اسباب التشنج العضلي اثناء النوم

اسباب التشنج العضلي اثناء النوم وكيفية الوقاية منه

تتعدد اسباب التشنج العضلي اثناء النوم وهي غالبا لا تكون ذات خطورة كبيرة، لكنها تسبب ألما كبيرا بشكل يصعب تحمله، وهي أكثر انتشارا في عضلات الساق، ولكن من الممكن أن تحدث في الظهر أيضا أو في الذراعين، وهو ألم مفاجئ وسريع يحدث أثناء الاستلقاء على الظهر أو بعد الجري والنوم، ويمكن أن يستمر بضع ثوانٍ، ويمكن أن يستمر لدقائق.

 

ويمكن التغلب عليه وقتها بمحاولة الاسترخاء وعدم الانزعاج ومحاولة تحريك العضلة التي أصيبت بالتشنج بحذر وببطء شديد حتى تسترخي من جديد، ويحدث عادة لمعظم الناس في أوقات متفرقة من حياتهم، فإذا لم تكن اختبرته من قبل فاحرص على معرفة أسبابه لمحاولة الوقاية منه قدر المستطاع أو تقليل عدد مرات التعرض له،

 

ومن اسباب التشنج العضلي اثناء النوم :

 

1. الجفاف:

يعتبر الجفاف أول اسباب التشنج العضلي اثناء النوم، ويقول د. مارك بترسون وهو أستاذ مساعد بالطب الفيزيائي في جامعة ميتشيغان أن الرياضيون يعانون من التشنج العضلي دائما، وخصوصا خلال الصيف حيث ارتفاع درجات الحرارة، مع عدم تناول السوائل الكافية لتعويض الجسم عما فقده أثناء التمرين.

 

حيث يؤكد أن نقص السوائل يجعل النهايات العصبية للعضلات أكثر حساسية، مما يؤدي إلى زيادة الضغط حول نهايات الأعصاب الحركية، فيحدث الشعور بالألم الشديد وعدم القدرة على تحريك العضلة لدقائق، لكنها تكون مرهقة للغاية.

 

2. نقص المعادن:

يفقد الجسم مع العرق الماء والمعادن ايضا، مما يستوجب تعويضها فورا بالمزيد من الفواكه والعصائر الطبيعية، حيث أن أي نقص في المعادن يمكن أن يسبب التشنج العضلي، فيجب تناول مأكولات غنية بالصوديوم والكالسيوم والبوتاسيوم والمنغنيز لتجنب التشنج العضلي.

 

كما أن هناك مشروبات رياضية مخصصة لكي تقي الرياضيين هذه التشنجات وتكون مكونة من الموز والخوخ والبطاطا وأيضا السبانخ واللبن والمكسرات، حيث يمكنها تعويض أي نقص في المعادن أثناء التمرينات وزيادة إفراز العرق.

(مقال متعلّق)  علاج الشد العضلي في الفخذ

 

3. الحمل:

يزيد الحمل من تعرض المرأة إلى التشنج العضلي أثناء النوم، وخصوصا خلال الثلثين الثاني والثالث من الحمل، وهذا بسبب نقص البوتاسيوم والمغنسيوم في الغالب مع زيادة الثقل على العضلات مع انتفاخ البطن وزيادة حجم الجنين، فيجب على المرأة الحامل أن تحافظ على رطوبة جسمها للوقاية من تشنجات العضلات أثناء النوم، فهي بالتأكيد لا ترغب في المزيد من المتاعب.

 

4. زيادة حدة التمارين الرياضية:

ذكرنا أن الجفاف بعد التمرينات من اسباب التشنج العضلي اثناء النوم لكن يمكن حتى مع تناول كمية كبيرة من السوائل وتعويض المعادن أن يحدث التشنج العضلي بسبب الإفراط في التمرينات بقسوم زائدة دون تدرج، حيث تؤدي كثرة التدريبات إلى حالة إرهاق شديدة في الجهاز العصبي عموما.

 

وفي أعصاب الأطراف الحركية خصوصا، وتضعف الاتصالات بين النخاع الشوكي والأطراف، مما يؤدي إلى التشنج، وهنا يجب الالتزام بالراحة وتدليك العضلة المصابة برفق، كما يمكن تجنب هذه الحالة بالتدرج في أداء التمارين، فلا يتم القفز من ربع ساعة مثلا إلى ساعتين، بل زيادة التدريب ربع ساعة أو نصف ساعة كل 3 أو 4 أيام، حتى تعتاد العضلات على المجهود، مع الحفاظ بالطبع على تناول الماء والفيتامينات.

 

5. الإرهاق الشديد:

العضلات المرهقة تستهلك فيتامينات ومغذيات أكثر من حالتها الطبيعية، فإذا بدل الشخص مجهودا كبيرا خلال اليوم في العمل أو في الدراسة أو التدريبات، فإن العضلات تكون منهكة وتحتاج تعويض كبير وراحة طويلة حتى تستشفي، وفي حالة عدم القدرة على الراحة أو تجاهل تكثيف المغذيات يمكن أن يحدث التشنج العضلي أثناء النوم.

