امراض المسالك البولية

اسباب الحكة في المهبل و علاجها

اسباب الحكة في المهبل

تتعدد اسباب الحكة في المهبل وتسبب التوتر والانزعاج للسيدة التي تعاني منها، خصوصا إذا تزامن مع رائحة كريهة، فهنا تعتقد السيدة أنها مصابة بأحد الأمراض الخطيرة، ولكن حكة المهبل ليست دائما عرضا على مرض خطير، وهذا لا يعني تجاهله إذ أن معظم اسباب حكة المهبل تتطلب تدخلا طبيا لعلاجها.

 

اسباب الحكة في المهبل وكيفية التعامل معها دون قلق

لذا يجب معرفة السبب ومحاولة علاجه حتى لا يتطور الأمر إلى التهابات تمتد إلى الرحم والجهاز التناسلي، كما أن الحكة الشديدة يمكن أن تخدش المهبل وتؤدي إلى انتقال العدوى عبر الدم إلى الجسم كله، ومن اسباب الحكة في المهبل :

 

1. عدوى الخميرة :

تعرضت معظم النساء إلى عدوى الخميرة في فترة من فترات حياتهن، وعلى الرغم من أنها ليست عدوى خطيرة، إلا أنها تكون مزعجة إلى حد كبير، وعادة تعيش الخميرة والبكتيريا بشكل متوازن في المهبل، وتعمل البكتيريا على ضبط مستويات الخميرة دون زيادة كبيرة في النمو، ولكن عندما تفشل البكتيريا في السيطرة على الخميرة هنا يحدث ما نطلق عليه عدوى الخميرة.

 

وهي تؤدي إلى الشعور بالحكة الشديدة وتهيج الجلد واحمراره مع إفرازات مهبلية بيضاء اللون برائحة أو بدون رائحة، مع شعور بالحرقة، وهذا الخلل في التوازن بين البكتيريا والخمير يطلق عليه أيضا اسم فطريات المهبل، نتيجة زيادة الفطريات عن البكتيريا، ويمكن أن يكون بسبب:

 

  • التغيرات الهرمونية:

  • استخدام بعض المضادات الحيوية يمكن أن يؤدي إلى هذا الاختلال.

  • عدم التنظيف الجيد للمهبل بالمطهرات، أو استخدام مطهرات قوية للغاية تقتل البكتيريا وتترك الخميرة.

  • ضعف جهاز المناعة يمكن أن يتسبب في هذه الحالة من الخلل.

 

2. البكتيريا المهبلية من اسباب الحكة في المهبل

وأيضا العدوى البكتيرية المهبلية من الأسباب الشائعة للحكة في المهبل، وهي عادة تصيب النساء اللواتي في سن الإنجاب، حيث يحدث اختلال في التوازن بين البكتيريا الطبيعية في المهبل، وهي عادة لا يوجد لها أي أعراض، و لا تؤدي إلى إفرازات ملونة أو بيضاء، ولكن يمكن أن تؤدي إلى الحكة، ومن أسباب العدوى البكتيرية:

 

  • تنظيف المهبل بمطهرات قوية تقتل البكتيريا النافعة.

  • ممارسة العلاقة الجنسية للمرة الأولى أو مع شريك جديد.

  • استخدام غسول يحتوي على معطرات قوية.

  • التدخين.

  • استخدام منظفات قوية للملابس برائحة نفاذة.

 

ورغم أن العدوى البكتيرية في المهبل بلا أعراض تقريبا، إلا أنها يمكن أن تكون خطرا في حالة إصابة المرأة الحامل بها، حيث يمكن أن تضر بالجنين، لذا لابد من مناقشة أي حكة في المهبل مع الطبيب الذي يتابع الحمل، لإجراء الفحوصات اللازمة لمعرفة سبب الحكة.

 

مع أخذ عينة من السوائل المهبلية، ووصف مضاد حيوي مناسب، مع مكملات البروبيوتيك التي يمكن الحصول عليها بسهولة من الصيدليات دون وصفة طبية، كما يمكن وضع ملعقة من الزبادي على المنطقة المصابة للشعور براحة فورية.

(مقال متعلّق)  ما اسباب حرقان المهبل

 

3. الأمراض المنقولة جنسيًا :

الأمراض المنقولة جنسيا من أخطر اسباب الحكة في المهبل حيث يمكن لممارسة الجنس مع شريك مصاب بأي مرض جنسي أن يسبب عدوى خطيرة في المهبل، وهنا تكون الحكة عرضا من أعراض أخرى متعددة، كما يمكن أن تسبب التهاب الحوض ومضاعفات سيئة للحمل يمكن أن تصل إلى الإجهاض، كما يمكن أن تسبب العقم، وبعض الأمراض المنقولة جنسيا يمكن أن تسبب الوفاة، ومن هذه الأمراض:

 

  • الكلاميديا:

وهو من الأكثر الأمراض المنقولة جنسيا شيوعا في أميركا، وهو يؤدي إلى الشعور بحكة شديدة في المهبل، مع إفرازات مهبلية كريهو الرائحة، ووجود ألم في المعدة، مع ألم أو النزيف أثناء العلاقة الحميمة، ويشعر المريض أيضا بحرقة شديدة أثناء التبول، مع وجود ورم في منطقة المهبل وحول الشرج.

