ما هي امراض الجهاز العصبي

في البداية دعنا نسأل ما هو الجهاز العصبي في جسم الإنسان؟

 

الجهاز العصبي هو نظام معقد جدا من حيث تكوينه وتركيبه، ومهمته الأساسية هي تنظيم وتنسيق أنشطة الجسم بالكامل.

 

يتألف الجهاز العصبي من قسمين رئيسيين كالآتي:

 

1. الجهاز العصبي المركزي:

ويتكون من المخ والحبل الشوكي.

 

2. الجهاز العصبي الخارجي:

ويتكون من باقي العناصر العصبية والتي تشمل الأعصاب الخارجية والأعصاب اللإرادية.

 

امراض الجهاز العصبي : 

المخ والحبل الشوكي والأعصاب كلها مكونات للجهاز العصبي في جسم الإنسان، ومهمتها الرئيسية هي التحكم في الجسم كله.

 

لكن عندما يتأذى جزء ولو صغير من جهازك العصبي، فمن الممكن أن يؤدي هذا إلى حدوث مشاكل في الحركة، والكلام، والتنفس وحتى التعلم.

 

وبإمكانه أيضا أن يؤثر على ذاكرتك وحواسك أو حتى حالتك النفسية وامراض الجهاز العصبي كثيرة ومتنوعة جدا قد تصل إلى ما يقارب ال 600 مرض، إذا فلنرى سويا بعضا من أنواع امراض الجهاز العصبي الأكثر شيوعا:

 

امراض الجهاز العصبي التي تسببها الجينات المعيبة مثل:

 

1. داء هنتينجتون (Huntington’s disease):

وهو مرض يأتي بالوراثة، والذي يتسبب في تلف خلايا عصبية معينة في المخ يولد المصابون بالمرض بهذا الجين المعيب، لكن الأعراض في الغالب لا تبدأ في الظهور حتى منتصف العمر.

 

الأعراض المبكرة للمرض قد تشمل الحركات اللإرادية، الشعور بالدوار مع بعض المشاكل في الإتزان عموما. وفي مرحلة متأخرة من المرض يمكن أن يسلبك القدرة على المشي، والكلام وحتى البلع.

 

بعض الناس يتوقفوا عن معرفة ذويهم وأصدقائهم، والبعض الآخر يكونوا واعيين بالبيئة المحيطة بهم ويستطيعوا التعبير عن مشاعرهم لم يتم إكتشاف علاج للمرض حتى الآن، لكن يستطيع الطب والدواء تخفيف الأعراض وألمها.

 

2. ضمور العضلات (Muscular Dystrophy):

وهو عبارة عن مجموعة من 30 مرض متوارث، وكلهم يتسببوا في ضعف العضلات وفي مراحل المرض المتقدمة يمكن أن تفقد العضلات نهائيا.

 

بعض أشكال هذا المرض تظهر في الرضع او في الطفولة المبكرة. البعض الآخر من الممكن ألا يظهر إلا في منتصف العمر او ما بعد ذلك.

 

أنواع هذا المرض تختلف وتتنوع من حيث الشخص المصاب، ونوع العضلات التي يصيبها، وبالتأكيد في ظهور أعراضه.

 

كلما زاد المرض كلما سبب ضعف العضلات، ومعظم من يصابون به في النهاية يفقدوا القدرة على المشي.

 

لا يوجد علاج له حتى الآن، لكن من الممكن أن تخفف من الأعراض وتمنع بعض المضاعفات عن طريق العلاج الطبيعي، والوضع على الأجهزة الخاصة بمعالجة العظام، وبعض العمليات الجراحية وبعض الأدوية.

 

بعض المشاكل التي يطورها الجهاز العصبي مثل:

 

 تشقق العمود الفقري أو ما يُعرف بالسنسنة المشقوقة (Spina Bifida)

وهو ينتج عن عيب خلقي في القناة العصبية و يعتبر من امراض الجهاز العصبي ، وهو عبارة عيب خلقي في المخ او العمود الفقري او الحبل الشوكي يولد به الطفل. ويحدث إذا لم يتم أنغلاق العمود الفقري للجنين بصورة كاملة في أول شهر للحمل، مما يؤدي إلى تلف الأعصاب والحبل الشوكي.