 

6. الثبات على وضع واحد فترة طويلة:

يعتبر الجلوس لفترة طويلة أو الوقوف لفترة طويلة من أهم اسباب التشنج العضلي اثناء النوم، حيث أن العضلات خُلقت لكي تتحرك، ولا تثبت على وضع واحد، لذا فإن الثبات على وضع واحد يعتبر شيء خارج عن طبيعتها الأساسية، ويؤدي إلى حدوث خلل فيها وليس كما يعتقد البعض أن الجلوس يريح العضلات.

(مقال متعلّق)  علاج شد عضلات الظهر

 

لكن بعض الوظائف المكتبية أو في خدمة العملاء تحتاج الوقوف لثماني ساعات، أو الجلوس لساعات طويلة، وهي تسبب ضمورا متزايدا في العضلات وتؤدي للتشنج، لذا من أهم النصائح لمن لديهم وظائف من هذا النوع هو الحرص على تغيير الوضع كل ساعة تقريبا، ويمكن تأدية بعض التمارين الرياضية لمدة 5 دقائق فقط كل ساعتين، لتحريك الساقين والظهر، فهي ستمنع تآكل العضلات وتقي من التشنج الليلي.

 

7. الأدوية:

يمكن لبعض الأدوية أن تكون من اسباب التشنج العضلي اثناء النوم ففي حالة عدم إرهاق الجسم، والحفاظ على ترطيبه وتغذيته، ورغم ذلك يتم التعرض كثيرا لتشنجات في الليل، فيجب مراقبة الأدوية التي يأخذها الشخص، وسؤال الطبيب عن آثارها الجانبية، حيث أن بعض الأدوية المدرة للبول يمكن أن تؤدي إلى انخفاض في ضغط الدم ومن ثم التعرض لتشنجات بسبب فقد السوائل والأملاح.

 

كما أن أدوية هشاشة العظام وفقر الدم يمكن أيضا أن تسبب التشنج، ويمكن ألا تؤثر الأدوية على كل الأشخاص بنفس الطريقة، فإذا عانيت من تشنج عضلي بعد تناول دواء جديد فيمكن للطبيب أن يصف لك البديل، أو ينصحك بكيفية الوقاية من التشنج.

 

8. مرض الشرايين المحيطية:

إذا أصيب الشخص بتشنج عضلي مفاجئ دون إجهاد أو تغيير في نظامه الغذائي واستمر الأمر حتى مع تنفيذ النصائح السابقة فيجب استشارة الطبيب، حيث يمكن أن يكون التشنج بسبب انسداد الأوعية الدموية في الساقين، أو في مكان العضلة المصابة.

 

حيث تزيد نسبة الكوليسترول في الدم ويتناقص وصول الأكسجين إلى العضلات فيحدث التشنج، لذا فعلى الشخص استشارة طبيب أعصاب إذا تكرر التشنج دون أسباب واضحة، حتى يصف العلاج المناسب لعلاج انسداد الأوعية الدموية، وتخفيض نسبة الكوليسترول الضار في الجسم.

(مقال متعلّق)  علاج الشد العضلي في الورك

 

9. اضطراب النظام العصبي:

يؤدي مرض التصلب العصبي المتعدد إلى حدوث التشنج اللاإرادي بشكل منتظم تقريبا، حتى يكون من أسلوب حياة الشخص ويعتاد تقريبا عليه، ويمكن أن يكون معتدلا لدى البعض، وشديد القسوة على البعض الآخر، وفقا لحالته المرضية واستجابته لبقية النصائح التي تقلل من التشنج.

 

10. هشاشة العظام:

يؤدي نقص الكالسيوم إلى هشاشة العظام، وهي بدورها تؤدي إلى التهاب المفاصل، وتكون مؤلمة للغاية في الكثير من الأحيان، وعادة الألم الشديد يؤدي أيضا إلى التشنج العضلي أثناء النوم، حيث أن التهاب فقرات العمود الفقري تزيد من تلف الأعصاب وتوترها، وتؤثر على الجسم كله وعلى وصول الدم إلى العضلات بفاعلية فيحدث التشنج.

 

11. مرض السكر:

يمكن لمرضى السكري أن يصابون بأضرار كبيرة في الأعصاب خصوصا إذا كان السكري من النوع الثاني، وهنا تتلف أعصاب الساقين والقدمين وأيضا الذراعين واليدين، وغالبا ما يشعر المريض بخدر في اليد أو الساق، كما يمكن أن يعاني من التشنج الليلي، وتكون على مساحة واسعة من الساق كلها وليس في منطقة صغيرة، لذا يجب ضبط مستويات السكر في نسبتها الطبيعية، وتناول علاج للأعصاب حتى يتم تجنب تلفها بالكامل.

 

12. الغدة الدرقية:

يمكن أن يؤدي أي مرض في الغدة الدرقية إلى التشنج العضلي حيث يقل إفرازها للهرمونات وبالتالي التعرض لتلف الأعصاب، وضعف الإشارات المرسلة إلى عضلات الذراعين والساقين ومن ثم التعرض إلى التشنج، لذا يجب علاج الغدة الدرقية، في حالة استبعاد كل الأسباب الأخرى.

 

المراجع:

  1. Health: 13 Causes of Leg Cramps–and How To Stop Them

 

error: Content is protected !!

Send this to a friend