 

وهي يمكن علاجها بالمضادات الحيوية سواء الموضعية أو التي تؤخذ عن طريق الفم، مع تجنب أي اتصال جنسي حتى تزول جميع الأعراض، ودون حتى استخدام أي واقي ذكري، حتى لا ينتقل المرض إلى الشريك وتتسع الدائرة، وحتى بعد الشفاء لابد من استخدام الواقي الذكري للوقاية.

 

  • الهربس التناسلي

هو أيضا من اسباب الحكة في المهبل الشائعة، ويتزامن مع الحكة ظهور بثور في المنطقة التناسلية، ويمكن ان يتم تفريغ هذه البثور وتترك آثارا عبارة عن تقرحات، ويمكن أن يستغرق الشفاء منها أسابيع عدة، والهربس من الأمراض التي تنتقل بسهولة عن طريق اللمس أو ارتداء ملابس مشتركة، أو استخدام مناشف مشتركة، لذا يجب تجنب الاتصال الجنسي تماما أثناء الإصابة بالهربس.

 

ويمكن أن ينتقل إلى الجنين إذا كانت المرأة حاملا مما قد يؤدي إلى مضاعفات خطيرة أو مميتة للجنين، وللأسف لا يوجد علاج للهربس التناسلي، لكن بعض الأدوية المضادة للفيروسات يمكن أن تبطئ من انتشار المرض إلى مناطق أخرى من الجسم، وفي حالة السيدة الحامل فإن الولادة بالتأكيد ستكون قيصرية لتوفير أكبر قدر من الحماية للطفل، حتى تنتهي فترة حضانة الفيروس بمفردها.

 

وتخلط الكثير من النساء بين عدوى الهربس وعدوى الخميرة، خصوصا إذا لم يكن الهربس مصحوبا بأي بثور، بل الشعور بالحكة فقط، وهنا تحاول المرأة استخدام وسائل علاج عدوى الخميرة، وهي لا تفلح بالتأكيد مع الهربس، لذا يجب استشارة الطبيب لوصف العلاج الصائب.

 

  • الثآليل التناسلية:

عادة تكون على شكل نتوءات رمادية اللون، وهي سبب من أسباب فيروس الورم الحليمي البشري، ويمكن أن تسبب حرقة في المهبل مع حكة شديدة، ويمكن أن تكون بلا أعراض، ولا ينبغي الخلط بينها وبين الهربس التناسلي أو القوباء.

(مقال متعلّق)  علاج فطريات المهبل

 

وهي يمكن علاجها بالتدخل الجراحي لإزالة البثور، أو بالتجميد، وأيضا هناك بعض الأدوية الموضعية التي يمكنها علاج الثآليل التناسلية، وهي ليست من الأمراض الخطيرة جدا، ولكنها مزعجة كما أن شكلها يكون منفرا، لذا يجب التخلص السريع منها حتى لا يتم نقلها إلى آخرين.

 

  • قمل العانة:

وهو أيضا يسبب الحكة الشديدة مع إحمرار في المهبل والعانة، مع بقع حمراء أو زرقاء، كما يمكن أن يرى الشخص القمل نفسه أو بيضه، ويكون البيض أصفر، أما القمل نفسه بين البني والرمادي، وهناك الكثير من طرق علاج قمل العانة بوصفات عشبية وطبيعية، مع تنظيف منطقة المهبل جيدا وإزالة الشعر بلطف، فإذا استمرت الحكة يجب استشارة الطبيب.

 

  • داء المشعرات:

وهو أيضا من الأمراض المنقولة جنسيا الذي يعتبر من اسباب الحكة في المهبل وهو قابل للشفاء باستخدام المضادات الحيوية، ويجب عدم تجاهله على الإطلاق، فرغم أنه بلا أعراض شديدة باستثناء الحكة المزعجة، إلا أنه يمكن أن يؤدي إلى الإصابة بمرض نقص المناعة البشرية (الإيدز) أو أي أمراض جنسية أخرى، ويجب الحذر عند إصابة السيدة الحامل بهذا المرض.

 

حيث يمكن أن يؤدي إلى انخفاض في وزن الطفل، أو الولادة المبكرة، كما يمكن أن يتسبب في عدوى للجنين بالمرض نفسه أو بغيره، وتنبع خطورته من عدم الشعور تقربا بأعراضه حيث يدرك 30% فقط من المصابين به أنهم يعانون من هذا المرض ويعتقدون أنها عدوى الخميرة ويبدأون في استخدام المطهرات مما يزيد الأمر سوءا.

