اسباب الاسهال المتكرر

اسباب الاسهال المتكرر

اسباب الاسهال المتكرر

اسباب الاسهال المتكرر وعلاقته بسرطان الأمعاء

تتعدد اسباب الاسهال المتكرر سواء نتيجة وجود عدوى في المعدة أو تناول الكثير من الأعشاب الملينة أو الاعتماد على نظام غذائي عالي الألياف، كما قد يرتبط في بعض الاحيان بأمراض خطيرة مثل سرطان المعدة والقولون، أو تناول أدوية معينة أو وجود حساسية من أطعمة محددة أو غيرها من أسباب.

 

والمصاب بالإسهال يكون البراز لديه مائي للغاية أو متوسط النعومة، والكثير من الناس يصابون بالإسهال مرة أو مرتين في العام وعادة ما يستمر الوضع ليوم أو ثلاثة على الأكثر ويتم علاجها بأحد الادوية أو تناول أطعمة صلبة مثل الحمص لتهدئة حركة الأمعاء.

 

لكن الإسهال المتكرر أو المزمن هو الذي يجعل حركة الأمعاء دائمة ويمكن أن يدخل المريض المرحاض 3 أو 4 مرات في اليوم ويعاني منه مرة كل شهر أو شهرين ويستمر لمدة أسبوع أو أكثر.

 

فهذا هو الإسهال المزمن أو المتكرر وهو قد يدل على حالة مرضة خطيرة أو متوسطة الخطورة وفقا للاعراض المتزامنة مع الإسهال والتي قد تكون عبارة عن انتفاخ في البطن أو تشنجات أو الغثيان، كما يمكن رؤية دماء في البراز في بعض الأحيان مع الحمى وفقدات الوزن.

 

اسباب الاسهال المتكرر

الإسهال يمكن أن يبدأ فجأة دون سابق إنذار ويشعر الفرد بالرغبة في دخول المرحاض ويفاجأ أن لديه إسهال، وربما لا يعرف سببه على الإطلاق، أو قد يشك في سبب معين وغالبا ما سيكون إما ضمن الفئات المعدية أو غير المعدية.

 

حيث يمكن للعدوى مثل البكتيريا والطفيليات في الماء والطعام الملوث أن تؤدي إلى تلك الحالة، كما يمكن أن يكون ناتجا عن الادوية أو الحساسية وغيرها، والخبر السار أنه في معظم حالات الإسهال فإنه يسهل علاجه، ومن أهم اسباب الاسهال المتكرر:

 

1. الطعام الملوث:

يعتبر تلوث الأغذية سواء بالبكتيريا أو الفيروسات أو الطفيليات واحدا من أكثر اسباب الاسهال المتكرر شيوعا خصوصا لدى الأطفال نظرا لضعف جهاز المناعة، ويمكن أن ترتبط هذه لاحالة بالإصابة بالقيء والغثيان، حيث يمكن لبكتيريا السالمونيلا والإيكولاي والليستريا وغيرها أن تدخل إلى الاجهزة الداخلية في جسم الإنسان مسببة الكثير من الأمراض.

 

وهذا التلوث غالبا ما يكون في البيض واللحوم النيئة وغير المطهوة جيدا وفي المحار وفي الحليب غير المبستر وأيضا في الخضار النيء، ويمكن أيضا أن تتراكم في الأطعمة التي لم يتم تبريدها جيدا.

 

ويُضيف الخبراء أيضا الأطعمة المحفوظة مثل البسكويت حيث يمكن لنسبة تلوث ضئيلة أن تصل إليه وتتسبب في الإسهال وهو الذي من المفترض في حالة العدوى أن يكون مؤقتا ويزول بالمضادات الحيوية.

 

لكن كثرة التعرض إلى الملوثات يمكن أن يجعله حادا ومتكررا، لذا لابد من غسل جميع الخضروات والفواكه جيدا وطهو الطعام بشكل جيد ومحاولة الابتعاد عن الاطعمة المحفوظة، حتى لا يتسبب كثرة التعرض لها إلى تحويل الإسهال المؤقت إلى حالة مزمنة نتيجة كثرة التعرض إلى الملوثات.

(مقال متعلّق)  اسباب الاسهال

 

2. الحساسية من الطعام:

يختلف عدم تحمل الطعام أو الحساسية من أطعمة معينة عن التسمم الغذائي أو الإصابة بأحد الأمراض المنقولة من تلوث الغذاء، وهي أيضا حالة تتسبب في الإسهال، حيث يمكن لبعض الأشخاص ألا يستطيعون هضم أنواع معينة من الأطعمة.

 

تعتبر حساسية اللاكتوز هي الاكثر شيوعا حيث يفتقر المريض وقتها إلى الإنزيمات المسؤولة عن هضم اللاكتوز وهو السكر الموجود في منتجات الألبان والحليب فلا يتحمل المريض وقتها أي أنواع من الجبن أو الحليب البقري وإذا دخل في أحد الأطعمة التي يتناولها فمن المحتمل أن يصاب بالإسهال سواء كانت قطعة من البيتزا أو المعكرونة الباشميل وغيرها.

