علاج مرض السيلان المنقول جنسياً

علاج السيلان

السيلان هو أحد الأمراض المنقولة جنسيا والذي يسببه عدوى بكتيرية من نوع النيسيريا وهي بكتريا تعيش في الوسط الدافئ الرطب وتجد فرصتها للنمو على الأعضاء التناسلية وأعضاء أخرى من الجسم، ويتم علاج السيلان عبر تناول الأدوية التي يمكنها أن تقتل البكتريا المسببة للمرض.

 

ويصيب السيلان قناة مجرى البول والعيون والحلق والمهبل والأست ويمكنه أن يصيب الجهاز التناسلي للمرأة مثل قنوات فالوب وعنق الرحم والرحم.

 

ينتقل السيلان من شخص إلى أخر عبر ممارسة الجنس بدون واقي سواء كانت الممارسة عن طريق المهبل أو عن طريق الأست أو الفم، والأشخاص الذين يمارسون الجنس مع أكثر من شريك واحد هم الأكثر عرضة للإصابة بالمرض وخاصة إذا لم يستخدموا الواقي.

 

جميع طرق علاج السيلان

يعتمد علاج السيلان على تناول المضادات الحيوية المناسبة والمضادات الحيوية الحديثة يمكنها ان تشفي الغالبية العظمى من الحالات، وتوفر بعض الحكومات فحصا سهلا ومخفضا للسيلان وعلاجا له كما أن هنالك طرق علاج السيلان بالاعشاب الطبية والتي تعتمد من خلال طبيب.

 

1. علاج السيلان منزليا

لا يوجد وصفات منزلية أو أدوية يمكن ادراجها ضمن علاج السيلان فإذا شك أحد الأشخاص أنه مصاب بالمرض فعليه تلقي الرعاية الطبية بواسطة المختصين.

 

2. علاج السيلان بالمضادات الحيوية

عادة ما يصف الأطباء مضاد حيوي على هيئة حقن سيفتريكسون من أجل علاج السيلان أو مضاد حيوي يعطى عن طريق الفم من نوع أزيثروميسين وبعد تناول العلاج بأيام قليلة يشعر المريض بالتحسن.

 

وتنص بعض قوانين الدول على ضرورة الإبلاغ عن الحالات المصابة بالسيلان وذلك حتى يتم ابلاغ أي شريك يمارس الجنس مع هذا الشخص بإصابته بالمرض وكذلك يفعلون مع كافة الأمراض المنقولة جنسيا تجنبا لانتشار مثل هذه الأمراض المعدية.

 

ويوجد بعض أنواع بكتريا النيسيريا المسببة لمرض السيلان تقاوم المضادات الحيوية المعروفة ولا يفلح معها علاج السيلان الروتيني، وهي تمثل تحديا بالنسبة للقائمين على علاج المرض وفي هذه الحالة يتم اعطاء المريض اكثر من مضاد حيوي في نفس الوقت وبجرعات مضاعفة ويعمل الباحثون في الوقت الحالي على ايجاد وسيلة تحمي الجسم من الإصابة بالمرض.

 

3. علاج السيلان التناسلي

يتم وصف مجموعة من المضادات الحيوية لعلاج مرض السيلان الذي يصيب الأعضاء الجنسية هي:

 

1. سيفيكسيم 400 مليجرام يعطى عن طريق الفم
2. سيفتراكسون 125 مليجرام ويعطى عن طريق الحقن العضلي
3. سيبروفلوكساسين 500 مليجرام ويعطى عن طريق الفم
4. اوفلوكساسين 400 مليجرام ويعطى عن طريق الفم
5. سبيكتيوميسين 2 جرام ويعطى عن طريق الحقن العضلي.

 

4. علاج السيلان الذي يصيب الفم

يمكن لميكروب السيلان ان يصيب الحلق وفي هذه الحالة يكون العلاج اصعب مما لو كانت الاصابة في الأعضاء التناسلية ولكن لا يختلف العلاج في هذه الحالة عن العلاج الموصوف في الحالة الأولى إذ يتم اعطاء احد المضادات الحيوية المذكورة سابقا.

(مقال متعلّق)  اعراض السيلان الأولية والمتقدمة

 

وقد يطلب الطبيب المعالج مزرعة من الحلق في هذه الحالة للتأكد من نوع المضاد الحيوي المناسب والذي يمكنه التأثير على البكتريا بصورة أفضل والعلاج يحتاج هنا لفترة أطول حيث لن تختفي الأعراض في أيام قليلة كما هو الحال في السيلان الذي يصيب الأعضاء التناسلية.

 

5. علاج السيلان المنتشر

يحدث السيلان المنتشر عندما تصيب البكتريا مجرى الدم وفي هذه الحالة يجب على المريض أن يعالج في داخل المستشفى وخاصة في المرحلة الأولى من العلاج ويتم اعطاءه جرام من مضاد حيوي سيفتريكسون.