 

ويجب عند تشخيص اسباب الحكة في المهبل بأي مرض منقول جنسيا أن يتم الكشف على الشريك الجنسي للمصاب حتى يتم العلاج للاثنين معا، حتى لا تتطور الأمور إلى الانتقال لأجزاء أخرى من الجسم.

 

4. الحساسية من اسباب الحكة في المهبل

يمكن أن تنتج حكة المهبل بسبب استخدام منتجات تثير حساسية الجلد لدى السيدة التي تستخدمها، مثل غسول معطر، أو بعض المستحضرات النسائية مثل الفوط الصحية أو مزيلات العرق أو السدادات القطنية، حيث هناك أنواع من البشرة الحساسة لمنتجات بعينها مما يُشعر المرأة بالحكة في المهبل، وغالبا ما تزول الحكة بمجرد التوقف عن هذه المنتجات.

 

لذا عند الشعور بالحكة بعد استخدام منتج نسائي جديد يمكن البدء بالتوقف عن استخدامه ورؤية النتيجة قبل التفكير في أسباب أخرى، ويمكن تجنب حساسية المهبل للمنتجات النسائية بالحرص على استخدام المستحضرات المكتوب عليها للبشرة الحساسة أو تكون خالية من العطور، حتى لا يسبب الحكة لمستخدمتها، والتي يمكن أن تؤدي إلى عدوى الخميرة وبكتيريا المهبل.

(مقال متعلّق)  فطريات المهبل : اكتشافها وعلاجها

 

كما يمكن أن يكون لدى المرأة حساسية من الواقي الذكري المصنوع من اللاتكس، والذي قد يسبب تهيجا وحكة واحمرار، وعند الاشتباه في أن الواقي الذكري هو ما يسبب هذه الحساسية يجب سؤال الطبيب عن البدائل الأخرى لعلاقة جنسية آمنة، والجدير بالذكر أن هناك الكثير من أنواع الواقي الذكري يمكن شراؤها من الصيدليات أو عبر متاجر الإنترنت، لكن يجب أن تكون من مكان موثوق.

 

5. إزالة الشعر بالحلاقة

تتجه بعض النساء إلى إزالة شعر العانة بماكينة الحلاقة، وهي يمكن أن تكون أسهل في الاستخدام من الوسائل الأخرى مثل الشمع، ولكن عند نمو الشعر من جديد يكون قاسيا أكثر من المعتاد، مما يمكن أن يؤدي إلى الشعور بحكة شديدة، حتى ظهور الشعر أعلى الجلد، لذا على المرأة معرفة طبيعة جلدها جيدا.

 

واستخدام الوسيلة التي لا تسبب الحساسية سواء عند نزع الشعر، أو عند نموه من جديد، ويمكن محاولة استخدام شمع البكيني لإزالة الشعر من هذه المنطقة بأمان، خصوصا أنها من المناطق الحساسة التي تتأثر سريعا بأي مواد كيميائية أو حادة.

 

كما أن بعض كريمات إزالة الشعر يمكن أن يكون لها نفس نتيجة الحلاقة، من خلال التسبب في نمو شعر قاسٍ وليس ناعما، بالإضافة إلى خطورة وجود مواد كيميائية ضارة، لذا يجب اللجوء إلى وسائل طبيعية قدر الإمكان، مع استخدام كريمات موضعية ملطفة لتجنب تهيج الجلد واحمراره والشعور بالحكة.

 

وتعتبر حكة المهبل من المشاكل المحرجة، مما قد يؤدي إلى زيادة في تفاقم الحالة نتيجة الخجل من مصارحة الطبيب، لذا أول علاج لحكة المهبل هو استشارة الطبيب ووصف الأعراض بلا خجل والخضوع للفحص الطبي والمخبري لمعرفة اسباب الحكة في المهبل، حتى لا تتطور الأمور إلى أمراض خطيرة أو لا يمكن الشفاء منها.

 

كما يجب التنبيه إلى ضرورة تنظيف هذه المنطقة بوسائل طبيعية مثل الماء الساخن، وإزالة الشعر بانتظام حتى لا يتسبب في زيادة البكتيريا، وتجنب الاتصال الجنسي المفرط أو مع شريك غريب مع إجراء الفحوصات الطبية اللازمة قبل الزواج للتأكد من خلو السيدة وشريكها من أي أمراض تناسلية تضر أي منهما أو أطفال المستقبل.

 

المراجع:

  1. Medical News Today: What causes vaginal itching
  2. Fox News Health: 7 sneaky reasons your vagina itches
السابق
وصفات لتخسيس البطن
التالي
10 خلطات طبيعية لحب الشباب