التهاب الجيوب الانفية : انواعه و اعراضه

التهاب الجيوب الانفية هي حالة شائعة تصيب 30 مليون شخص في الولايات المتحدة كل عام، وفقاً للمعهد الوطني للحساسية والأمراض المعدية. وتحدث هذه العدوى عندما تلتهب الجيوب الأنفية والممرات الأنفية الجيوب الأنفية هي عبارة عن جيوب هوائية صغيرة تقع خلف جبينك، وأنفك، وعظام الوجنتين، والعينين.

 

وتنتج الجيوب الأنفية المخاط وهو سائل يشبه الهلام يحمي الجسم عن طريق محاصرة الجراثيم. في بعض الأحيان يمكن أن تسبب البكتيريا أو المواد المسببة للحساسية تكوّن الكثير من المخاط، مما يسد فتحات الجيوب الأنفية.

 

المخاط الزائد شائع إذا كان لديك نزلة برد أو حساسية. ويمكن أن يؤدي تراكم هذا المخاط إلى تجمع ونمو البكتيريا والجراثيم في تجويف الجيوب الأنفية، مما يؤدي إلى عدوى بكتيرية أو فيروسية. ومعظم عدوى الجيوب الأنفية تكون فيروسية.

 

ولكنها تختفي بعد أسبوع أو أسبوعين دون علاج. ولكن إذا لم تتحسن الأعراض في غضون بضعة أسابيع، فمن المحتمل أن يكون لديك عدوى بكتيرية ويجب أن تحدد موعدًا مع طبيبك.

 

انواع التهاب الجيوب الانفية

 

1. التهاب الجيوب الانفية الحاد:

التهاب الجيوب الانفية الحاد يتميز بأن مدة الإصابة به قصيرة عن الأنواع الأخرى. ويمكن أن تسبب العدوى الفيروسية الناجمة عن نزلات البرد أعراضًا تدوم بين أسبوع وأسبوعين. ولكن في حالة العدوى البكتيرية، قد يستمر التهاب الجيوب الأنفية الحاد لمدة تصل إلى أربعة أسابيع.

 

اسباب التهاب الجيوب الانفية الحاد

السبب الأكثر شيوعًا لالتهاب الجيوب الأنفية الحاد هو العدوى الفيروسية المرتبطة بنزلات البرد. ويُسمى أيضا التهاب الجيوب الأنفية الفيروسي. ويكون حدوث التهاب الجيوب الأنفية البكتيري أقل شيوعًا، حيث يحدث في 0.5 إلى 2٪ فقط من الحالات، ويحدث عادةً كمضاعفات لالتهاب الجيوب الأنفية الفيروسي.

 

ولأن المضادات الحيوية تكون فعالة فقط ضد العدوى البكتيرية وليس الالتهابات الفيروسية، فإن معظم المصابين بالتهاب الجيوب الأنفية الحاد لا يحتاجون إلى مضادات حيوية، وقد يعرضوا أنفسهم للخطر إذا تناولوها بسبب الآثار الجانبية لها ولتطوير الجسم مقاومة ضد المضادات الحيوية.

 

اعراض التهاب الجيوب الانفية الحاد

تشمل أعراض التهاب الجيوب الانفية الحاد ما يلي:

 

  • إفرازات سميكة من الأنف لونها يتراوح بين الأصفر والأخضر
  • احتقان وانسداد الأنف
  • الشعور بالألم والضغط على الوجه

 

يمكن أن تشمل أعراض التهاب الجيوب الانفية الحاد الأخرى الحمى حيث تصل درجة حرارة الشخص إلى أكثر من 38 درجة مئوية، أو الإجهاد ، أو السعال ، أو الصعوبة وعدم القدرة على الشم، أو ضغط الأذن، أو الصداع، أو رائحة الفم الكريهة. في معظم الحالات، تتطور هذه الأعراض على مدار يوم واحد وتبدأ في التحسن من 7 إلى 10 أيام.

(مقال متعلّق)  عملية الجيوب الانفية بالمنظار, كيف تتم؟

 

2. التهاب الجيوب الانفية الأقل من الحاد:

يمكن أن تستمر أعراض هذا النوع لمدة تصل إلى ثلاثة أشهر. وغالبا ما يحدث بسبب الالتهابات البكتيرية أو الحساسية الموسمية.

 

3. التهاب الجيوب الانفية المزمن:

التهاب الجيوب الأنفية المزمن هو الذي يبقى لفترة طويلة وعادة ما يستمر لمدة أطول من 12 أسبوعًا على عكس التهاب الجيوب الانفية الحاد – والذي غالباً ما يكون ناجماً عن عدوى الجيوب الأنفية – فإن التهاب الجيوب الأنفية المزمن لا ينتج عادة عن البكتيريا ولا يتحسن دائمًا مع العلاج العادي مثل المضادات الحيوية.

