الامراض الصدرية

اسباب الانفلونزا المباشرة وغير المباشرة

اسباب الانفلونزا

سنعرض عليكم خلال هذا المقال اسباب الانفلونزا التي تعتبر من أكثر الأمراض الفيروسية انتشارًا في العالم، ويخلط الناس بينها وبين نزلات البرد العادية لتشابه أعراض واسباب تلك النزلات مع أعراض و اسباب الانفلونزا على الرغم من الاختلاف الكبير بينهم.

 

حيث أن عدوى نزلات البرد يمكن أن تحدث عن طريق حوالي 100 فيروس مختلف، في حين أن عدوى الأنفلونزا لا تحدث إلا عن طريق ثلاثة فيروسات فقط، وهما فيروس الانفلونزا A أو أ، وفيروس الانفلونزا B أو ب، وفيروس الانفلونزا C أو ج.

 

ويُعد فيروس الأنفلونزا من النوع A أكثر الأنواع الثلاثة انتشارًا حيث أن حوالي 95% من مصابي الانفلونزا تمت إصابتهم عن طريقه، وهو منتشر بين الطيور وبعض أنواع الحيوانات والبشر، بينما ينحصر الفيروس B على البشر تقريبًا بالإضافة إلى حيوان الفقمة.

 

أما الفيروس C فهو أقل الفيروسات الناقلة لمرض الانفلونزا انتشارًا يصيب غالبًا الأطفال ولكن بدرجة خفيفة من الإعياء ولا يستمر طويلًا، كما يصيب أيضًا الخنازير والكلاب والآن بعض أن أخذنا نظرة سريعة عن أنواع الانفلونزا، دعونا ندخل في صلب الموضوع ونتعرف بشكلٍ تفصيلي على اسباب الانفلونزا المختلفة.

 

ما هي اسباب الانفلونزا الاكثر شيوعاً

كما قلنا الانفلونزا مرض فيروسي أي أنه ينتقل عن طريق العدوى بشكلٍ رئيسي، لهذا فإن اسباب الانفلونزا متعددة، ولكن يمكن تقسيمهما إلى قسميين رئيسيين، وهما:

 

اسباب الانفلونزا المباشرة

اسباب الانفلونزا المباشرة هي مجموعة الأسباب التي تسبب انتقال الفيروس إلى الإنسان وإصابته بالمرض بشكل مباشر بمجرد تعرضه لها، وقد جمعناها لكم في هذه القائمة:

 

1. التواصل بالقرب من شخص مصاب بالانفلونزا:

يعتبر التواصل مع شخص حامل لفيروس الأنفلونزا أو التواجد بالقرب منه من أكثر اسباب الانفلونزا شيوعًا وتأثرًا في انتقال المرض، حيث يتواجد الفيروس بداخل قطرات سوائل الجهاز التنفسي للشخص المريض.

 

وقد تنتقل عبر الهواء للآخرين عندما يقوموا باستنشاق هذا الهواء، وحتى مع التعافي من المرض يبقى مصاب الانفلونزا معدي لمدة 6 أيام تقريبًا بالنسبة إلى البالغين، ولمدة 10 أيام تقريبًا بالنسبة إلى الأطفال.

 

2. لمس أسطح تحمل الفيروس:

يعيش فيروس الانفلونزا على الأسطح المختلفة كمقابض الباب، والكتب والهواتف، حوالي 24 ساعة كاملة، فإن قمت أنت بلمس أحد هذه الأسطح خلال فترة احتضانها للفيروس فمن الممكن أن ينتقل إليك بسهولة حيث سينتقل عن طريق الأنف أو الفم أو العين بمجرد لمسك لهما ومن ثم يستقر بجسدك ويجعلك تعاني من أعراض الانفلونزا المزعجة.

