدا، لكن الآن تراجعت الرغبة في الإنجاب بكثرة، ولكن تسيطر فكرة نفسية أن الجنس يعني الانجاب وبعد تراجع الرغبة في الانجاب ينخفض الاهتمام بالجنس أيضا.

 

  • الاعتقاد بأن الجنس من المحرمات:

والأشياء المخجلة التي لا يصح الحديث فيها بين الطرفين.

 

  • النظر إلى المرأة كأداة للمتعة فقط:

وأن وظيفتها إسعاد الرجل يجعلها بالتدريج تنفر من الجنس خصوصا مع عدم بذل الزوج أي مجهود لإرضائها سواء بكلمات الغزل أو المداعبة كما أوصى النبي محمد عليه الصلاة والسلام.

 

  • النفور من الجنابة:

أو عدم القدرة على التطهر بعد العلاقة الحميمة يمكن أن يقلل من إقبال المرء على الجنس حتى لا يضطر إلى التطهر في وقت عدم وجود الماء أو في الأجواء شديدة البرودة.

 

7. الأفلام الإباحية

الأفلام الإباحية يظهر أبطالها بصورة رائعة ومثالية فالرجل ممشوق القوام والمرأة في غاية الجمال ويمارسان العلاقة الحميمة لفترة طويلة دون ملل وبأوضاع شاذة أحيانا، مما يجعل من يرى تلك الأفلام يكوِّن صورة غير واقعية على الإطلاق عن الزواج أو عن الطرف الآخر.

 

حيث أن أبطالها يتدربون بالساعات قبل الوصول إلى هذه المثالية، فإذا رأت المرأة هذه الأفلام تتوقع من زوجها أن يكون مثل بطلها وبالمثل إذا رأى الرجل هذه الأفلام يطلب من زوجته ما يراه من اهتمام كامل وجمال مثير لا يتغير بفعل الأطفال ولا الزمن فالتوقعات الزائدة للغاية تدمر الشهوة تماما.

 

كما أن مشاهدة الأفلام الإباحية ترتبط في الكثير من الأحيان بالعادة السرية والتي فيها يصل الشخص إلى الرضاء الجنسي دون أن يضطر إلى بذل مجهود لإرضاء طرف آخر فيكون من الأسهل على الطرف الذي اعتاد ممارسة العادة السرية قبل الزواج أن يلجأ إليها من جديد حتى لا يقع على عاتقه إرضاء الطرف الآخر.

 

كما أن التعرض إلى صدمة جنسية في الصغر سواء للرجل أو المرأة يمكن أن يجعل الفتور الجنسي مبكرا للغاية وربما منذ ليلة الدخلة، وإذا حاول الطرف ضحية الاعتداء تجاهل الأمر لبعض الوقت فربما لا يستطيع تجاهله معظم الوقت مما يؤدي إلى فتور الطرف الآخر.

 

أيا كانت اسباب الفتور الجنسي بعد الزواج فإنه ليس من السهل مطلقا التغلب على هذه المشكلة إلا بالتفاهم التام بين الطرفين ورغبتهما الصادقة معا في حلها، فلن يستطيع طرف واحد مهما بلغت درجة حرصه على الزواج أن ينجح في تلك المهمة.

 

فيجب على الطرفين معا أن يحرصا على إسعاد كل منهما الآخر بشتى الوسائل وعدم التعامل كأن وجوده شيء مسلم به مهما كانت طريقة المعاملة، ويزيد الأمر سوءا بالتأكيد في حالة رفض طرف من الأطراف حل المشكلة أو حتى عدم الاعتراف بها على الإطلاق فهذا أكثر خطورة من الفتور الجنسي نفسه ويضع الكثير من علامات الاستفهام حول القدرة على استكمال الزواج.

 

المراجع:

  1. Mind Cology: 5 Causes And Solutions To A Sexless Marriage
  2. Hunters International: 7 Causes of Sexual Frigidity in Women
  3. Covenant Eyes: 8 Common Reasons for a Sexless Marriage