 

اسباب التهاب الجيوب الانفية المزمن

تشمل أكثر الأسباب شيوعًا ما يلي:

 

  •  انسداد يمنع الجيوب من تصريف المخاط بها:

وقد يكون ذلك بسبب تلف في الأنف أو الوجه، أو أورام الأنف، أو بسبب عدوى مزمنة. الأشخاص الذين يعانون من انحراف في الحاجز الأنفي هم أكثر عرضة للإصابة بهذا النوع.

 

  • عدوى غير طبيعية:

معظم عدوى الجيوب الأنفية يمكن التخلص منها باستخدام المضادات الحيوية التقليدية. ومع ذلك فإن بعض العدوى مثل الالتهابات الفطرية والالتهابات المقاومة للمضادات الحيوية لا تختفي مع العلاج بالمضادات الحيوية التقليدية.

 

  • الأغشية الحيوية:

التكدّس المعقّد للكائنات المجهريّة هو مستعمرة من البكتيريا والتي تخلق غشاء سميك مشابه للوحة على الأسنان. ومن الصعب التخلص من هذه الأغشية الحيوية، لكن العلاجات التي تنظف الجيوب الأنفية قد تساعد في التخلص منها، بما في ذلك قطرات الأنف او الجراحة الأنفية.

 

  • التعرض للمهيجات والمواد المثيرة للحساسية:

الأشخاص الذين يعانون من الحساسية والربو أكثر عرضة للإصابة بالتهاب الجيوب الأنفية المزمن لأن هذه الظروف يمكن أن تزيد الضغط والتهيج بداخل الممرات الأنفية والجيوب الأنفية. ونفس هؤلاء الأشخاص قد يتأزمون بسبب التدخين السلبي، زمسببات الحساسية الأنفية، وجزيئات الغبار، وتلوث الهواء، وغيرها من مصادر التهيج المختلفة.

 

  • مشاكل الجهاز المناعي:

الأمراض التي تضعف جهاز المناعة تجعل من الصعب على الجسم محاربة الالتهابات والعدوى. وقد يكون الأشخاص المصابون بالتليف الكيسي معرضين بشكل خاص للإصابة بالتهاب الجيوب الأنفية المزمن. أمراض الجهاز المناعي مثل فيروس نقص المناعة البشرية قد يكون أيضا سببًا مهما في الإصابة بهذا النوع.

 

اعراض التهاب الجيوب الانفية المزمن

الجيوب هي عبارة عن فراغات رطبة تقع خلف عظام الوجه. وعادة ما يتم تصريف ما بداخلها من خلال الأنف ولكن عندما تكون الجيوب غير قادرة على التصريف، بسبب مشاكل مثل العدوى التي تسد الأنف، أو التورم، أو التهيج، أو تفاعل الحساسية، فإن المخاط وغيره من السوائل بما في ذلك الصديد تظل عالقة في الجيوب الأنفية.

(مقال متعلّق)  سرطان الجيوب الانفية : مقال شامل

 

وهذا يمكن أن يتسبب في انتفاخ الجيوب الأنفية وتصبح مهيجة أو ملتهبة. وهذا الالتهاب يسمى التهاب الجيوب الانفية و التهاب الجيوب الانفية الحاد عادة ما يكون بسبب نزلات البرد أو عدوى خفيفة وعادةً ما يختفي خلال 10 أيام.

 

بعض الأشخاص المصابين بالتهاب الجيوب الأنفية الحاد يصابون بعدوى تتطلب استخدام المضادات الحيوية يستمر التهاب الجيوب الأنفية المزمن عادةً لمدة تزيد عن 10 أيام، ولكن الأعراض هي نفسها. وتشمل تلك الأعراض:\

 

  • الألم والضغط فوق العينين، وعلى جانبي الأنف، وخلف الوجنتين
  • التصريف المخاطي الأخضر أو الأصفر من الأنف
  • الشعور بالإحتقان
  • ألم في الأنف أو الحلق
  • الحمّى
  • صعوبة في النوم بسبب الإحتقان
  • العطس المتكرر

 

من هو المعرّض لخطر الإصابة بإلتهابات بالجيوب الأنفية؟

يمكن لأي شخص تطوير عدوى الجيوب الأنفية. ومع ذلك يمكن لبعض الظروف الصحية الأخرى وعوامل الخطر زيادة فرصك في تطوير أحد أنواع التهابات الجيوب الأنفية. بعضًا من هذه الحالات انحراف الحاجز الأنفي (عندما يتحرك جدار الأنسجة الذي يقسم خياشيمك إلى جانب واحد)، أو نمو عظمي في الأنف، أو نمو ورم غير سرطاني في الأنف. إذا كان لديك تاريخ من الإصابة بالحساسية، فقد تصاب بالتهاب الجيوب الأنفية.