(مقال متعلّق)  علاج الاعصاب بالاعشاب

 

إجراء الفحوصات المجهرية والسونار يستطيع كشف هذا العيب الخلقي، وفي بعض الأحيان يتم إكتشافه مباشرة بعد الولادة.

 

أعراض تشقق العمود الفقري تختلف من شخص لآخر، معظم من يصابوا بالمرض لا يتؤثر على ذكائهم او عملية التفكير لديهم، بعضهم ربما يحتاج أجهزة مساعدة على الحركة مثل الدعامات والعكازات والكراسي المتحركة.

 

ربما يصاب البعض بصعوبات في التعلم، ومشاكل في عملية التبول وأيضا ربما مشاكل في الأعماء، وربما بإستسقاء الرأس.

 

السبب الرئيسي لهذا المرض غير معروف، يبدو أنه وراثي في العائلة، وينصح للأمهات بتناول حمض الفوليك (folic acid) بشكل يومي لتقليل فرص إصابة الجنين بتشقق العمود الفقري، وهو ما يمكن أن تجده الأمهات في الفيتامينات المتعددة في مختلف أنواع الطعام.

 

3. امراض الشيخوخة مثل: مرض باركينسون (Parkinson’s disease)

هو نوع من أنواع إضطراب الحركة و يعتبر احد امراض الجهاز العصبي ، يحدث عندما لا تنتج الخلايا العصبية في المخ نوع من الإنزيمات يسمى أنزيم الدوبامين (dopamine). في بعض الأحيان يكون وراثي لكن في معظم الحالات لا تبدو كذلك، والتعرض للكيماويات بكثرة في البيئة المحيطة يبدو أنه يلعب دور كبير في الإصابة بهذا المرض.

 

تظهر الأعراض بشكل تدريجي، وفي الغالب تبدأ بجزء واحد من الجسم ولاحقا تؤثر على الجسم بأكمله وهي تشمل:

1. إرتجاف الأيدي، والأذرع، والأرجل، والفك، والوجه.
2. تصلب في الأذرع، والأرجل، والجذع.
3. بطيء في الحركة.
4. ضعف وفقدان التوازن.

 

وبإزدياد السوء في ظهور الأعراض، من يصابوا بهذا المرض ربما يجدوا صعوبة في المشي والكلام أو حتى القيام بالمهام البسيطة. ربما يصابوا ببعض المشاكل الآخرى كالإكتئاب، ومشاكل في النوم، والمضغ، والبلع، او حتى في الكلام.

 

لا يوجد تحليل معملي لهذا المرض، لذا يكون من الصعب تشخيصه، فيلجأ الأطباء للتاريخ الطبي للمريض وإجراء فحص عصبي له حتى يستطيعوا تشخيص المرض.

 

في الغالب يبدأ ظهور المرض في حوالي سن ال 60، لكن يمكن أن يبدأ قبل ذلك. وهو شائع أكثر في الرجال عن النساء.

 

لا يوجد علاج لهذا المرض إلى الآن، بعض الأدوية تساعد في تخفيف الأعراض الجراحة وعمليات التحفيز العميقة للدماغ من الممكن أن يكون لهم دور في مساعدة بعض الحالات الحرجة، حيث يتم توصيل الأقطاب الكهربائية جراحيا بالمخ، فترسل نبضات كهربائية لتحفز أجزاء المخ التي تتحكم في الحركة.

 

4. من امراض الجهاز العصبي مرض الزهايمر (Alzheimer’s disease):

يعتبر آلزهايمر من أكثر الأمراض العقلية و امراض الجهاز العصبي إنتشارا بين كبار السن و هو خلل في الدماغ يؤثر بصورة خطيرة على قدرة الشخص في القيام بالمهام اليومية.

 

يبدأ المرض بصورة بطيئة، في البداية يؤثر على أجزاء المخ التي تتحكم بالأفكار، والذاكرة، واللغة الأشخاص المصابون بالمرض يعانون من صعوبة تذكر المواقف التي تحدث في الوقت الحالي، وصعوبة تذكر أسماء الأشخاص القريبين منهم.