 

3. الأماكن المغلقة:

يعتبر التواجد في الاماكن المغلقة أو المزدحمة كالمدارس ودار المسنين ومكاتب العمل سببًا من اسباب الانفلونزا الشائعة، حيث يجد الفيروس في تلك الأماكن بيئة مثالية لانتشاره نظرًا لقرب الأشخاص من بعضهم البعض واستخدامهم لمعظم الأغراض بشكلٍ جماعي، وبالطبع يزداد الأمر سوءً عند عدم وجود تهوية جيدة بهذه الأماكن.

(مقال متعلّق)  علاج الانفلونزا

 

4. التعامل مع الطيور والحيوانات:

قد شرحنا مسبقًا كيف يتشارك الإنسان مع الطيور والحيوانات في أنواع من فيروس الانفلونزا كالنوع A من الفيروس الذي هو نوع سريع التطور وسريع الانتشار، وفي بعض المواسم يصيب الطيور بشكل وبائي وكذلك الحيوانات.

 

مما يجعل التعامل مع هذه الحيوانات وتربية الطيور سببًا من أسباب الانفلونزا التي تعرضًا للإصابة مباشرتنا بالمرض، كما أن النوع C وبالرغم من قلة تأثيره وانتشاره إلا أنه يصيب الكلاب والخنازير بشكل قوي في بعض الأوقات، ويؤثر قليلًا على الأطفال أكثر من غيرهم.

 

اسباب الانفلونزا التي لا تؤدي إلى إصابة مباشرة بالمرض

هناك بعض من اسباب الانفلونزا لا تؤدي إلى انتقال الفيروس بشكل مباشر للإنسان، ولكنها تعتبر عوامل تزيد من مخاطر انتقال الفيروس لمن تتوافر به، أي أن أكثر الأشخاص الذين لديهم فرصة للعدوة بفيروس بنوع من أنواع فيروس الانفلونزا هم من تنطبق عليهم واحدة أو أكثر من العوامل التالية:

 

1. معدل العمر:

يصيب فيروس الانفلونزا غالبًا كبار السن من تعدت أعمارهم 65 عام تحديدًا، بالإضافة إلى الأطفال والرضع خاصة الأطفال تحت سن 5 سنوات، لذا فعامل السن من اسباب الانفلونزا المؤثرة في فرص إنتقال الفيروس.

 

2. الحمل والرضاعة:

تظهر الإحصائيات أن النساء في فترتي الحمل الرضاعة يكن عرضة أكثر للإصابة بفيروس الأنفلونزا، حيث غالبًا ما يكون جهاز المناعة لدى السيدات ضعيفًا في تلك الفترات.

 

3. التاريخ المرضي:

تزيد بعض الأمراض فرص انتقال فيروس الانفلونزا لمن يعاني منها، مثل أمراض الصدر كالربو وحساسية الصدر، بالإضافة إلى أمراض القلب والكلى والسكري، مما يجعل من التاريخ المرضي سببًا من اسباب الانفلونزا الفارقة بين شخص وآخر في فرص الإصابة بأحد أنواع فيروس الانفلونزا.

 

4. الأمراض التي يستغرق علاجها وقتًا طويلًا:

تسبب الأمراض طويلة الأمد كالأورام السرطانية ضعفًا كبيرًا في مناعة الجسم خصوصًا مع فترات العلاج الطويلة والشاقة، مما يزيد فرص انتقال فيروس الأنفلونزا إلى مرضى تلك الأمراض بصورة كبيرة.

 

5. وزن الجسم:

قدمت الكثير من الأبحاث دلائل على ارتباط الوزن بفرص الإصابة بالفيروسات، حيث أنه كلما زاد معدل كتلة الإنسان عن المعدل الطبيعي بات أكثر عرضه للإصابة، خصوصًا في حالة السمنة والسمنة المفرطة، نظرًا لما تتسبب به البدانة من أمراض كثيرة تضعف من مناعة الجسم ومقاومته، لذا فالبدانة معنا في قائمة اسباب الانفلونزا الغير مباشرة.