 

من المعروف أن الجهاز المناعي الضعيف، أو التدخين، أو عدوى الجهاز التنفسي العلوي تؤدي كلها إلى التهاب الجيوب الانفية التليف الكيسي هو حالة تؤدي إلى تراكم المخاط السميك في رئتيك. يمكن للعدوى في الأسنان أن تزيد من فرص الإصابة لديك بالتهاب الجيوب الأنفية، كما يمكن أن يحدث عندما تسافر بالطائرة مما يعرضك لتركيزات عالية من الجراثيم.

 

ما هي أعراض الإصابة بالجيوب الأنفية؟

تشبه أعراض التهاب الجيوب الانفية أعراض نزلات البرد. وقد تشمل احساسًا أقل بالرائحة والحمى وانسداد الأنف والصداع (بسبب ضغط الجيوب) والتعب والتهاب الحلق وسيلان الأنف أو السعال.

 

قد يكون من الصعب على الآباء اكتشاف عدوى الجيوب الأنفية في أطفالهم. تشمل علامات الإصابة عدوى البرد أو الحساسية والتي لا تتحسن في غضون 14 يومًا، أو ارتفاع درجة الحرارة (أعلى من 38 درجة مئوية)، أو وجود مخاط سميك داكن من الأنف لمدة أطول من 72 ساعة، أو سعال يستمر لفترة أطول من 10 أيام وتتشابه أعراض الأنواع الثلاثة من التهاب الجيوب الانفية ولكن شدة وطول الأعراض الخاصة بك سوف تختلف.

(مقال متعلّق)  امراض الجيوب الانفية : اعراضها وعلاجها

 

كيف يتم تشخيص التهاب الجيوب الانفية ؟

لتشخيص الإصابة بالتهاب الجيوب الأنفية سيسألك طبيبك عن الأعراض التي تتعرض لها وسوف يقوم بإجراء اختبارًا جسديًا لك. ويمكنه التحقق من وجود التورم والشعور بالألم لديك عن طريق الضغط بإصبعه على رأسك وخديك. وقد يفحص الطبيب أيضًا داخل أنفك للبحث عن علامات الالتهاب.

 

وفي معظم الحالات يمكن للطبيب تشخيص عدوى الجيوب الأنفية بناء على الأعراض ونتائج الفحص الجسدي. ومع ذلك في حالة وجود عدوى مزمنة قد يوصيك طبيبك بإجراء اختبارات التصوير لفحص الممرات الأنفية والجيوب الأنفية. وهذه الاختبارات يمكن أن تكشف عن انسداد المخاط وأي هياكل غير طبيعية.

 

ويوفر التصوير المقطعي صورة ثلاثية الأبعاد لجيوبك الأنفية. يستخدم التصوير بالرنين المغناطيسي لإنشاء صور للهياكل الداخلية. وقد يستخدم طبيبك أيضًا منظار الألياف البصرية، وهو أنبوب مرن يمر عبر أنفك ويسجل صورًا لجيوبك الأنفية. اختبار الحساسية يحدد المهيجات التي قد تسبب الحساسية لديك. ويمكن لفحص الدم أن يتحقق من الأمراض التي تضعف جهاز المناعة، مثل فيروس نقص المناعة البشرية.

 

كيف يمكنك تجنب التهاب الجيوب الانفية ؟

نظرًا لأن عدوى الجيوب الأنفية يمكن أن تتطور بعد حدوث نزلة برد أو إنفلونزا أو حساسية ما، فإن أسلوب الحياة الصحي والحد من تعرضك للجراثيم والمواد المسببة للحساسية يمكن أن يساعد في منع الإصابة بها. فمثلا لتقليل خطر الإصابة احصل على لقاح الأنفلونزا كل عام.

 

وتناول الأطعمة الصحية مثل الفواكه والخضراوات. واغسل يديك بانتظام وحاول أن تقلل من تعرضك للدخان والمواد الكيميائية وحبوب اللقاح وغيرها من المواد المثيرة للحساسية. تناول مضادات الهيستامين لعلاج الحساسية ونزلات البرد.

 

ما هي التوقعات على المدى الطويل؟

علاج التهابات الجيوب ممكن ومعظم الناس يتعافون دون رؤية طبيب أو أخذ مضادات حيوية. ومع ذلك أخبر طبيبك إذا كان لديك عدوى الجيوب الأنفية المتكررة أو المزمنة. فيمكن أن يكون لديك حالة طبية كامنة مثل الزوائد الأنفية.

 

وإذا تركت دون علاج فقد تسبب التهاب الجيوب الانفية مضاعفات نادرة، مثل الخراج (مجموعة من القيح في تجويف الجيوب الأنفية)، والتهاب السحايا (عدوى تهدد الحياة والتي يمكن أن تسبب تورم في الدماغ)، والتهاب النسيج الخلوي المداري (عدوى من الأنسجة المحيطة بالعيون)، أو التهاب العظم (عدوى شديدة بالعظام).

 

المراجع:

  1. Up To Date: Acute sinusitis
  2. Medical News Today: What to know about chronic sinusitis
  3. Health Line: What Causes Sinusitis
error: Content is protected !!

Send this to a friend