(مقال متعلّق)  امراض الاعصاب (انواع وعلاجات)

 

مع مرور الوقت تبدأ الأعراض بالتطور بصورة أسوأ، ربما لا يستطيع المريض التعرف على أفراد عائلته، ربما يواجه مشاكل في التحدث، والقراءة والكتابة. ربما ينسى كيفية غسيل أسنانه أو تمشيط شعره.

 

ولاحقا، ربما يصبحوا غاضبين وعنيفين او يتجولوا بعيدا عن المنزل بدون معرفة إلى أين يذهبوا تحديدا. وعند الوصول لهذه الحالة الحرجة فأنهم يحتاجوا لرعاية كاملة. وربما يتسبب هذا الأمر في توليد ضغط عصبي على ذويهم.

 

في العادة يبدأ المرض في الظهور بعد سن ال 60، يزداد خطر الإصابة به كلما تقدم العمر، وربما يكون خطر الإصابة أكبر إذا كان أصيب به أحد أفراد عائلتك المقربين. لا يوجد علاج للمرض حتى الآن، بالرغم من ذلك فهناك بعد الأدوية التي تساعد على تخفيف وتقليل حدة الأعراض لبعض الوقت.

 

5. امراض الجهاز العصبي التي قد تصيب الأوعية الدموية التي تغذي المخ مثل: الجلطة الدماغية (stroke)

الجلطة هي حالة طبية طارئة، وهي تحدث عندما يتوقف تدفق الدم للمخ في غضون دقائق، تبدأ خلايا المخ في الموت.

 

هناك نوعين من الجلطة، النوع الأكثر شيوعا وهو السكتة الدماغية الناتجة عن قلة الأكسجين المتجه للمخ (ischemic stroke) وسببها الرئيسي تجلط دموي يعيق او يسد مجرى الدم والذي يكون المصدر الرئيسي لحمل الأكسجين للمخ.

 

النوع الآخر يسمى الجلطة النزفية (hemorrhagic stroke) وسببها الرئيسي هو إنفجار وريد او وعاء دموي مما ينتج عنه نزيف ويتدفق الدم إلى المخ.

 

أعراض الجلطة الدماغية هي:

1. إحساس مفاجئ بالخدر والضعف في الوجه، والرجل والذراع خاصة في جزء واحد من الجسم.
2. إحساس مفاجئ بالإرتباك والحيرة، ومشاكل في التحدث.
3. صعوبة الرؤية بعين واحدة او الإثنتين.
4. صعوبة مفاجئة في المشي، مع الإحساس بالدوار، وفقدان الإتزان.
5. صداع شديد مفاجئ بدون سبب واضح.

 

إذا شعرت بأي من هذه الأعراض فعليك أن تتجه لأقرب مستشفى في الحال لبدأ تلقي العلاج اللازم. فعند علاج السكتات الدماغية الحادة يتم محاولة إيقاف الجلطة وقت حدوثها عن طريق إذابة التجلط الدموي او ايقاف النزيف. العلاج بالعقاقير (مذيبات الدم) هو أكثر الأنواع شيوعا في إذابة التجلط الدموي.

 

6. نوبات الصرع مثل: داء الصرع (Epilepsy):

الصرع هو من امراض الجهاز العصبي و هو خلل دماغي يسبب نوبات صرع متكررة، تحدث هذه النوبات عندما تقوم مجموعات من خلايا المخ العصبية بإرسال إشارات خاطئة للجسم.

 

يشعر المصاب بأحاسيس غريبة او يتصرف بغرابة، ربما تحدث تشنجات عضلية عنيفة وفقدان للوعي. داء الصرع له مسببات كثيرة، تشمل الإعياء ، والإصابة في الدماغ، او تطور دماغي غير طبيعي، وفي معظم الأحيان لا يتم معرفة السبب وراءه.

 

يستخدم الأطباء إشاعات على الدماغ وتحاليل أخرى لتشخيص الصرع، من المهم البدأ في تشخيص المرض سريعا ومحاولة مساعدة المريض.