 

كما رأينا اسباب الانفلونزا كثيرة ومتنوعة مع الأسف، ولكن من حسن الحظ أن فيروز الأنفلونزا غالبًا لا يسبب مخاطر كبيرة على الصحة، إلا إذا أستمر وتم إهمال العلاج الذي هو متعدد ومتوافر بشكلٍ كبير حول العالم، وخطواته سلسة، كما أن طرق الوقاية من فيروس وعلاج الانفلونزا سلسة جدًا وفعالة، سنعرفكم عليها بالتفصيل، ولكن بعض التعرف على الأعراض التي تظهر على مصاب الانفلونزا.

(مقال متعلّق)  علاج الانفلونزا للحامل

 

اعراض الانفلونزا

تشبه الأعراض الأولية للانفلونزا اعراض نزلات البرد كثيرًا، حيث يظن الناس في بداية الإصابة أن الأمر لا يتعدى كونه نزلة برد عابرة، ولكن مع الوقت تتطور الأعراض إلى اعراض أكثر خطورة وإزعاجًا، لذا سنقوم بتقسيم اعراض الانفلونزا إلى قسمين.

 

أولًا: اعراض الانفلونزا المشتركة مع اعراض نزلات البرد والتي تشمل

 

  • سيلان أو انسداد الأنف

  • ألم في الحلق

  • كثرة العطس

  • السعال

 

ثانيًا: اعراض الانفلونزا المتطورة والتي تشمل

 

  • ارتفاع كبير في درجة الحرارة قد يصل لحد الحمى

  • قشعريرة الجسم

  • كثرة التعرق

  • تعب العضلات

  • صداع بالرأس

  • احتقان شديد في الأنف

  • الشعور بالإعياء والضعف

  • آلم بمفاصل وأطراف الجسم

  • فقدان الشهية

  • القيء والغثيان

  • الإسهال (أكثر شيوعًا عند الأطفال)

  • السعال الدائم والجاف

 

طرق الوقاية من الانفلونزا

تحتاج الوقاية من الانفلونزا إلى خطوات سهلة للغاية تعتمد بشكلٍ أساسي على مدى اهتمامك بصحتك وصحة عائلتك وإتباعك لهذه النصائح:

 

  • غسل اليدين بالصابون بالإضافة إلى القليل من الكحول لفاعليته في القضاء على الجراثيم والفيروسات.

  • تنظيف الأسطح وتطهيرها باستمرار.

  • تجنب لمس العين والأنف بيديك دون منديل معقم.

  • ارتداء قناع واقي عند الرعاية أو التعامل مع مصاب الانفلونزا.

  • الراحة في المنزل عند الإصابة لعد إصابة غيرك.

 

ذلك إلى جانب الحصول على جرعة من لقاح الأنفلونزا، الذي يعطى لكل من تجاوز ال 6 أشهر سنويًا، عن طريق حقن الذراع، حيث تشير الأبحاث إلى فاعليته في تقليل فرص الإصابة بالأنواع الشائعة من فيروس الانفلونزا بنسبة تتراوح بين 50% و 60% تقريبًا.

 

وقد أوصت منظمة الصحة العالمية بضرورة إعطاء لقاح الانفلونزا إلى كبار السن فوق 60 عام والأطفال والرضع، كذلك لم يعانون من أمراض الصدر أو أمراض مزمنة.

 

تشخيص وعلاج فيروس الانفلونزا

عادة ما يتم تشخيص المريض بأنه مصاب بفيروس الانفلونزا عن طريق الأعراض الظاهرية للمرض، ولكن في بعض الحالات التي تكون فيها الأعراض متشابهة بشكلٍ كبير مع نزلات البرد أو أمراض أخرى، يتم عمل اختبار سريع للكشف عن إن كنت تحمل نوع من أنواع فيروس الانفلونزا أم لا، وذلك عن طريق أخذ عينة من سائل في الأنف أو الحلق يتم فحصها خلال 30 دقيقة على بالكثير.