 

ولكن يمكن أيضا أن يكون لدى الشخص حساسية من الجلوتين أو الصويا وغيرها من أطعمة، كما يمكن للبعض عدم تحمل الفركتوز الموجود في الفواكه والعسل ويدخل في صناعة الحلوى، ورد الفعل التحسيي غالبا ما يرتبط بالتورم والحكة وأيضا الإسهال.

3. متلازمة القولون العصبي من اسباب الاسهال المتكرر:

القولون العصبي يعتبر اضطرابا هضميا يشير إلى مجموعة متنوعة للغاية من الأعراض والتي تشمل الانتفاخ والإسهال والإمساك وعدم الشعور بالراحة في البطن بشكل عام، والأكثر شيوعا هو التناول بين الإسهال والإمساك، وإن كان بعض المرضى به يعانون من الإسهال المتكرر أو الإمساك المزمن وفقا لطريقة تناول الطعام وأسلوب المعيشة عموما.

 

وللأسف فإن أسباب الإصابة بمتلازمة القولون العصبي لا تزال  غامضة إلى حد كبير وإن كانت مرتبطة بالطريقة التي تتواصل بها أعصاب الدماغ مع القناة الهضمية وأيضا ترتبط بتغيرات التوازن بين بكتيريا الأمعاء.

 

قد يقترح الطبيب في هذه الحالة بعض الإجراءات العلاجية للسيطرة على القولون العصبي والامتناع عن بعض الأطعمة المهيجة للقولون، مع الخلود إلى الراحة والابتعاد عن المثيرات العصبية.

 

4. مرض الاضرابات الهضمية:

يعتبر الكثير من الأكباء وخبراء الصحة أن هذا المرض يعتبر أحد أمراض المناعة الذاتية، وإن كان الأمر يخضع إلى المزيد من الدراسة، حيث كثيرا ما تندلع أعراض هذا المرض عند تناول الجلوتين، وهو أحد أنواع البروتين الموجودة في القمح والشعير.

 

يعتبر الإسهال أحد الأعراض المحتملة لهذا المرض كما يشعر المصاب به أيضا بالانتفاخ والإعياء والغثيان والتقيؤ والغازات وأيضا فقدان الوزن السريع. ويرتبط العلاج باتباع نظام غذائي صارم خالي تماما من الجلوتين.

 

إلا سيتعرض المريض إلى ضرر كبير في بطانة الأمعاء وفقر الدم مع صعوبة امتصاص الكثير جدا من العناصر الغذائية التي يحتاج إليها الجسم. وهو من الأمراض التي يعاني منها 1% تقريبا من سكان العالم وتتوافر الكثير من الأطعمة الخالية من الجلوتين في المتاجر.

(مقال متعلّق)  افضل علاج للاسهال

 

5. مرض التهاب الأمعاء أو كرون:

هو أيضا من اسباب الاسهال المتكرر الشائعة، وإن كان أحيانا يتم الخلط بينه وبين متلازمة القولون العصبي، حيث أنه في الحالتين تصبح القناة الهضمية ملتهبة مما يقلل من قدرتها على امتصاص وتوصيل المغذيات، ولكن التهاب الأمعاء يُطلق عليه أيضا مرض كرون.

 

والتهاب الأمعاء أو مرض كرون يمكن أن يصيب أي جزء من أجزاء الجهاز الهضمي سواء الامعاء الدقيقة أو الغليظة أو المعدة أو غيرها، في حين أن القولون العصبي لا يستهدف إلا بطانة القولون، ويعتبر الإسهال من الأعراض الشائعة لكليهما، وأسباب الإصابة بهما غير واضحة وإن كانت اضطرابات المناعة والامور الوراثية يمكن أن تلعب دورا فعالا.

 

وللأسف لا يوجد علاج نهائي ذو مفعول طويل لمرض كرون وإن كانت هناك إجراءات يمكن أن تخفف من الألم مع اتباع أنظمة غذائية سهلة الامتصاص وتناول الادوية المناسبة، وفي أحيان قليلة يمكن اللجوء إلى الجراحة.

 

6. اضطراب الغدد الصماء:

الغدد الصماء هي المسؤولة عن تنظيم عمل الهرمونات في الجسم، وهي النواقل العصبية التي تنقل الإشارات بين أجهزة الجسم والدماغ، ويعتبر أي خلل فيها سببا واردا للإسهال، ومن أهم أمراض الغدد الصماء المسببة للإسهال:

  • السكري 2:

ويعتبر مرض السكري أحد أمراض خلل الغدد الصماء ويعاني من 20-25% من المرضى به من أعراض الإسهال المتكرر خصوصا إذا لم يكن المريض يعتني بنفسه أو يعاني من انخفاض وارتفاع مستويات السكر في الدم بشكل متكرر.