 

وفي حالة كان المريض لديه حساسية من هذا المضاد الحيوي يتم اعطاءه مضادات حيوية أخرى مثل سيبروفلوكساسين أو أوفلوكساسين أو سيبتينوميسين.

 

6. علاج السيلان الذي يصيب العين:

في بعض الأحيان النادرة يصيب السيلان ملتحمة العين ويسبب ما يعرف بالعين الحمراء وهذه الإصابة تسبب تورم حول العين حيث يلتهب الوعاء الدموي المحيط بالعين ما يعطي العين لونها الأحمر.

 

وفي حالة حدوث مثل هذه الإصابة فإن الطبيب يصف مضاد حيوي من نوع سيفتريكسون جرام واحد يعطى عن طريق الحقن العضلي كما يتم غسيل العين المصابة بمحلول ملح معقم.

 

7. علاج السيلان في حالة الحمل:

عادة ما يتم اعطاء الأم الحامل المصابة بالسيلان نفس علاج الأشخاص العاديين ما عدا المضادات الحيوية من نوع كينولون فلا يتم اعطائها للسيدات الحوامل لأنها قد تؤثر على المادة الوراثية مسببة تشوهات للجنين وعيوب الولادة.

 

والمرأة الحامل التي قد تعاني من حساسية تجاه مضادات سيفتريكسون وسيفيكسيم يمكنها ان تتناول سيبتينوميسين حقن.

 

وفي حالة تم تشخيص مرض السيلان لدى السيدة الحامل يجب أن تقوم بعمل فحص شامل للأمراض الأخرى المنقولة جنسيا للتأكد من خلوها من هذه الأمراض أو علاج المرض الأخر إذا ما وجد.

 

اعراض السيلان:

عادة ما تحدث الأعراض خلال اسبوعين من التقاط العدوى وبعض الناس الذين يلتقطون عدوى السيلان لا تظهر عليهم أي أعراض مرضية ويطلق على هؤلاء حاملي المرض وهم ناقلون للعدوى في حالة ممارستهم الجنس مع أشخاص أخرين بدون وقاية.

 

اعراض السيلان التي تظهر على الرجال:

قد لا تظهر الأعراض على الرجال بعد التقاط العدوى لعدة أسابيع، وبعض الرجال قد لا تظهر عليهم أي أعراض، وفي حالة ظهور اعراض فعادة ما تكون كالتالي:

 

1. حرقان شديد وخاصة أثناء التبول.
2. افرازات تشبه الصديد تخرج من العضو الذكري وقد يكون لونها أبيض أو أصفر أو بيج أو مخضرة.
3. احمرار وتورم على فتحة البول
4. تورم ووجع في منطقة الخصية
5. التهاب في الحلق.

 

(مقال متعلّق)  علاج السيلان بالاعشاب

اعراض السيلان عند النساء:

لا تظهر اعراض المرض على الكثير من النساء وإذا ظهرت تكون متوسطة الشدة مثل غيرها من الأمراض المعدية، وهو ما يجعل تشخيص المرض صعبا إلى حد ما، وتتشابه أعراض العدوى بالسيلان مع تلك التي تسببها الخمائر المهبلية أو العدوى البكتيرية الأخرى.

 

وتتضمن تلك الأعراض:

 

1. إفرازات مهبلية شفافة أو بيضاء أو مخضرة
2. ألم أو شعور بالحرقان أثناء التبول
3. الشعور بالحاجة للتبول أكثر من المعتاد
4. دورة شهرية ثقيلة أو بقع دموية
5. التهاب في الحلق
6. ألم أثناء ممارسة الجنس
7. ألم حاد في منطقة أسفل البطن
8. حمّى.

 

إختبار السيلان

يمكن تشخيص السيلان عبر العديد من الفحوصات مثل أخذ عينة من السائل الذي تفرزه المنطقة التي تظهر عليها الأعراض سواء كانت العضو الذكري أو المهبل أو المستقيم أو الحلق.

 

وإذا شك الطبيب في وجود عدوى بالدم أو المفاصل يمكنه أن يخرج بعض الدم من المنطقة المشكوك فيها ويسحب السائل الموجود، ويمكن الكشف عن بكتريا النيسيريا المسببة لمرض السيلان باستخدام بعض أنواع الصبغة وفحصها تحت الميكروسكوب.

 

وطريقة الكشف عن بكتريا النيسيريا المسببة للسيلان هي طريقة سريعة وسهلة، ولكنها ليست مؤكدة بنسبة 100%.

 

وطريقة الفحص الثانية تتضمن سحب عينة ووضعها في طبق خاص بالفحص وتحضينها في ظروف يمكن للبكتريا أن تنمو فيها لمدة عدة أيام وبعدها يمكن فحص وجود البكتريا المسببة للمرض ويمكن الحصول على النتيجة الأولية خلال اربعة وعشرين ساعة بينما يستغرق الفحص التأكيدي حوالي ثلاثة أيام.