(مقال متعلّق)  اسباب تلف الاعصاب

 

لا يوجد علاج محدد للصرع لكن الأدوية تستطيع السيطرة على النوبات عند معظم المصابين، وعندما لا تعمل الأدوية بشكل جيد فأن الجراحة او زراعة بعض الاجهزة في المخ (كمحفزات الاعصاب) من الممكن أن تساعد المريض في التغلب على النوبات.

 

7. الأورام الدماغية مثل: الورم الدماغي الناتج عن السرطان (Cancer):

الورم الدماغي من امراض الجهاز العصبي وهو نمو خلايا مشوهة في أنسجة المخ، يمكن أن يكون هذا الورم حميد بدون خلايا سرطانية، او خبيث بوجود خلايا سرطانية تنمو سريعا.

 

بعض الأورام تكون أولية والتي تبدأ في المخ، والبعض الآخر يكون متنقل حيث يبدأ في مكان آخر من الجسد ثم ينتقل للمخ.

 

الأورام الدماغية من أخطر امراض الجهاز العصبي، وهذه بعض من أعراضها:

 

1. الصداع، ويكون غالبا في الصباح.
2. الغثيان.
3. تغير في قدرتك على الكلام والسمع والرؤية.
4. مشاكل في الإتزان والمشي.
5. مشاكل في التفكير والذاكرة.
6. الشعور بالضعف والنعاس.
7. التغير في حالتك المزاجية وسلوكك.
8. نوبات صرع.

 

يستطيع الأطباء تشخيص الورم الدماغي عن طريق إجراء أختبارات وفحوصات على المخ بإستخدام الرنين المغناطيسي (MRI)، والأشعة المقطعية (CT scan) العملية العلاجية تكون بعدة طرق، مثل الجراحة، والعلاج بالإشعاعات، والعلاج الكيماوي.

 

يمكن أيضا اللجوء للعلاج المكثف حيث يتم إستخدام مواد معينة لمهاجمة الخلايا السرطانية بدون إيذاء الخلايا السليمة، ويحظى معظم المرضى بمزيج من العلاجات المتنوعة للتغلب على هذه الأورام السرطانية.

 

8. الأمراض المعدية مثل: الإلتهاب السحائي (Meningitis):

الاتهاب السحائي يصنف كأحد امراض الجهاز العصبي وهو إلتهاب الأغشية الرقيقة التي تحيط بالمخ والحبل الشوكي والتي تسمى بالأغشية السحائية.

 

هناك أنواع عديدة من الإلتهاب السحائي، لكن النوع الأكثر شيوعا هو الإلتهاب السحائي الفيروسي، والذي يتم الإصابة به عندما يدخل الفيروس المسبب للمرض إلى جسم المصاب عن طريق الأنف أو الفم ثم ينتقل إلى المخ.

 

الإلتهاب السحائي يمكن أن يصيب أي شخص، لكنه يصيب الأشخاص ذوي الجهاز المناعي الضعيف أكثر الإلتهاب السحائي من الممكن أن يُصبح ذو خطورة عالية في وقت قصير نسبيا، لذا من المهم أن تحظى بالرعاية الطبية فورا إذا شعرت بالأعراض الآتية:

 

1. حمى شديدة مفاجئة.
2. صداع مفاجئ.
3. تصلب في الرقبة.
4. حالات إغماء او استرجاع مفاجئ.

 

انواع الأدوية والعلاج المستخدم من ضمنها المضادات الحيوية، والأدوية المضادة للفيروسات والتي تساعد في القضاء على هذا الفيروس، وبعض الأدوية تساعد في علاج أعراض المرض.

 

المراجع: 

  1. Hopkins medicine : Overview of Nervous System Disorders
  2. Med Line Pulse : Neurologic Diseases
  3. Med Line Pulse : Huntington’s Disease
  4. Med Line Pulse : Muscular Dystrophy
  5. Med Line Pulse : Spina Bifida
  6. Med Line Pulse : Parkinson’s Disease
error: Content is protected !!

Send this to a friend