 

  • فرط نشاط الغدة الدرقية:

وهو من الأسباب الشائعة الأخرى للإصابة بالإسهال، وتقع الغدة الدرقية في مقدمة العمق وهي المسؤولة عن تنظيم عملية التمثيل الغذائي أو معدلات الأيض في الجسم، ويمكن أن يتسبب النشاط الزائد لها في فقدان الوزن والرعشة وخفقان القلب، كما يمكن أن تجعل الجهاز الهضمي وقتها يتحرك بسرعة كبيرة للغاية فلا يهضم الطعام ويحدث الإسهال.

 

  • مرض أديسون:

وهي حالة يصاب بها المريض عندما يفشل الجسم في إنتاج ما يكفي من هرمون الكورتيزول والهرمونات الأخرى الموجودة في الغدة الكظرية وترتبط أيضا بالإسهال المزمن.

 

وكل مرض من أمراض الغدد الصماء يمكن علاجه من خلال اتخاذ إجراءات علاج تلك الغدة المصابة بالخلل سواء بالأدوية أو الأعشاب الطبيعية أو بالتدخل الجراحي وهذا عادة ما يؤدي إلى علاج الإسهال.

 

 7. الأدوية:

بعض أنواع الادوية الدائمة التي يأخذها المصابون بالأمراض المزمنة يمكن أن ترتبط بالإسهال الحاد والمتكرر، سواء لزيادة التفاعل مع أطعمة معينة أو لتأثيرها على حركة الأمعاء وهضم الطعام، ويمكن للمضادات الحيوية والعلاج الكيميائي للسرطان أيضا أن يكون من أسباب الإسهال، كما أن بعض أدوي مرض السكري ترتبط بتغيرات في الجهاز البولي.

(مقال متعلّق)  علاج الاسهال عند الاطفال

 

ويمكن ألا يتسبب نفس الدواء الاعراض نفسها للجميع وهذا نتيجة أعراض تحسسية من مكون من مكونات الدواء لدى البعض أو نتيجة اختلاف نمط الحياة والعادات الغذائية أو نتيجة عدم توازن البكتيريا في الأمعاء، وهذا يتسبب في آلام البطن والإسهال.

 

8. متلازمة سوء الامتصاص:

وهي تختلف عن الاضطرابات الهضمية أو الحساسية من نوعيات معينة من الطعام، حيث ترتبط هذه الحالة بضرر واقع في الامعاء الدقيقة وهي المسؤولة عن امتصاص العناصر الغذائية من الطعام، ويمكن أن تتعرض الامعاء الدقيقة إلى التلف سواء نتيجة عيوب خلقية أو الاستخدام المفرط للمضادات الحيوية أو التهاب البنكرياس.

 

كما أن أيضا الأعراض التحسسية من بعض الاطعمة يمكن أن تزيد من تلف الأمعاء الدقيقة فلا تستطيع هضم البروتينات والكربوهيدرات والدهون ولا حتى الفيتامينات والمعادن مما يعرض الجسم كله إلى الكثير من المشاكل ويعتبر الإسهال أحد الاعراض الشائعة لها.

 

ويتم علاجها عادة بوضع خطة تغذية صارمة مع الالتزام بالمكملات الغذائية والفيتامينات التي تتسرب إلى الدم مباشرة دون المرور على المعدة لتلبية حاجات الجسم من العناصر الغذائية المختلفة.

 

هل السرطان من اسباب الاسهال المتكرر؟

للأسف يمكن أن يكون الاسهال المتكرر بالفعل علامة من علامات الإصابة بسرطان القولون والمستقيم أو سرطان الأمعاء، ولكن ليس كل إسهال يعني السرطان، كما يمكن أن يصاب الإنسان بالمرض الخبيث ويرتبط معه بالإمساك وليس بالإسهال وهو عادة ما يرتبط أيضا بفقدان كبير للوزن ونزيف من المستقيم والإعياء مع مغص شديد في البطن وتغيرات في شكل البراز.

 

عادة ما يكون الإسهال أحد الاعراض الأولية للسرطان والتي غالبا ما يتم تجاهلها، حيث تزيد حساسية المعدة لأي طعام وتقل القدرة على الهضم، كما تتراجع الشهية، لذا إذا استمر الإسهال لأكثر من أسبوع دون سبب آخر واضح فلابد من الفحص السريع لإمكان وجود ورم سرطاني في مرحلة مبكرة.

 

واسباب الاسهال المتكرر تتنوع في خطورتها بين المتوسطة والخطيرة للغاية، وكل منها إذا تم تجاهله يمكن أن يؤدي إلى مضاعفات غير محمودة مثل الجفاف خصوصا عند عدم تناول كمية كافية من الماء والسوائل وهو ما قد يزيد من الحمى والدوخة والبول الداكن والقيء وغيرها من أعراض تزيد من سوء حالة المريض، ويجب اللجوء فورا إلى الطبيب عند رؤيتها.

 

المراجع:

  1. Health: 10 Things That Can Cause Diarrhea
  2. Web MD: Diarrhea: Why It Happens and How to Treat It
  3. Very Well Health: 10 Possible Causes of Sudden or Chronic Diarrhea
error: Content is protected !!

Send this to a friend