ولكن إلا الآن لا تعتبر هذه الاختبارات دقيقة 100%، لذا يميل الأطباء أكثر إلى الفحص الجسدي والأعراض الظاهرة حتى وإن كانت نتيجة الاختبار سلبية، ويقوم بإعطاء المريض بعض النصائح الهامة للعلاج إلى جانب العلاج عن طريق الأدوية و المضادات، فعملية الشفاء من الانفلونزا وعلاجها تسير على اتجاهين وهما:

 

1. الالتزام بنصائح الطبيب:

قد يكون الالتزام فقط ببعض النصائح التي يعطيها لك طبيبك سبب في شفائك من الانفلونزا دون حتى اللجوء إلى الأدوية والعقاقير في حالات الإصابة الخفيفة، لذا فإليكم هذه النصائح والخطوات الهامة في علاج الانفلونزا:

(مقال متعلّق)  علاج انفلونزا الصيف

 

  • الراحة في الفراش.

  • الحصول على التدفئة الجيدة لجسدك.

  • تناول الكثير من السوائل والأعشاب المفيدة لمناعة الجسم.

  • التوقف عن تناول الكحول أو التدخين.

  • تناول طعام غني بالمعادن وصحي.

  • تجنب الخروج من المنزل والتواصل مع الآخرين حتى لا تنقل العدوة إليهم ومن ثم تعود إليك من جديد بعد الشفاء.

  • تجنب تناول الأسبرين خلال فترة إصابتكم بعدوى الانفلونزا؛ لأنه قد يؤدي إلى مضاعفات خطيرة أحيانًا.

 

2. تناول الأدوية المعالجة لفيروس الانفلونزا وأعراضه:

يكون علاج الانفلونزا بالأدوية فعالًا أكثر كلما أعطي مبكرًا للمريض، ويركز الطبيب على أن تكون تلك الأدوية تعمل على الشفاء من الانفلونزا بالإضافة للحد من الأعراض التي تصاحبها، ومن أمثلة هذه الأدوية:

 

  • العقاقير المضادة للفيروسات أوسيلتاميفير و زاناميفير:

المندرجة تحت اسم مثبطات النيورامينيداز، والتي تعمل على التقليل من مدة تأثير الأعراض المصاحبة للانفلونزا على الجسم.

 

  • مثبطات البروتين M2:

المعروفة باسم مشتقات أدامانتان والتي يتمنع قناة أيون الفيروسية، مما يجعلها سببًا في منع تضاعف فيروس الأنفلونزا خاصة الفيروس من النوع A، ولكنها أقل فاعلية مع إصابات فيروس الانفلونزا من النوع B.

 

وأخيرًا يعطيك الطبيب بعض مسكنات الآلام للحد من أعراض كالصداع، والأدوية المعالجة لالتهاب الحلق و الاحتقان، كما قد يصف لك بعض الأدوية التي تعالج ضعف المناعة، والأغذية التي تساعد في تقويتها للحد من فرص معاودة العدوى لك مرة أخرى.

 

وأخيرًا كما رأيتم اسباب الانفلونزا التي هي في الغالب تأتي من عدم الاهتمام الجيد بتطهير المتعلقات أو الأسطح التي نلمسها، أو حتى تطهير يدينا بعد لمسها، أي أنها غالبًا ما تأتي من عدم الالتزام بقواعد النظافة العامة لأنفسنا والأشياء من حولنا.

 

كذلك تأتي اسباب الانفلونزا من عدم اهتمامنا بتطعيم الحيوانات التي نتعامل معها، والإبقاء على مسافة مناسبة من أي شخص مصاب بالفيروس حولنا لذا للوقاية منها كل ما علينا فعله باختصار الاهتمام بأنفسنا أكتر وتنقية الأشياء من حولنا، لنحمي صحتنا من فيروس يبدو أليف لنا ولكن يؤدي أحيانًا إلى الموت إن تم إهماله، كما من الممكن أن يؤدي إلى تطورات خطيرة وأمراض مزمنة.

 

المراجع:

  1. Mayo Clinic: Influenza
  2. Medical News Today: All you need to know about flu
  3. Wikipedia: Influenza
  4. Med Broadcast: Influenza
  5. Health Line: What Causes the Flu
السابق
اسباب الاصابة بمرض النقرس
التالي
فوائد الرمان للرجيم