 

مضاعفات السيلان

تعد المرأة هي الأكثر عرضة للإصابة بمضاعفات مرض السيلان وخاصة إذا لم يتم علاجه فالمرض قد يمتد إلى الجهاز التناسلي ويصيب الرحم وقناتي فالوب والمبيضين، ويطلق على هذا المرض إسم (مرض التهاب الحوض) وهو مرض قد يسبب الآم مزمنة وشديدة وتدمير في الجهاز التناسلي للمرأة.

 

وقد تتعرض المرأة لانسداد في قناتي فالوب وهو ما سيمنع أي حمل مستقبلا أو يسبب الحمل خارج الرحم، وهو ما يحدث عندما يتم تلقيح البويضة خارج الرحم، وفي حالة حدوث حمل قد ينتقل مرض السيلان للطفل أثناء الولادة.

 

وبالنسبة للرجال فقد يتعرضون لندوب على منطقة قناة مجرى البول وقد يتعرضون لتلف في صمامات القلب او التهاب في الحاجز المخي أو النخاع الشوكي وهي امور نادرة ولكنها واردة الحدوث.

 

 

الوقاية من مرض السيلان

إن أكثر طرق الوقاية أمانا من مرض السيلان وغيره من الأمراض التي تنتقل عبر ممارسة الجنس (كالايدز) هي الوقاية وذلك عبر الالتزام بشريك واحد وعمل الفحوصات اللازمة قبل ممارسة الجنس مع هذا الشريك، أو استخدام سبل الوقاية وممارسة الجنس الأمن.

(مقال متعلّق)  السيلان الأبيض عند الرجال

 

وفي حالة ظهرت أعراض المرض على الطرف الأخر فهذا يعني أن الطرف الأول قد يكون التقط العدوى أو أنه حاملا للمرض وعلى الطرفين التوقف في هذه الحالة عن ممارسة الجنس وحتى اتمام الفحوصات وعلاج المرض إذا ما كان موجودا.

 

الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بالمرض هم من يمارسون الجنس مع أكثر من شريك وهؤلاء الذين أصيبوا في مرحلة سابقة بالمرض أو بأحد الأمراض الأخرى التي تنتقل عبر ممارسة الجنس.

 

ماذا تفعل اذا عرفت أنك مصاب بالسيلان؟

إذا شعرت أنك ربما كنت مصابا بمرض السيلان فعليك التوقف عن ممارسة الجنس والتوجه الى الطبيب لطلب العلاج وأثناء انتظارك لدورك في الكشف الطبي عليك كتابة الأعراض التي تعاني منها بالتفصيل ومناقشة تاريخ علاقاتك الجنسية والتحدث إلى الأشخاص الذين مارست الجنس معهم لتلقي العلاج في حالة كانوا مصابين بالعدوى.

 

يجب على كل شخص لديه شريك في ممارسة الجنس ويعلم أنه مصاب بمرض السيلان أن يخبره من أجل تلقي العلاج في حالة أظهرت الفحوصات اصابته هو الأخر بالمرض.

 

إذا تم وصف المضادات الحيوية لك ضمن علاج السيلان فعليك تناول الجرعة الموصوفة كاملة وبدقة وحتى اذا ما اختفت الأعراض فإن الإنقطاع عن تناول العلاج قبل انتهاء الجرعات الموصوفة يعطي الفرصة للبكتريا للنمو وتطوير سلالات مقاومة للمضادات الحيوية تجعل من الصعب على الأطباء علاجها.

 

عليك أيضا مراجعة الطبيب مرة أو مرتين اسبوعيا للتأكد من أنك قد تخلصت بصورة كاملة من العدوى المرضية وأنك نظيف وخالي من المرض وبعد التأكد من خلوك وخلو شريكتك في ممارسة الجنس من المرض يمكنكما العودة لممارسة الجنس بعدها.

 

هل هناك علاقة بين السيلان والكلاميديا؟

إن السيلان والكلاميديا كلاهما من الأمراض التي تنتقل عبر ممارسة الجنس، واحتمالية الإصابة بالمرضين متماثلة عند ممارسة الجنس الغير أمن، وكلا المرضين يظهرا نفس الأعراض المرضية على الشخص المصاب بالعدوى، إلا أن الكلاميديا عادة ما لا تصيب أجزاء أخرى بعيدا عن الجهاز التناسلي بعكس السيلان.

 

كذلك فإن علاج السيلان وعلاج الكلاميديا متماثلان وكذلك طرق تشخيص المرضين فإذا كنت تشك في أنك تعاني من أحد الأمراض المنقولة جنسيا فعليك زيارة الطبيب المعالج والبدء فورا في تلقي العلاج.

 

المراجع: 

  1. Health Line : Gonorrhea: Treatment and Prevention
  2. Health Line : Gonorrhea take away
error: Content is protected !!

Send this to a friend